ألبرتو مورينو يودع زملائه في ليفربول برسالة مؤثرة

وجه الإسباني ألبرتو مورينو نجم فريق ليفربول الإنجليزي رسالة وداع لزملائه في الريدز بعد انتهاء عقده مع الريدز اليوم الاثنين، حيث تذكر مشواره الذي دام 5 سنوات في أنفيلد.

0
%D8%A3%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D9%88%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%88%20%D9%8A%D9%88%D8%AF%D8%B9%20%D8%B2%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A6%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D8%A8%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D9%85%D8%A4%D8%AB%D8%B1%D8%A9

بعث الإسباني ألبرتو مورينو ظهير أيسرليفربولالإنجليزي رسالة مؤثرة شكر فيها زملائه في «الريدز»، بعد انتهاء عقده مع الفريق والذي دام لخمس سنوات، وفقا لما نشرته صحيفة «ليفربول إيكو».

مورينو الذي كان يقوم بدور مع زملائه خارج الملعب وأثناء التدريبات سارع إلى حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة «تويتر» مساء اليوم الاثنين أثناء رحيله من الفريق ليوجه الشكر لكل من سانده خلال مشواره في قلعة «أنفيلد»، قائلا إنه مشواره مع ليفربول «سيظل في قلبه».

وكتب الإسباني: «الحياة تمضي في دوائ، ودائرتي في فريقي المحبوب ليفربول وصلت إلى نهايتها، وعند تلك النقطة أود أن شكر كل أسرتي الكبيرة في ليفربول: زملائي الأعزاء الذين شاركتهم 5 سنوات رائعة، والتي سأظل أتذكرهم كأسرة لي، وبالطبع ملاك النادي والمديرين به، وأعضاء الجهاز الفني، والطاقم الطبي، ومدربو اللياقة البدنية، وعمال الملابس، وكل فرد في النادي».

وأضاف: «أشكر كل من جعل من لاعب كرة جيدت، وفوق كل هذا، شخصا جيدا، لمساعدتي على تحقيق أحد أحلامي في الطفولة وهو الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة لقدم، وأن أصبح جزء صغير من تاريخ هذا النادي العريق».

اقرأ أيضا..كلوب يوجه رسالة مبهمة لإدارة ليفربول بشأن التعاقدات


واقترن اسم الإسباني صاحب الـ 26 عام في الشهور الأخيرة بالانضمام إلى أندية كبرى في أوروبا، مثل ،برشلونة الإسباني، ولا تسيو الإيطالي، وفياريال الإسباني، وقد أصبح الآن لاعبا حرا ويحق له التوقيع لأي ناد آخر بعد انتهاء عقده مع «الريدز».

وانتقل مورينو إلى صفوف ليفربول قادما من فريق إشبيليه الإسباني نظير 12 مليون جنيه إسترليني في صيف العام 2014، وخاض مع الليفر 141 مباراة خلال تلك الفترة، وأحرز 3 أهداف فقط.


وكان مورينو يلعب بصفة منتظمة مع ليفربول في أول موسمين له معه، وخاض في تلك الفترة 50 مباراة في كافة المسابقات، قبل أن يفقد مكانه للظهير الأيسر جيمس ميلنر في موسم 2016-2017، وأيضا بعد وصول أندي روبرتسون في صيف العام التالي، لتقل فرص مشاركته بصورة أكبر.

.