أفضل 5 لاعبين في الأسبوع التاسع من البريميرليج.. صلاح يعود

في السطور التالية نلقي النظر على أفضل لاعبي الجولة التاسعة حيث تواجد المصري الدولي محمد صلاح جناح نادي ليفربول على رأس المجموعة

0
%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%205%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D9%88%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D8%B9%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%8A%D8%AC..%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF

شهد الأسبوع الخامس من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، دراما كبيرة في المباريات التي خاضتها فرق الدوري الإنجليزي، كانت البداية هي التعادل بين تشيلسي ومانشستر يونايتد والمشادة الكبيرة بين جوزيه مورينيو المدير الفني للفريق ومساعد ماوريسيو ساري لحظة إحراز هدف التعادل في الوقت الضائع فيما فاز مانشستر سيتي وليفربول متعادلين في قمة الترتيب.

في السطور التالية نلقي النظر عن أفضل لاعبي الجولة التاسعة حيث تواجد المصري الدولي محمد صلاح جناح نادي ليفربول على رأس المجموعة.

«إيريك لاميلا» توتنهام

نجح فريق توتنهام في الفوز على منافسه وست هام بهدف دون رد، في المباراة التي أقيمت على استاد لندن نهاية الأسبوع الماضي.

الهدف الوحيد في المباراة سجله اللاعب إيريك لاميلا في الدقيقة 44 من عمر المباراة ليخطف الثلاث نقاط لفريق ماوريسيو بوكيتينو، ويحافظ على فرصه في المنافسة على اللقب.

كانت مباراة أخرى مملة للمشاهدة، ولكن ثلاث نقاط هي أهم الأمور، واستطاع لاميلا أن يفعلها
.

لاميلا لعب هذا الوسم 5 مباريات في الدوري واستطاع أن يسجل 3 أهداف وصنع هدفا وحيدا بمعدل هدف كل 54 دقيقة لعب.

«كريس سمولينج» مانشستر يونايتد

مدافع مانشستر يونايتد كريس سمولينج بلا شك بات واحداً من أكثر اللاعبين تماسكاً وتطوراً في الأداء في النادي.

وكان سمولينج أحد العوامل الأساسية في مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد الذي استطاع أن يوقف خطورة ثلاثة لاعبين دفعة واحدة من اخطر اللاعبين والأمهر في العالم في الفترة الحالية، مثل إيدين هازارد وألفارو موراتا وأوليفيه جيرود.

قلق مورينيو الرئيسي هو من سيشارك سمولينج في خط الدفاع. إنها حالة مرحب بها لأن أولد ترافورد يصرخ من أجل بعض القادة في الفريق والتدعيم لخطوط النادي.

سمولينج لعب هذا الموسم في الدوري سبع مباريات وسجل هدف، في 630 دقيقة.

«سيرجيو أجويرو» مانشستر سيتي



نجح فريق مانشستر سيتي في تحقيق الفوز على بيرنلي بخماسية نظيفة في ملعب الاتحاد، ولم يكن الأبطال المدافعون عن اللقب يمزحون مع أي شخص في المباراة، ووضح عليهم أنهم يسعون للقضاء على منافسهم منذ بداية اللقاء.

أتى الهداف التاريخي للفريق سيرجيو أجويرو بهدف في الدقيقة 17، استطاع به أن يشق الطريق لزملائه في الفريق برناردو سيلفا، وفيرناندينيو ورياض محرز وليروى ساني لتسجيل باقي الخماسية.

لعب الفتي الأرجنتيتي الهداف هذا الموسم الـ 9 لقاءات في البريميرليج، واستطاع أن يسجل 6 أهداف ويصنع اثنين آخرين بواقع 108 دقائق لكل هدف.

«محمد صلاح» ليفربول



يمكن لعشاق ليفربول أن يتنفسوا الصعداء، لأنهم يسيرون بشكل جيد في المباريات ويحققون الفوز تلو الآخر، بالمقارنة بالمواسم الماضية.

كان هدف النجم العائد للتهديف مرة أخرى، محمد صلاح جناح فريق الريدز المسجل في الدقيقة 24، كافياً لتأمين النقاط الثلاث للبقاء بقرب مانشستر سيتي في القمة والمنافسة على اللقب هذا الموسم.

واجه ليفربول منافسه هيدرسفيلد الذي ظهر بشكل جيد حتى أن النقاد يقولون أنهم كانوا يستحقون نقطة على الأقل، أما يورجن كلوب فأبدى سعادته بما فعله الدولي المصري بتسجيله هدف الفوز وخطف النقاط الثلاث.

محمد صلاح لعب 9 لقاءات في البريميرليج هذا الموسم، ونجح في تسجيل 4 أهداف، ونجح في صناعة 2 بواقع 191 دقيقة لكل هدف.

«أنتوني مارسيال» مانشستر يونايتد

سيكون مشجعو مانشستر يونايتد غير راضين عن التعادل مع تشيلسي 2 - 2، حيث كان بإمكانهم تحقيق الفوز في ملعب ستامفورد بريدج، وهو أحد الملاعب الصعبة عليهم، وكان اليونايتد متقدماً بثنائية أنتوني مارسيال، إلا أن روس باركلي تمكن من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 96، عندما بدا الفوز قريباً من أنصار أولد ترافورد.

ومع ذلك، عاد أنتوني مارسيال لتسجيل الأهداف وهذا شيء يجب أن يكون سعيداً بشأنه.

وكان اللاعب الفرنسي مرتبطاً بالرحيل إلى عدد من الأندية في الصيف الماضي، لكنه سجل ثلاثة أهداف في مباراتين ويستحق أداء أكبر.

.