إنفانتينو ساعد سان جيرمان وسيتي على التلاعب بقوانين «يويفا»

الرئيس الحالي للاتحاد الدولي لكرة القدم قام بالمساعدة على قيام ناديي باريس سان جيرمان الفرنسي ومانشستر سيتي الإنجليزي بالتلاعب بقوانين «يويفا» الخاصة بقواعد اللعب المالي النظيف

0
%D8%A5%D9%86%D9%81%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%88%20%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%A8%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%8A%D9%86%20%C2%AB%D9%8A%D9%88%D9%8A%D9%81%D8%A7%C2%BB

نشرت وسائل إعلام ألمانية تقارير تفيد بأن السويسري جياني إنفانتينو الرئيس الحالي للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، والفرنسي ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، ساعدا ناديي باريس سان جيرمان الفرنسي، ومانشستر سيتي الإنجليزي على التلاعب بقانون اللعب المالي النظيف.

ونشرت صحيفة «دير شبيجل» الألمانية، وثائق من موقع «فوتبول ليكس» تؤكد أن إنفانتينو وبلاتيني قاما بجهود ممنهجة من أجل مساعدة الناديين على تجنب العديد من العقوبات المتعلقة بقواعد اللعب المالي النظيف.

وأشار التقرير إلى أن «فوتبول ليكس» حصل على وثائق تؤكد أن الناديين المملوكين من قبل حكومتي الإمارات وقطر، تتضمن آلاف الصفحات، وتؤكد التالي:

- مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان قام بشكل منهجي بخرق قواعد الاتحاد الأوروبي للعب المالي النظيف على مدار عدد من السنوات.

- إنفانتينو، السكرتير التنفيذي السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قام بحماية باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي.

- «يويفا» لم يوقع أي عقوبات على الناديين، ولم يتم استبعادهما من بطولة دوري أبطال أوروبا، كما حدث مع أندية أخرى.

- إنفانتينو تقابل سرًا مع مسئولين بارزين للغاية في باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي.

- ملاك نادي باريس سان جيرمان قاموا بضخ 1.800 مليون يورو في النادي، لتجنب عقوبات اللعب المالي النظيف، وتم التستر على ذلك من قبل بلاتيني وإنفانتينو، مما سمح بعد معاقبة النادي الباريسي بالحرمان من خوض منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا.


وأشارت الصحيفة الألمانية أن الوثائق الجديدة التي ظهرت، ستواصل نشرها خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

.