Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:15
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
20:00
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
19:15
انتهت
برايتون
ليفربول
19:15
انتهت
أرسنال
ليستر سيتي
17:00
بورنموث
توتنام هوتسبر
17:30
ريال سوسيداد
غرناطة
19:45
انتهت
ميلان
يوفنتوس
20:00
انتهت
برشلونة
إسبانيول
20:30
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
17:00
انتهت
مانشستر سيتي
نيوكاسل يونايتد
17:00
إيفرتون
ساوثامبتون
20:00
انتهت
سيلتا فيجو
أتليتكو مدريد
18:15
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
ولفرهامبتون
17:00
انتهت
كريستال بالاس
تشيلسي
18:00
بشكتاش
قاسم باشا
17:00
انتهت
وست هام يونايتد
بيرنلي
17:30
انتهت
فالنسيا
ريال بلد الوليد
15:30
الشوط الاول
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
16:00
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
17:00
انتهت
واتفورد
نورويتش سيتي
18:00
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
15:30
انتهت
طرابزون سبور
أنطاليا سبور
19:45
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
16:15
انتهت
غنتشلر بيرليغي
فنرباهتشة
15:30
انتهت
سيفاس سبور
مالاطيا سبور
18:45
انتهت
جوزتيبي
أنقرة جوتشو
18:45
انتهت
بلدية إسطنبول
دينيزلي سبور
17:30
سبال
أودينيزي
20:00
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
انتهت
ليتشي
لاتسيو
18:45
انتهت
ألانياسبور
جالاتا سراي
19:45
انتهت
أتالانتا
سامبدوريا
18:30
انتهت
نيوشاتل
زيورخ
17:30
مايوركا
ليفانتي
19:45
انتهت
بولونيا
ساسولو
17:30
إيبار
ليجانيس
16:00
بعد قليل
ريو أفي
بورتيمونينسي
19:45
انتهت
روما
بارما
20:30
فاماليساو
بنفيكا
19:45
انتهت
تورينو
بريشيا
18:15
تونديلا
بورتو
17:30
انتهت
جنوى
نابولي
17:30
انتهت
فيورنتينا
كالياري
18:30
انتهت
خيتافي
فياريال
18:30
لوجانو
سانت جالن
18:30
انتهت
ريال بيتيس
أوساسونا
18:00
انتهت
بوافيستا
ماريتيمو
20:15
انتهت
ديسبورتيفو أفيش
فيتوريا سيتوبال
18:30
انتهت
سيون
بازل
18:30
انتهت
سيرفيتي
لوزيرن
16:15
انتهت
يانج بويز
ثون
أيام ما قبل الكورونا| أبرز اللاعبين في مركز الظهير الأيمن في أوروبا

أيام ما قبل الكورونا| أبرز اللاعبين في مركز الظهير الأيمن في أوروبا

المركز الذي نتعرف على أبرز اللاعبين به هو الظهير الأيمن الذي طالما ظهر فيه لاعبون نجحوا في خطف الأنظار وقدموا الكثير من المراوغات والتمريرات المتميزة مثل البرازيلي كافو

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر
آخر تحديث

لا يزال فيروس كورونا يلقي بظلاله على الأحداث الرياضية في العالم كله، ونجح هذا الوباء في تحويل ملاعب كرة القدم في شتى أنحاء الكرة الأرضية لأماكن مهجورة تسكنها الأشباح، وقبل أن تظهر تلك الجائحة التي تسعى كل دول العالم للقضاء عليها والتصدي لها، كانت هناك مواهب تسر العين عند مشاهدتها تصول وتجول في ملاعب كرة القدم مع أنديتها.

على مدار حلقات يقدم «آس آرابيا» لمتابعيه فقرة عن نجوم تألقوا قبل تفشي وباء كورونا، الذي اجتاح معظم الدول، وتسبب في تعليق كافة أنشطة كرة القدم، وتعطيل كل المحافل الرياضية، وخلال حلقة اليوم من «أيام ما قبل الكورونا»، نسلط الضوء على مجموعة من اللاعبين الذين تميزوا في أحد مراكز الملعب ولا تقل أهميتهم عن المهاجمين الذين تسلط عليهم الأضواء أكثر من غيرهم في أي فريق.

المركز الذي نبحر فيه ونتعرف على أبرز اللاعبين به، هو مركز الظهير الأيمن الذي طالما ظهر فيه لاعبون نجحوا في أن يخطفوا الأنظار ويقدموا الكثير من المراوغات والتمريرات والعرضيات المتميزة، مثل البرازيلي كافو، والألماني فيليب لام، والفرنسي ويلي سانيول، والإنجليزي جاري نيفيل والهولندي ريزيجير، وداني ألفيش وغيرهم، لكن في التقرير التالي سنلقي الضوء على أبرز اللاعبين قبل أن تعلق الأنشطة الرياضية بسبب الجائحة المنتشرة حاليًا.

بينيامين بافارد «بايرن ميونخ»

بعدما علم بينيامين بافارد باستدعائه الأول لصفوف المنتخب الفرنسي، انخرط في البكاء لكنه برهن على أنه اختيار مميز من قبل المدير الفني ديديه ديشامب، ولا أحد ينسى هدفه الرائع في شباك الأرجنتين في بطولة كأس العالم 2018 والتي أقيمت بفرنسا، والتي توّج بلقبها منتخب بلاده بعد مسيرة رائعة من جانب اللاعب وزملائه.

وبعد الأداء المتميز من جانب بافارد، نجح فريق بايرن ميونخ في ضمه لصفوفه بعد 6 أشهر فقط من التتويج بمونديال روسيا، وثبّت نفسه في تشكيلة الفريق البافاري، بعدما نشأ في أكاديمية نادي ليل الفرنسي، قبل أن ينضم إلى صفوف فريق شتوتجارت.



