الجميع في ليفربول يتساءل.. هل انتهى موسم محمد صلاح؟

أصيب المصري الدولي محمد صلاح إصابة خطيرة خلال مشاركته مع فريقه ليفربول أمام نيوكاسل في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج».

0
%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%8A%D8%B9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%8A%D8%AA%D8%B3%D8%A7%D8%A1%D9%84..%20%D9%87%D9%84%20%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%87%D9%89%20%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%9F

تعرض محمد صلاح، نجمنادي ليفربول الإنجليزي، لإصابة في الدقيقة 70 من مباراة فريقه أمام نيوكاسل في منافسات الجولة 37 من الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج».

وكان ليفربول قد حقق الفوز على نيوكاسل يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي أقيمت في الجولة الـ 37 من البريميرليج، سجل أولًا للريدز المدافع فيرجيل فان دايك في الدقيقة 13، أما كريستيان أتسو فتعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 20، تقدم مرة أخرى صلاح من تصويبة رائعة في الدقيقة 28، ثم تعادل سولومون روندون في الدقيقة 54، أخيرًا سجل ديفوك أوريجي الفوز في الدقيقة 86.

بالرغم من هذا الانتصار الصعب الذي وضعهم مرة أخرى على صدارة الدوري وجعل جماهير الريدز تهتف «أولئك الذين لا يستسلمون أبدًا» وعن فريقهم الذي يقاتل حتى الرمق الأخير مع مانشستر سيتي للحصول على لقب الدوري الذي غاب منذ 29 عامًا، إلا أن هذا الفخر بفريقهم يتناقض تماما مع الخوف من أن محمد صلاح لن يلعب مرة أخرى هذا الموسم وخاصة في المباراة المرتقبة أمام برشلونة في إياب دور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج»، والمباراة الأخيرة للفريق في الدوري الإنجليزي أمام وولفرهامبتون.



المدرب الألماني يورجن كلوب كان طمأن الجماهير بعد نهاية مباراة الأمس أمام نيوكاسل، مؤكدًا أن صلاح شاهد ما تبقى من المباراة بكل هدوء في غرفة خلع الملابس، ولكن لا أحد يؤكد أن الفرعون المصري سيشارك يوم الثلاثاء المقبل أمام برشلونة في العودة خاصة وأن كلوب خلال تصريحاته قال إنه يمتلك لاعبين آخرين في حالة غياب صلاح عن المباراة، ومن المتوقع أن يكون شاكيري بديل صلاح في حالة لم يتمكن من التعافي المبكر من الإصابة.

يمكنك أيضا قراءة: تفاصيل جديدة حول إصابة محمد صلاح أمام نيوكاسل

وكل الأنظار تتجه الآن نحو مباراة مانشستر سيتي أمام ليستر سيتي مساء يوم الإثنين المقبل في ختام الجولة 37 وسيكون مدرب ليستر سيتي هو بريندان رودجرز، المدرب السابق للريدز، ويعدونه في ليفربول بتمثال داخل النادي إذا تمكن من إيقاف فريق المدرب بيب جوارديولا.

ومهما سيحدث في النتائج المقبلة، ستشيد جماهير ليفربول بفريقها، الذي سينهي هذا الموسم على كل الاحتمالات تقريبا برصيد 97 نقطة وسيصبح بهذا العدد من النقاط في حالة لم يسقط مانشستر سيتي وصيفا للبطولة، وسيكون أيضا ثاني فريق يكون وصيفا يحصل على أكثر عدد من النقاط في تاريخ البطولات الكبرى متجاوزا ريال مدريد الذي حصل على 96 نقطة مع المدرب بيليجريني الذي كان يطارد أيضا جوارديولا مع برشلونة في موسم 2009-2010.

.