أسطورة يونايتد: طالبت بإلغاء «البريميرليج».. وماني الأفضل في ليفربول

ريو فيرديناند أسطورة نادي مانشستر يونايتد يؤكد أن الوقت قد حان لإلغاء منافسات موسم 2019-2020 بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، ويكشف رأيه في نجوم ليفربول.

0
%D8%A3%D8%B3%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%3A%20%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AA%20%D8%A8%D8%A5%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%A1%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%8A%D8%AC%C2%BB..%20%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84

كشف ريو فيرديناند المدافع السابق لنادي مانشستر يونايتد ومنتخب إنجلترا عن السبب الذي دفعه للمطالبة بإلغاء ما تبقى من منافسات الموسم الكروي الحالي، بعد تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19»، وهو ما سيؤدي إلى عدم تتويج ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأكد فيرديناند أنه من الصعب للغاية على اللاعبين مواصلة خوض المباريات لـ 3 مواسم متلاحمة دون راحة، وأن ذلك سيكون مضرًا لقدراتهم البدنية، وسيؤدي إلى تعرضهم للعديد من الإصابات.

وأضاف فرديناند أن السنغالي ساديو ماني هو اللاعب الأكثر تأثيرًا في صفوف ليفربول، وليس المصري محمد صلاح، لأنه الوحيد في «الريدز» الذي يجعله يقفز من مقعده كلما شاهده يلعب، بينما صلاح لم يقدم في الموسم الحالي نفس مستواه في الموسم الأول بالذات، ولا يعرف أسطورة مانشستر يونايتد السبب وراء ذلك.

اقرأ أيضًا: فان دايك: ليونيل ميسي هو المنافس الأصعب.. وكلوب سيفوز بـ«رويال رامبل»

وأوضح أغلى مدافع في العالم سابقا أنه في حالة استكمال الموسم الحالي في نهاية يونيو المقبل كما يقال سيعني ذلك بأن الموسم الحالي سيلتحم مع الجديد الذي سينتهي في صيف 2021 بإقامة بطولة الأمم الأوروبية، وبالتالي سيستمر اللاعبون في الملعب حتى الموسم التالي تقريبًا.



أما بخصوص مطالبته بعدم تتويج ليفربول رغم اعترافه باستحقاق الفريق الأحمر للقب هذا الموسم، فقال فرديناند في مقابلة مع موقع «عربي بوست» إن السبب ليس العداء التاريخي بين اليونايتد وليفربول، وإنما تتلخص وجهة نظره ببساطة في أنه ليس من العدل تتويج أي فريق بلقب بينما نظريا هناك احتمال ألا يكسبه.

وتحتاج كتيبة المدرب الألماني يورجن كلوب لست نقاط فقط للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لأول مرة منذ 30 عاما، والأولى أيضا في تاريخ النادي منذ تغيير نظام البطولة لشكلها الحالي في 1992.

وأضاف صاحب الـ 41 عاما في تصريحاته أن أكثر ما يقلقه ويخيف فرق «البريميرليج» أن ليفربول يملك مشروعا طويل الأجل يستطيع من خلاله الهيمنة على الكرة الانجليزية وربما الأوروبية أيضا لعدة سنوات قادمة، كاشفا أن الفضل في نجاح الفريق في الفترة الأخيرة يُنسَب للثنائي الهولندي فيرجيل فان دايك، والحارس البرازيلي أليسون بيكر، بالإضافة لماني.

.