أوريجي.. انطلاقة جديدة لرجل الأهداف التاريخية مع ليفربول

هدفه في مرمى جوردان بيكفورد حارس إيفرتون قد يكون نقطة انطلاق بعدما فشل في التألق بألمانيا، بعدما سجل 6 أهداف فقط في 34 ظهورًا مع فولفسبورج، وعلى الرغم من إرادة ليفربول بيعه إلى ولفرهامبتون، إلا أن أوريجي كان مصممًا على البقاء في قلعة أنفيلد.

0
%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%8A..%20%D8%A7%D9%86%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D8%B1%D8%AC%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D8%B9%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84

كان اللاعب البلجيكي ديفوك أوريجي بطل ديربي الميرسيسايد بين ليفربول وإيفرتون دون منازع، بعدما سجل هدف الفوز الغالي في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء، بعد استغلال خطأ كارثي من الحارس الدولي الإنجليزي جوردان بيكفورد.

اللاعب البلجيكي تعافى من إصابة خطرة بعد الإعارة إلى فولفسبورج الألماني الموسم الماضي، لكنه الآن يبدو جاهزًا للقيام بدور أكبر في تشكيلة «الريدز».

ديفوك أوريجي تسبب هدفه في مرمى إيفرتون مطلع الأسبوع في ضجة رهيبة وسخرية لم تنته من الحارس جوردان بيكفورد، كانت ثوان قليلة تفصل إيفرتون عن الخروج متعادلًا من أنفيلد، قبل ذلك الخطأ الأحمق من بيكفورد، والاستغلال المثالي من أوريجي الذي كان آتيًا من دكة البدلاء خلفًا لروبيرتو فيرمينو.

أوريجي لم يشارك في أي مباراة بالدوري الإنجليزي منذ أغسطس 2017، ولم يظهر في أنفيلد منذ 19 شهرًا، والدقائق التي حصل عليها أمام إيفرتون كانت الأولى له على الإطلاق على أي مستوى هذا الموسم، ويمكن تخيل أن المهاجم البلجيكي الذي كان وعدًا مرتقبًا لجماهير أنفيلد لم يسجل أي هدف مع ليفربول منذ مايو 2017، كل هذا أدى إلى ضجة لا يمكن نسيانها فور تسجيل أوريجي هدفه في مرمى إيفرتون.

هذا الهدف قد يكون نقطة انطلاق بعدما فشل أوريجي في التألق بألمانيا، بعدما سجل 6 أهداف فقط في 34 ظهورًا مع فولفسبورج، وعلى الرغم من إرادة ليفربول بيعه إلى ولفرهامبتون، إلا أن أوريجي كان مصممًا على البقاء في قلعة أنفيلد.

كما أن اللاعب رفض عروضًا في سبيل ليفربول من فالنسيا وبوروسيا دورتموند.

ظهور أوريجي في ديربي الميرسيسايد أعاد للأذهان ذكريات العديد من الأهداف الحاسمة التي سجلها اللاعب لليفربول، فمن بين 11 هدفًا أحرزها، هناك 4 أهداف، اثنان ضد دورتموند، واثنان ضد إيفرتون، 4 أهداف لا تنساها جماهير ليفربول أبدًا.

وتلقى أوريجي دعم زملائه ومدربه عقب اللقاء، وحسمه نتيجته لصالح ليفربول، فقد قال زميله في خط الوسط فينالدوم: «لقد استحق فرصة اللعب، وحقيقة أنه سجل ومنحنا 3 نقاط تجعل الأمر أجمل».

أما زميله، ترينت ألكسندر أرنولد، فقال إنه مهاجم بالغريزة، ولم يستسلم، بينما مزح المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك قائلًا: «كان ينبغي عليه أن يسجل الكرة التي منحتها إياه بالرأس، وأخبرته بذلك» في إشارة إلى كرة ضاعت من أوريجي.

ينتظر أوريجي فرصة أخرى في مباراة اليوم أمام بيرنلي على ملعب الأخير، لقاء قد يمنح فيه كلوب لاعبه البلجيكي فرصة أخرى في ظل إصابة ساديو ماني، وتفضيل كلوب إراحة مهاجمه الأول روبيرتو فيرمينو، الذي يبدو مرهقًا بشكل كبير على الصعيد البدني، وقد يكون أوريجي على موعد مع لحظة تألق أخرى.. من يدري؟


اقرأ أيضًا: ليفربول أمام ييرنلي.. هل يعود صلاح للتوهج؟

.