Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
20:30
بورتو
بيلينينسيس
14:00
لوزيرن
ثون
20:00
غرناطة
فالنسيا
17:30
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
20:15
بنفيكا
بوافيستا
16:15
بازل
نيوشاتل
16:00
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
20:30
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
14:00
يانج بويز
لوجانو
14:00
سانت جالن
سيون
15:00
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
15:15
تأجيل
إنتر ميلان
بولونيا
18:15
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
11:29
نورويتش سيتي
برايتون
15:30
قاسم باشا
سيفاس سبور
19:15
انتهت
سانت كلارا
ماريتيمو
16:00
جل فيسنتي
ريو أفي
17:30
بريشيا
هيلاس فيرونا
17:30
بارما
فيورنتينا
18:00
قونيا سبور
تشايكور ريزه سبور
18:00
جالاتا سراي
طرابزون سبور
18:15
تونديلا
فاماليساو
18:30
زيورخ
سيرفيتي
15:30
ليفربول
أستون فيلا
19:00
تشيلسي
واتفورد
19:15
انتهت
مانشستر سيتي
ليفربول
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
مايوركا
14:00
مانشستر يونايتد
بورنموث
20:00
انتهت
ريال مدريد
خيتافي
18:00
انتهت
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
18:00
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
توتنام هوتسبر
16:30
ولفرهامبتون
أرسنال
20:00
فياريال
برشلونة
15:15
يوفنتوس
تورينو
17:30
انتهت
أتالانتا
نابولي
12:00
أتليتك بلباو
ريال مدريد
11:00
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
19:45
لاتسيو
ميلان
19:45
انتهت
روما
أودينيزي
13:00
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
إسبانيول
18:00
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
17:30
ساسولو
ليتشي
17:30
انتهت
إيبار
أوساسونا
17:30
أودينيزي
جنوى
15:30
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
18:30
انتهت
سيون
لوزيرن
17:30
سامبدوريا
سبال
18:00
فنرباهتشة
جوزتيبي
17:30
كالياري
أتالانتا
15:00
إسبانيول
ليجانيس
15:30
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
17:30
أوساسونا
خيتافي
18:00
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
14:00
ليستر سيتي
كريستال بالاس
إيرادات مانشستر سيتي ترتفع إلى 535 مليون جنيه إسترليني

إيرادات مانشستر سيتي ترتفع إلى 535 مليون جنيه إسترليني

تفاصيل كثيرة جعلت فريق مانشستر سيتي الإنجليزي يجني أرباحه الضخمة التي وصلت إلى 535 مليون جنيه إسترليني نستعرضها في التقرير التالي.

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

انعكس نجاح مانشستر سيتي على أرض الملعب في الموسم الماضي على إيرادات النادي لترتفع إلى 535 مليون جنيه إسترليني (692 مليون دولار)، ليحقق أرباحًا للعام الخامس على التوالي.

ومع زيادة في إيرادات البث التلفزيوني بنسبة 20 بالمائة لدى السيتي، لترتفع من 500.5 مليون جنيه إسترليني في موسم 2017/18.

وأكمل رجال بيب جوارديولا الألقاب برباعية غير مسبوقة بفوزهم بـالدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة الأندية والدرع الخيرية.

وساعد بيع مجموعة من اللاعبين غير القادرين على اقتحام الفريق الأول في زيادة الأرباح إلى 10.1 مليون جنيه إسترليني.

وقبل استحواذ الشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان، على مانشستر سيتي عام 2008، كانت إيرادات النادي تقارب 87 مليون جنيه إسترليني.

وشهدت السنوات الست الأولى في عهد الشيخ منصور خسائر فادحة بلغت قيمتها أكثر من 584 مليون جنيه إسترليني بسبب الاستثمارات الهائلة في لاعبي الفريق والمرافق الخاصة بالنادي، بما في ذلك 200 مليون جنيه تكلفة إنجاز ملعب الاتحاد.

وأدت النتائج التي حققها الفريق في السنوات الخمس الماضية، بما فيها أربعة ألقاب في الدوري الممتاز في السنوات الثمانية الأخيرة، وتأهل دائم إلى دوري أبطال أوروبا، إلى طفرة في الإيرادات التجارية وفي مردودات البث التلفزيوني.

يمكنك أيضًا قراءة: نجم مانشستر سيتي الإنجليزي يقترب من الدوري الياباني

وقال خلدون المبارك رئيس مجلس إدارة بطل إنجلترا «بحسب توجيهات الشيخ منصور، فإن منظمتنا الآن في مرحلة النضج التي تمكننا من التخطيط لسنوات عدة إلى الأمام من حيث إدارتنا للفريق وعلى نطاق أوسع عبر الأعمال».

وأضاف «لقد أتاح لنا هذا التخطيط الاستراتيجي تهيئة بيئة يكون فيها النجاح المستمر على أرض الواقع أمرًا ممكنًا ومحتملًا على السواء، والاستدامة المالية حقيقة واقعة».

ورغم التقدم الهائل للسيتي فإنه لا يزال يتخلف بفارق كبير عن جاره في المدينة، مانشستر يونايتد الذي بلغ 627 مليون جنيه في الموسم الماضي، لكنه قلص الفجوة.

ويتوقع أن تنخفض إيرادات يونايتد هذا الموسم إلى حوالي 560 و580 مليون جنيه لعدم مشاركته في دوري الأبطال، ما سيقرب الفارق بينهما.

كما سيتم تعزيز أرقام سيتي لهذا الموسم من خلال صفقة قياسية للنادي مع شركة «بوما» للتجهيزات الرياضية تبلغ قيمتها 65 مليون جنيه إسترليني في الموسم الواحد على مدار السنوات العشر القادمة.

ولا يزال السيتي موضع مساءلة من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، على خلفية اتهامه بمخالفة قواعد اللعب المالي النظيف.

ويستند التحقيق مع سيتي إلى رسائل بريد إلكتروني مسربة تم نشرها العام الماضي في مجلة در شبيغل الألمانية كجزء مما بات يعرف بـتسريبات «فوتبول ليكس»، ورد فيها اسم النادي الإنجليزي وفريق باريس سان جيرمان بطل فرنسا المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية، وكشفت وجود تعمد في التحايل على قوانين اللعب المالي النظيف في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا».

اخبار ذات صلة