ألقاب ومسميات| عندما تحول ليفربول من البلوز إلى الريدز

«آس آرابيا» يبحر معكم في العديد من الحلقات لكشف سر تلك التسمية وهل ترتبط بأحداث تاريخية أو مواقف طريفة وغيرها من الأسباب في سطورها القادمة والمتتالية ونتحدث في هذه الحلقة عن نادي ليفربول

0
%D8%A3%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A8%20%D9%88%D9%85%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%A7%D8%AA%7C%20%D8%B9%D9%86%D8%AF%D9%85%D8%A7%20%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D9%88%D8%B2%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%B2

جميعنا نردد ألقاب الأندية التي نحب أن نشجعها ونتابعها، ونفرح لفوزها ونحزن لخسارتها أو تعادلها، ولكن كثيرًا منا لا يعلم من أين أتت تسمية تلك الأندية بهذه الألقاب؟، مثل مانشستر يونايتد «الشياطين»، وآرسنال «المدفعجية»، وولفرهامبتون «الذئاب» وليستر سيتي «الثعالب» وغيرها مثل «القروش» ووست هام «المطارق» وواتفورد «الغزلان».

«آس آرابيا» يبحر معكم في العديد من الحلقات لكشف سر تلك التسمية وهل ترتبط بأحداث تاريخية أو مواقف طريفة وغيرها من الأسباب في سطورها القادمة والمتتالية، ونتحدث في هذه الحلقة عن نادي ليفربول.

ليفربول يرتدي الأزرق

تخيل مباراة بين فريق إيفرتون بالقميص الأحمر ونظيره ليفربول بالقميص الأزرق والشورت الأبيض، من الصعب تخيل ما يمكن أن يحدث، لا يمكن تصور ذلك الحدث، ولكنه حدث بالفعل.

في عام 1892، كان إيفرتون قد قرر الخروج من الأنفيلد وبناء ملعب جديد له في الجوديسون بارك، وباشر جون هولدينج مالك ليفربول الجديد في ذلك الوقت بناء فريق جديد بسرعة، وقام بتجنيد معظم لاعبيه من أسكتلندا، وأنشيء فريق سمي بـ «فريق ماكس»، وكانت هناك مشكلة واحدة فقط، لم يكن هناك أي أموال متبقية لشراء ملابس للفريق.

في ذلك الوقت قرر مجلس إدارة نادي إيفرتون بعد الرحيل عن ملعب الأنفيلد، أن يرتدي القميص الأحمر الياقوتي، في حين فتح هولدنج مالك ليفربول المخازن ولم يجد أمامه سوى القمصان الزرقاء والسراول البيضاء القديمة لفريق إيفرتون، ومنها أصبح الزي الرسمي للفريق، وبذلك ولمدة أربعة مواسم كاملة، وحتى موسم 1896، لعب إيفرتون باللون الأحمر وليفربول بالأزرق.

اقرأ أيضاً: ألقاب ومسميات| كريستال بالاس.. كيف تحول الزجاجيون إلى نسور البريميرليج؟

المباراة الأخيرة باللون الأزرق

سمي نادي ليفربول في ذلك الوقت بـ «الأنفيلدرز»، في نهاية موسم 1895 - 1896، وتحت قيادة المدير الفني للفريق جون ماكينا انضم لمجلس الإدارة، وعين ليفربول توم واتسون مدرباً للفريق حينها.

المباراة الأخيرة تحت قيادة ماكينا، ضد وست بروميتش ألبيون في ستوني بارك، وكانت المباراة الأخيرة التي لعب بها ليفربول باللون الأزرق وخسر بثنائية 2 - 0.

اقرأ أيضاً: ألقاب ومسميات| السر الحقيقي وراء تسمية ليستر سيتي بالثعالب

حقبة واتسون والزي الأحمر

بعدما تولى واتسون تدريب ليفربول، قرر إيفرتون التخلص من القمصان الحمراء، واختار اللون الأزرق نسبة للملكية الإنجليزية، وسرعان ما رأى هولدنج الفرصة واشترى 20 قميصاً أحمر من متجر جاك ساج للملابس بوسط مدينة ليفربول.

وتمكن ليفربول من توجيه الضربة، حيث إن اللون الأحمر والأبيض ممثلة لألوان البلدة، وأصبح الفريق يحمل اسم المدينة وألوانها.

هناك بعض الالتباس حول لون السراول القصيرة، والجوارب، حيث بدأ الفريق مبارياته الرسمية في ذلك الموسم، خارج الديار، وذكرت صحيفة «ليفربول ديلي بوست» حينها أنهم ارتدوا قمصاناً حمراء وسراويل بيضاء للمرة الأولى.

وفي أول مباراة مرتدياً اللون الأحمر حقق ليفربول الفوز بهدفين مقابل هدف، وكان أول لاعب يسجل للريدز هو جورج آلين، حيث زار الشباك مرتين.

ومن المحزن أن المباراة الأولى لهم في ملعب أنفيلد تلقوا خسارة بثنائية نظيفة أمام بولتون واندرارز، وواجه أيضاً خيبة أمل مماثلة في جوديسون بارك عندما واجهوا البلوز للمرة الأولى، في ملابسهم الجديدة، وانتهت لصالح الأخير بثنائية مقابل هدف، حيث سجل جميي روس لفريق ليفربول.

اقرأ أيضاً:ألقاب ومسميات| لماذا أطلق على نيوكاسل يونايتد «الماكبايس»؟

أول انتصار لليفربول على إيفرتون وتحويل الزي للأحمر الكامل

حقق الريدز أول انتصار لهم على إيفرتون وهو يرتدي القميص الأحمر في 25 سبتمبر 1897، فاز فريق ليفربول حينها بثلاثة أهداف مقابل هدف، أمام 30 ألف متفرج.

كان الزي في تلك المباراة لونه أحمر بطوق أسود داكن وأزرار أمامية، لكن ليفربول ارتدى الزي الأحمر كاملاً أمام فريق أندرلخت في كأس أوروبا، خلال موسم 1964 - 1965، ليبدو أكثر قوة ويرعب منافسيه لأن الأحمر يدل على القوة والدمار أيضاً.

اقرأ أيضاً:ألقاب ومسميات| لماذا أطلق على آرسنال «المدفعجية»؟

.