أهمها الثأر.. 4 تحديات تنتظر مورينيو مع توتنهام

العديد من التحديات تنتظر البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للفريق بعدما تم الإعلان رسميًا قيادته لفريق توتنهام الإنجليزي خلفا للأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو

0
%D8%A3%D9%87%D9%85%D9%87%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A3%D8%B1..%204%20%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%AA%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D9%85%D8%B9%20%D8%AA%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%85

أعلن نادي توتنهام رسميًا تولي البرتغالي جوزيه مورينيو، قيادة الفريق، خلفًا للأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، بعد تراجع نتائج الفريق خلال الفترة الماضية.

توتنهام في حالة لا يرثى لها، فالفريق يحتل المركز الـ 14 في ترتيب جدول الدوري الإنجليزي برصيد 14 نقطة، جمعها من 12 مباراة، حقق الفوز في 3 مباريات، وتعادل في 5 مباريات، وخسر 4 مباريات.

وهناك حالة من الاهتزاز الدفاعي والهجومي للفريق، فالفريق سجل 18 هدفًا واستقبلت شباك السبيرز 17 هدفًا.

اقرأ أيضًا: أول تعليق من جوزيه مورينيو بعد توليه قيادة توتنهام

وهناك العديد من التحديات التي ستواجه جوزيه مورينيو في مغامرته الجديدة مع توتنهام، خلفًا لبوكتينو، الذي حقق العديد من الإنجازات مع الفريق، كان آخرها الوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا النسخة الأخيرة ولكن خسره لحساب ليفربول.

أبرز تحديات مورينيو مع توتنهام، يرصدها «آس آرابيا» في السطور المقبلة.

تعديل النتائج

سيكون جوزيه مورينيو مطالبًا بتعديل مسار الفريق، والنتائج المتواضعة التي ظهر عليها النادي في الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى استكمال مسيرة الفريق في دوري أبطال أوروبا.



وتتبقى لتوتنهام مواجهتان في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا أمام أولمبياكوس اليوناني، والختام سيكون أمام بايرن ميونيخ الألماني.

الثأر من العملاق البافاري

وسيكون جوزيه مورينيو مطالبًا بالثأر من بايرن ميونيخ خلال المواجهة التي ستجمعها في الجولة الأخيرة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، حيث من المقرر أن تكون المواجهة على ملعب أليانز أرينا.



وكان توتنهام قد خسر بسبعة أهداف مقابل هدفين، وسيكون البرتغالي مطالبا بالثأر من العملاق البافاري في المباراة التي ستجمعهما على ملعبه.

استقطاب النجوم لصفه

سيكون جوزيه مورينيو مطالبًا باستقطاب النجوم لصفه، ومعاملتهم بالشكل المميز، وتجنب أخطاء الماضي، وخاصة في ولايته الثانية في تشيلسي ومانشستر يونايتد.



وسيكون مورينيو مطالبًا بإقناع العديد من اللاعبين البقاء في صفوف النادي وعدم الرحيل، ولعل أبرزهم المدافعان البلجيكيان توبي ألدرفيريلد، ويان فيرتونخين، بالإضافة إلى كريستيان إيركسن، الذي سينتهي عقده مع الفريق بنهاية الموسم الحالي.

مواجهة بيتيه القديمين

عقبات عديدة ستواجه مورينيو في محطته التدريبية الجديدة، خاصة وأنه في غضون 14 يومًا سيزور ملعب أولد ترافورد الخاص بمانشستر يونايتد ناديه السابق الذي أشرف على تدريبه ورحل عنه وخلفه أولى جونار سولسكاير.



كما أنه سيكون لديه مواجهة مرتقبة ضد فريقه الأسبق تشيلسي، على ملعب نيو وايت هارت لين يوم 22 ديسمبر المقبل، ليصطدم ببيتيه القديمين، في محطته الجديدة.

.