الدوري الإنجليزي | تشيلسي في مواجهة مانشستر سيتي في ظل مخاوف كورونا وليفربول يسعى لعودة الانتصارات

يحتل فريق نادي ليفربول المركز الأول في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 33 نقطة أما مانشستر سيتي ففي المركز الثامن برصيد 26 نقطة.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A%20%7C%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B8%D9%84%20%D9%85%D8%AE%D8%A7%D9%88%D9%81%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%8A%D8%B3%D8%B9%D9%89%20%D9%84%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA

سيكون ملعب «ستامفورد بريدج» في لندن مسرحًا لمباراة قوية بين تشيلسي ومانشستر سيتي في قمة مباريات الجولة السابعة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي يسعى فيها ليفربول المتصدر وبطل الموسم الماضي إلى الخروج من دوامة التعادلات عندما يحل ضيفا على ساوثهامبتون الإثنين، وتفتتح بمواجهة مانشستر يونايتد الوصيف مع أستون فيلا الجمعة.

ويدخل تشيلسي ومانشستر سيتي المواجهة على طرفي نقيض، فالأول مني بالخسارة أمام جاره آرسنال 1-3 ثم سقط في فخ التعادل على أرضه مع أستون فيلا 1-1 ما زاد في الضغوطات على كاهل مدربه ونجمه السابق فرانك لامبارد.

أما الثاني فحقق الفوز في مباراتيه الأخيرتين لكنه سيخوض المباراة منقوصًا من خمسة لاعبين عرف منهم اثنان هما المهاجم البرازيلي جابريال جيسوس والظهير الأيمن كايل والكر وكلاهما مصاب بعدوى فيروس كورونا المستجد.

وكانت مباراة سيتي إيفرتون المقررة الإثنين الماضي تأجلت بسبب إصابة اكثر من لاعب في صفوفه بجائحة «كوفيد – 19» ثم خضع جميع اللاعبين إلى فحص جديد الأربعاء جاءت جميع النتائج فيه سلبية كما أنهم سيخضعون لفحص آخر السبت قبل 24 ساعة من موعد المباراة للتأكد مجددا من بقاء الحالات سلبية.

وكانت المرة الثانية التي يتم فيها إرجاء مباراة في الدوري الممتاز هذا الموسم بسبب «كوفيد – 19»، بعد لقاء أستون فيلا ونيوكاسل في الرابع من الشهر الحالي بسبب إصابات في صفوف الأخير، كما تم تأجيل مباراة توتنهام وفولهام الاربعاء ايضا لاصابات في صفوف الثاني.

ولم تفز كتيبة المدرب لامبارد سوى مرة واحدة في آخر خمس مباريات ليحتل فريقه المركز السادس بفارق 7 نقاط عن ليفربول المتصدر.

وللمفارقة، فإن لامبارد نجح في موسمه الأول عندما كان فريقه ممنوعًا من إجراء اي تعاقدات بسبب مخالفته قوانين اللاعبين القُصٌر من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، في احتلال مركز مؤهل الى دوري أبطال أوروبا معتمدا على لاعبين شبان من اكاديمية النادي أمثال تامي أبراهام ومايسون ماونت، في حين تراجع مستوى الفريق هذا الموسم على الرغم من انه كان الأكثر الأندية انفاقًا تعزيزًا لصفوفه حيث دفع أكثر من 270 مليون يورو للحصول على خدمات لاعبين جدد أبرزهم الثنائي الألماني المهاجم تيمو فيرنر وصانع الألعاب كاي هافيرتز بالاضافة إلى الجناح المغربي حكيم زياش وقطب الدفاع البرازيلي المخضرم تياجو سيلفا.

وقال لامبارد بعد التعادل مع فيلا: «نعيش فترة صعبة يتعين علينا الكفاح خلالها، لم يخيب اي من اللاعبين ظني في المباراة لكننا لم نحقق النتيجة المرجوة».

في المقابل، أعرب مدرب مانشستر سيتي الإسباني بيب جوارديولا عن تفاؤله بقدرة فريقه على منافسة ليفربول على اللقب هذا الموسم بعد الفوز في مبارياته الثلاث الاخيرة واحتفاظه بنظافة شباكه 8 مرات في المباريات العشر الأخيرة.

وقال جوارديولا: «لدي شعور بأن فريق في تحسن مستمر، أنه موسم غريب جدًا من ناحية النتائج بالنسبة إلى جميع الفرق وبالتالي يتعين التحلي بالهدوء في الأوقات الجيدة والصعبة على حد سواء».



مواجهة قوية لليفربول

ويأمل ليفربول في استعادة نغمة الانتصارات بعد تعادلين مخيبين مع فريقين يحتلان مركزا متأخرا في الترتيب، حيث تعثر الفريق على أرضه مع وست بروميتش البيون «1-1» ثم اكتفى بالتعادل السلبي مع نيوكاسل في آخر جولتين، لكن مهمته لن تكون سهلة على الساحل الجنوبي عندما يحل ضيفا على ساوثهامبتون مفاجأة الموسم.

وتعرض ليفربول لنكسة جديدة عندما كشف مدربه الألماني يورجن كلوب بان مدافعه الكاميروني جويل ماتيب سيغيب عن الملاعب لحوالي 3 أسابيع لإصابة في عضلات المحالب.

وتعرض ماتيب لإصابة خلال تعادل فريقه مع وست بروميتش آلبيون 1-1 الأحد ضمن الدوري الإنجليزي الممتاز وغاب عن المباراة ضد نيوكاسل «صفر-صفر» الأربعاء.

وقال كلوب «هذا النوع من الاصابات يعني غياب اللاعب عن الملاعب لحوالي 3 اسابيع».

وسيجد ليفربول نفسه من دون اي قلب دفاع أصلي في ظل إصابة الهولندي فيرجيل فان دايك «الرباط الصليبي في الركبة اليمنى» وجو جوميز «أربطة الركبة اليسرى»، علما بأن كلوب غالباً ما يعتمد على البرازيلي فابينيو لشغل هذا المركز إلى جانب احد المدافعين الشبان في الفريق أمثال نات فيليس الذي شارك أساسيًا ضد نيوكاسل أو ريس وليامز.

في المقابل، يسعى مانشستر يونايتد إلى مواصلة سلسلة من 9 مباريات في الدوري من دون خسارة عندما يستقبل أستون فيلا.

وتخطى الشياطين الحمر الأزمة التي عاشها الفريق في مطلع الموسم الماضي عندما خسر مبارياته الثلاث الأولى على ملعب «أولدترافورد»، ليدخل منافسًا جديا لليفربول حيث يتخلف عنه بفارق 3 نقاط فقط.

وفي المباريات الأخرى، يلعب إيفرتون مع وست هام، توتنهام مع ليدز يونايتد، كريستال بالاس مع شيفيلد يونايتد، برايتون مع ولفرهامبتون، وست بروميتش ألبيون مع أرسنال، بيرنلي مع فولهام ونيوكاسل يونايتد مع ليستر سيتي.


.