البريميرليج| ليفربول الأكثر تنوعًا في مصادر التهديف

مقارنة في مصادر تسجيل فرق الدوري الإنجليزي الممتاز للأهداف بعد مرور ست جولات من المسابقة.

0
%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%8A%D8%AC%7C%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1%20%D8%AA%D9%86%D9%88%D8%B9%D9%8B%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%87%D8%AF%D9%8A%D9%81

ست جولات انقضت من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، وتصدر نادي ليفربول ترتيب فرق المسابقة، بعد الفوز في مبارياته الست الأولى، وحصد 18 نقطة، وضعته في صدارة الترتيب بفارق نقطتين عن نادي مانشستر سيتي بطل الموسم الماضي، وثاني الترتيب، ونادي تشيلسي صاحب المركز الثالث بذات رصيد «السيتزين» لكن بفارق الأهداف لصالح فريق المدرب الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي.

وبعد مرور الجولات الست الأولى سجل ليفربول 14 هدفًا بمعدل 2.3 هدف في كل مباراة، وهو ثاني أكثر فريق تسجيلًا للأهداف، بالإضافة إلى تشيلسي، خلف مانشستر سيتي، الذي سجل لاعبوه 19 هدفًا حتى الآن، بمعدل 3.1 هدف في المباراة.

ويعتبر ليفربول حتى الآن الفريق الأكثر تنوعًا في مصادر التهديف، حيث سجل لاعبو «الريدز» ستة أهداف من اللعب المفتوح، وهدفًا من هجمة مرتدة، فيما شهد تسجيل ليفربول للأهداف من ضربات ثابتة تطورًا ملحوظًا حيث سجل الفريق خمسة أهداف من ضربات ثابتة، بالإضافة إلى هدف من ركلة جزاء، وهدف ذاتي.

أما مانشستر سيتي، فسجل لاعبوه 15 هدفًا من أصل 19 هدفًا من اللعب المفتوح، بالإضافة إلى ثلاثة أهداف من ضربات ثابتة، وهدفًا ذاتيًا، فيما سجل تشيلسي عشرة أهداف من اللعب المفتوح، وثلاث ضربات جزاء، وهدفًا ذاتيًا.

ويعد ليفربول أكثر الفرق تسجيلًا من ركلات ثابتة حتى الآن في الدوري الإنجليزي الممتاز، بواقع خمسة أهداف، ويليه نادي توتنهام هوتسبيرز الذي سجل لاعبوه أربعة أهداف من ركلات ثابتة، فيما سجلت فرق إيفرتون وبورنموث وهدرسفيلد تاون ثلاثة أهداف من ضربات ثابتة.

ويعتبر نادي تشيلسي بالإضافة إلى برايتون الأكثر تسجيلًا من ضربات الجزاء، بواقع ثلاث ركلات جزاء، يليهما ناديا مانشستر يونايتد وبورنموث بواقع ضربتي جزاء، فيما سجلت فرق ليفربول وليستر سيتي وتوتنهام ووست هام يونايتد وساوثهامبتون هدفًا من ركلة جزاء.

.