Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
11:29
انتهت
نورويتش سيتي
برايتون
18:30
انتهت
زيورخ
سيرفيتي
20:30
انتهت
بورتو
بيلينينسيس
18:15
انتهت
تونديلا
فاماليساو
18:00
انتهت
قونيا سبور
تشايكور ريزه سبور
18:00
انتهت
جالاتا سراي
طرابزون سبور
17:30
انتهت
بريشيا
هيلاس فيرونا
17:30
انتهت
بارما
فيورنتينا
16:00
انتهت
جل فيسنتي
ريو أفي
14:00
انتهت
لوزيرن
ثون
14:00
انتهت
سانت جالن
سيون
14:00
انتهت
يانج بويز
لوجانو
20:30
انتهت
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
20:15
انتهت
بنفيكا
بوافيستا
20:00
انتهت
غرناطة
فالنسيا
15:30
انتهت
قاسم باشا
سيفاس سبور
18:15
انتهت
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
15:00
انتهت
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
17:30
انتهت
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
16:00
انتهت
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
16:15
انتهت
بازل
نيوشاتل
19:15
أرسنال
ليستر سيتي
19:00
توتنام هوتسبر
إيفرتون
19:00
انتهت
تشيلسي
واتفورد
15:30
انتهت
ليفربول
أستون فيلا
14:00
انتهت
مانشستر يونايتد
بورنموث
19:45
ميلان
يوفنتوس
20:00
انتهت
فياريال
برشلونة
20:00
إشبيلية
إيبار
20:00
سيلتا فيجو
أتليتكو مدريد
16:30
انتهت
ولفرهامبتون
أرسنال
12:00
انتهت
أتليتك بلباو
ريال مدريد
18:45
قيصري سبور
بشكتاش
15:15
انتهت
يوفنتوس
تورينو
17:30
كريستال بالاس
تشيلسي
18:00
انتهت
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
19:45
انتهت
لاتسيو
ميلان
17:30
ليفانتي
ريال سوسيداد
17:30
فالنسيا
ريال بلد الوليد
19:45
انتهت
نابولي
روما
20:00
موريرينسي
سبورتنج لشبونة
15:15
انتهت
إنتر ميلان
بولونيا
18:00
انتهت
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
17:00
واتفورد
نورويتش سيتي
11:00
انتهت
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
17:30
انتهت
ساسولو
ليتشي
16:15
تأجيل
غنتشلر بيرليغي
فنرباهتشة
18:45
تأجيل
بلدية إسطنبول
دينيزلي سبور
15:30
انتهت
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
13:00
انتهت
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
17:30
ليتشي
لاتسيو
17:30
انتهت
أودينيزي
جنوى
18:00
انتهت
فنرباهتشة
جوزتيبي
15:30
انتهت
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
17:30
انتهت
سامبدوريا
سبال
18:30
نيوشاتل
زيورخ
18:00
انتهت
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
17:30
انتهت
كالياري
أتالانتا
15:00
انتهت
إسبانيول
ليجانيس
14:00
انتهت
ليستر سيتي
كريستال بالاس
17:30
انتهت
أوساسونا
خيتافي
إيفيكا تودوروف يروي قصة بكاء محمد صلاح بعد تسجيله في شباك الأهلي

إيفيكا تودوروف يروي قصة بكاء محمد صلاح بعد تسجيله في شباك الأهلي

إيفيكا تودوروف المدرب اليوجوسلافي، والرجل الذي أطلق موهبة النجم المصري الدولي محمد صلاح، جناح ليفربول وأحد أفضل المواهب حول العالم

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر
آخر تحديث

يجلس في منزله منذ عام 2017 عندما رحل عن فريق شباب بلوزداد الجزائري، ولا يزال متصلًا بكرة القدم ينتظر تحديًا جديدًا، لأنه لم يختتم مسيرته التدريبية حتى الآن، وما زال يرغب في مواصلة اكتشاف المواهب.

إنه إيفيكا تودوروف، الرجل الذي أطلق موهبة النجم المصري الدولي محمد صلاح، جناح ليفربول وأحد أفضل المواهب حول العالم.

تحدث المدرب الذي عمل في نادي المقاولون العرب سابقًا وعاد إلى ذكرياته في مقابلة مع مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية، حيث كشف عن كيفية إطلاق موهبة محمد صلاح، ويوم بكائه بين يديه، ومسيرته المهنية مع كرة القدم سواء لاعبًا أو مدربًا، ولقبه الذي اشتهر به في إفريقيا.

وقال إيفيكا تودوروف: «غادرت يوغوسلافيا السابقة في وقت مبكر جدًا، وكنت واحدا من أكثر اللاعبين الواعدين في جيلي، ولعبت لنادي النجم الأحمر، وعندما بدأت التدريب كان عن طريق أحد أصدقائي الذي وجد لي فرصة، كما دربت في نادي نانت الفرنسي».

وأضاف: «عرفت في إفريقيا باسم المدرب المنقذ، لأنني كنت دائمًا استدعى لإنقاذ الفرق التي تعاني، ولم أفشل أبدًا».

يمكنك أيضًا قراءة: حصاد العقد| محمد صلاح ورياض محرز.. منافسة عربية مثالية

وواصل: «خلال 25 عامًا، مررت بدول الجابون والمغرب والإمارات والسعودية وتونس وبوركينا فاسو والكونغو ومصر».

وأكمل: «أول شخص ساعدته في الاحتراف أوروبيًا هو طارق سكتيوي، الذي ظهر من نادي المغرب الفاسي، ثم احترف في أوكسير الفرنسي ثم بورتو البرتغالي، وأيضًا الكونغولي برينس أونيانجي لاعب نادي كاين الحالي، ومواطنه ديلففين ندينجا، وأخيرًا واحد جميعكم تعرفونه جيدًا، إنه محمد صلاح».

وتحدث عن الجناح الدولي المصري قائلًا: «في عام 2011، وصلت إلى مصر في نادي المقاولون العرب، كنت أبحث عن لاعبين، وذهبت لرؤية مباراة في الناشئين، وكانوا خاسرين بنتيجة 1 – 0، ورأيت لاعبًا يشارك بقميص رقم 14، كان محمد صلاح، وفي الدقيقة 16 سجل هدفًا وقدم مساعدة، وطلبت إرساله مباشرة إلى تدريب الفريق الأول، وبعد 9 أشهر غادر إلى بازل».

وعما لاحظه في موهبة صلاح قال تودوروف: «شعرت أنه لديه صفات غير عادية، بعد خمسة أيام من مشاركته في الفريق الأول، قمت بإشراكه ضد الأهلي، وقام بمراوغة رائعة وسجل هدفًا، ليندفع زملاؤه إليه ويقفزون عليه، لكنه دفعهم جميعًا، وأتى إلي، ثم قام بالبكاء بين ذراعيّ».

وعن كلمات صلاح إليه تحدث: «عقب الهدف توجه نحوي وقال لي "مدرب كبير.. مدرب كبير"، دون أي ادعاء، حيث إنه قال بنفسه، إذا كان يلعب كرة القدم، فهذا بفضلي».

اخبار ذات صلة