السبت الممتاز.. ليفربول يستضيف ستوك.. ومواجهات مصيرية في صراع الهبوط

يبحث فريق ليفربول عن العودة لطريق الانتصارات في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وذلك عندما يفتتح الجولة الـ36 أمام ضيفه ستوك سيتي الذي يصارع من أجل البقاء، اليوم السبت.

0
%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%85%D8%AA%D8%A7%D8%B2..%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B6%D9%8A%D9%81%20%D8%B3%D8%AA%D9%88%D9%83..%20%D9%88%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%A8%D9%88%D8%B7

يبحث فريق ليفربول عن العودة لطريق الانتصارات في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وذلك عندما يفتتح الجولة الـ36 أمام ضيفه ستوك سيتي الذي يصارع من أجل البقاء، اليوم السبت.

وفي مباريات أخرى تقام اليوم أيضا ضمن نفس الجولة، يلتقي كريستال بالاس مع ليستر سيتي، وبيرنلي مع برايتون، وساوثهامبتون مع بورنموث، ونيوكاسل مع وست بروميتش، وهدرسفيلد تاون مع إيفرتون، وسوانزي سيتي مع تشيلسي.

ويأمل ليفربول في التخلص من لعنة الدقائق الأخيرة التي ظهرت خلال أخر مباراتين خاضهما الفريق، حيث استقبل الريدز هدفين في المباراة الأخيرة أمام روما في دوري الأبطال والتي انتهت بنتيجة 5-2 لصالح الفريق الإنجليزي، كما فرط الفريق في الفوز أمام وست بروميتش ألبيون في المباراة الماضية بالبريميرليج، بعدما كان متقدما بهدفين نظيفين.

ويعاني فريق ليفربول في الوقت الحالي من الغيابات بسبب تعرض أكثر من لاعب للإصابة، حيث يغيب عن مباراة اليوم إيمري تشان وآدم لالانا وأليكس تشامبرلين، كما تحوم الشكوك حول مشاركة السنغالي ساديو ماني أحد العناصر الهامة في صفوف الريدز بعد تعرضه لكدمة في المباراة الأخيرة أمام روما.

ونظرا لهذه الغيابات لن يتمكن يورجن كلوب مدرب ليفربول من إراحة بعض نجوم الفريق خلال مباراة اليوم، استعدادا للمواجهة الهامة أمام روما والمقرر إقامتها يوم الأربعاء المقبل في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويحتاج ليفربول صاحب المركز الثالث برصيد 71 نقطة، لتحقيق الانتصارات في المباريات المتبقية بالدوري أملا في الصعود لوصافة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، في حال تعثر فريق مانشستر يونايتد الذي يأتي في المركز الثاني حاليا.

وفي مباراة اليوم، سيسعى الفرعون المصري محمد صلاح نجم ليفربول لمواصلة تسجيل الأهداف، لتحطيم المزيد من الأرقام القياسية، وللحفاظ على صدارة جدول ترتيب هدافي الدوري برصيد 31 هدفا، بفارق 5 أهداف عن هاري كين مهاجم توتنهام.

ومن جانبه، يأمل ستوك سيتي الذي يلعب ضمن صفوفه لاعب مصري آخر وهو رمضان صبحي في تحقيق الفوز خارج الديار للمحافظة على آماله الضعيفة في البقاء ضمن أندية البريميرليج في الموسم المقبل.

ويحتل ستوك سيتي الذي يقوده المدرب بول لامبرت المركز قبل الأخير برصيد 29 نقطة، ومع تأخره بأربع نقاط عن منطقة الأمان قبل ثلاث جولات على النهاية، ربما يهبط ستوك لو خسر وانتصر سوانزي سيتي على تشيلسي اليوم.

ويتعين على وست بروميتش تحقيق الفوز أمام نيوكاسل يونايتد، لو أراد الحفاظ على آماله الضئيلة للغاية في البقاء بين الكبار.

ولم يسبق أن هبط مارك هيوز، مدرب ساوثامبتون كلاعب أو مدرب لكن سجله الذي يتضمن تدريب ستوك سيتي في وقت سابق من الموسم ربما يلطخ بتسببه في هبوط فريقين في موسم واحد هذه المرة.

ولن ينقذه سوى الفوز يوم السبت على ضيفه بورنموث الذي ربما تكفيه نقطة واحدة، لضمان البقاء في البريميرليج.

ويخوض كريستال بالاس وهدرسفيلد تاون المهددان أيضا بالهبوط مباراتين في غاية الصعوبة أمام ليستر سيتي وإيفرتون على الترتيب، بينما يحل برايتون اند هوف ألبيون ضيفا على بيرنلي.

وفي أخر مباريات الجولة يلتقي تشيلسي حامل اللقب والذي يحتل حاليا المركز الخامس برصيد 63 نقطة مع مضيفه سوانزي سيتي صاحب المركز الـ17 برصيد 33 نقطة.

.