بافارد يشارك بصفة منتظمة مع بايرن ميونخ وفرنسا حاليًا، وقد تعلم أيضًا اللعب في العديد من المراكز منها قلب الدفاع عند الحاجة إليه، حيث لعب هذا الموسم 35 مباراة في جميع المسابقات، وسجل هدفين وقدم 5 تمريرات حاسمة.

كايل والكر «مانشستر سيتي»

كايل والكر الظهير الأيمن لفريق مانشستر سيتي، الذي تألق أيضًا في مركز حراسة المرمى، عندما حل محل الحارس الثاني كلاوديو برافو حينما طرد في مباراة أتالانتا في بطولة دوري أبطال أوروبا، ونجح في الحفاظ على نظافة شباك السيتيزين، يعد واحدًا من أفضل اللاعبين في مركزه بالعالم.

تمكن والكر من الحفاظ على مكانه في التشكيلة الأساسية في صفوف السيتي، رغم المنافسة الشرسة التي كانت متوقعة عند وصول أغلى ظهير أيمن في العالم، جواو كانسيلو، لكنه أطاح بالأخير، بجانب أنه يأتي في المركز الرابع في قائمة أفضل لاعبي إنجلترا في لعبة «فيفا 20»، وذلك لتميزه بالسرعة والقوة والتطور الكبير، كما يتواجد دائمًا في اختيارات المدير الفني لمنتخب الأسود الثلاث، جاريث ساوثجيت.

شق والكر طريقه إلى الفريق الأول بنادي شيفيلد يونايتد الذي نشأ به، عندما كان يبلغ من العمر 18 عامًا في عام 2008، ولم يمض وقتًا طويل قبل أن يتم التقاطه من هري ريدناب في توتنهام، قبل أن ينقل إلى مانشستر سيتي في عام 2017، ويخوض معه هذا الموسم 30 مباراة، وسجل هدف وقدم 4 تمريرات حاسمة، في حين يجيد اللعب في مركز قلب الدفاع ووسط الملعب الأيمن.

يمكنك أيضًا قراءة: أيام ما قبل الكورونا| أبرز اللاعبين في مركز الظهير الأيسر في أوروبا

ترينت ألكساندر أرنولد «ليفربول»

لا يوجد أي شخص في وضع أفضل الآن سوى الظهير الأيمن لفريق الكرة الأول بنادي ليفربول، ترينت ألكساندر أرنولد، الذي أثبت نفسه بقوة، كأفضل ظهير أيمن في الدوري الإنجليزي الممتاز. الفتى الذي ولد وترعرع في ميرسيسايد، أصبح الآن لوحة جدارية ضخمة تضيء بحروف من نور داخل صفوف الريدز.

على الرغم ن كونه يبلغ من العمر 21 عامًا فقط، فقد لعب أرنولد بالفعل دورًا كبيرًا في تتويج فريقه بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، ويقدم عروضًا رائعة هذا الموسم وفي طريقه للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي بعد غياب دام 30 عامًا.



أرنولد خاض هذا الموسم 40 مباراة رفقة الريدز بواقع 29 لقاء في الدوري الإنجليزي، وتمكن من إحراز هدفين وتقديم 12 تمريرة مساعدة، وفي دوري الأبطال لعب 7 لقاءات وصنع هدفًا، في حين لعب مباراتين في بطولة كأس العالم للأندية ونجح في تقديم تمريرة حاسمة، وأخيرًا لعب لقاءين أحدهما في بطولة كأس السوبر الأوروبي والآخر في الدرع الخيرية.

داني كارفاخال «ريال مدريد»

رغم وصف داني كارفاخال بين زملائه في صفوف فريق ريال مدريد بـ «رأس الكيوي» إلا أن ذلك يجعله مسرورًا للغاية، ولا يقلل من إمكانياته الكبيرة إطلاقًا في مركز الظهير الأيمن.

وعلى غرار ألكسندر أرنولد، فإنه يعد أحد الأبطال الخارقين مؤخرًا، بعدما ولد في العاصمة الإسبانية، ويتدرب في صفوف ريال مدريد منذ سن العاشرة، وصولًا للطراز الفريد وطريقته المميزة في اللعب، والتي تتميز بالسرعة المذهلة، وقدراته الهجومية والدفاعية المثيرة.

بدأ كارفاخال مسيرته الاحترافية مع كرة القدم في صفوف فريق ريال مدريد كاستيا –فريق B- حيث لعب 68 مباراة حت تم ضمه للفريق الأول، ليرحل إلى صفوف فريق باير ليفركوزن على سبيل الإعارة ويتألق بشدة معهم، خاصة موسم 2013 – 2014، واستعاده الميرنجي قبل أن يفعل الفريق الألماني بند الشراء النهائي.



ومنذ ذلك الحين، أثبت كارفاخال نفسه كأحد أفضل اللاعبين في مركز الظهير الأيمن في العالم، ونجح في التتويج بأربعة ألقاب في دوري أبطال أوروبا، مما يجعله أحد أكثر لاعبي اللوس بلانكوس فوزًا بذات الأذنين، ومع وصوله لعامه الـ 27 فقط، لا يزال اللاعب يطمح لتقديم الكثير والفوز بألقاب أكثر، حيث لعب هذا الموسم رفقة الميرنجي 32 مباراة في جميع المسابقات، نجح في إحراز هدف وحيد، وتمكن من تقديم 7 تمريرات حاسمة.

اخبار ذات صلة