أسطورة آرسنال: أوديجارد مشروع لا نمتلك الوقت له

مارتن كيون أسطورة نادي آرسنال الإنجليزي يشكك في قدرات النرويجي مارتين أوديجارد المعار إلى «الجانرز» من ريال مدريد، ويؤكد أنه لا يوجد وقت لتطوره في لندن.

0
%D8%A3%D8%B3%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%A2%D8%B1%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%84%3A%20%D8%A3%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9%20%D9%84%D8%A7%20%D9%86%D9%85%D8%AA%D9%84%D9%83%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%82%D8%AA%20%D9%84%D9%87

شعرت جماهير نادي آرسنال الإنجليزي بالسعادة حين تمكن الفريق اللندني من التوقيع مع النرويجي مارتن أوديجارد في الميركاتو الشتوي الماضي على سبيل الإعارة من ريال مدريد حتى نهاية الموسم الحالي، خاصة وأن مستوياته مع ريال سوسيداد في الموسم الماضي كانت حاضرة في الأذهان، لكن يبدو أن الأمور انقلبت سريعًا.

ومنذ وصول أوديجارد إلى آرسنال، لم يتمكن النرويجي الدولي من التأقلم على الأجواء في النادي اللندني، ولم يقدم حتى الآن الأداء المعروف عنه، لدرجة أن سهام الانتقادات بدأت تصوب في اتجاهه.

وبعد المباراة العصبية التي جمعت آرسنال مساء الخميس أمام بنفيكا البرتغالي في إياب دور الـ32 من بطولة الدوري الأوروبي، والتي شهدت مشاركة أوديجارد أساسيًا وفاز فيها «الجانرز» بنتيجة 3-2 ليتأهل إلى ثمن النهائي، تحدث مارتن كيون أسطورة آرسنال عن تحفظه على التعاقد مع النرويجي، خاصة بعد دخوله كبديل في عدد من المباريات قبل أن يحجز المقعد الأساسي.

ويرى كيون أن دخول أوديجارد أساسيًا يؤثر على إيمل سميث رو، حيث يبعده عن منطقة صناعة اللعب، ويجعل الإنجليزي الشاب يلعب على الأطراف، وهو ما يراه مدافع آرسنال السابق خطأ فادحًا.

وقال كيون في تصريحات لقناة «بي تي سبورتس» الإنجليزية: «أحب أن أقوم بأمر مختلف، مثلًا أن يلعب أوباميانج على الطرف الأيسر، لاكازيت في قلب الهجوم، وسميث رو يعود إلى المنتصف».

 هذا النهج، مع وجود بوكايو ساكا على الجانب الأيمن، سيجعل أوديجارد خارج التشكيل، ويرى كيون أن ذلك ليس مشكلة، حيث يؤكد أن النرويجي يعد «مشروع» لاعب جيد للغاية، لكن آرسنال لا يجب أن يستثمر الكثير من الوقت معه، خاصة وأن هناك خيارات أفضل لتحقيق الفوز.

وأضاف كيون: «المدرب يرى ما يراه، أوديجارد بالنسبة لي لا يجب أن يبدأ أساسيًا لأنه مشروع آخر لا نمتلك الوقت له، ليس هناك وقت للخسارة، علينا الفوز بالمباريات وهو أظهر أنه ليس جاهزًا بعد، بالتأكيد هو لاعب جيد، وأظهر لحظات من الجودة العالية، لكن سميث رو جاهز لتأدية دور صانع الألعاب، ببساطة كنت سأجعله يلعب ذلك الدور لو كنت المدرب».

بالإضافة إلى ذلك، برر كيون فكرته بعودة لاكازيت إلى التشكيل الأساسي لإزاحة أوديجارد، حيث قال: «يبدو أن اللاعبين يستمتعون بوجود أوباميانج في قلب الهجوم، ورأينا ذلك مع آرسين فينجر، في النهاية لعب على الجانب الأيسر لسبب ما، لا أرى أي سبب يجعلنا نحاول اللعب مع أوباميانج في المنتصف».

أوديجارد يكسب الدقائق في آرسنال

وصل أوديجارد إلى آرسنال في يناير، وكان ميكل أرتيتا المدير الفني سعيدًا بذلك، ويحترم المدرب الإسباني فترة تكيف اللاعب مع الفريق، ليعود إلى إيقاع المباريات، والآن يكتسب النرويجي وزنًا مع الفريق بمرور الأسابيع.

وظهر أوديجارد لأول مرة مع آرسنال في 7 دقائق ضد مانشستر يونايتد يوم 30 يناير، ولم يلعب ضد ولفرهامبتون، وفي السادس من فبراير لعب 25 دقيقة من مقاعد البدلاء ضد أستون فيلا.

ومنذ تلك المباراة، لعب أوديجارد 4 مباريات كأساسي، حيث لعب 78 دقيقة ضد ليدز يونايتد، ثم 73 ضد مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز، ولعب 180 دقيقة ضد بنفيكا في الدوري الأوروبي، ولعب إجمالي 363 دقيقة بالفعل بقميص آرسنال، لكنه لم يسجل أو يصنع أي هدف حتى الآن.

ومنذ وصوله إلى ريال مدريد قادمًا من نادي سترومسجودست النرويجي، يخوض أوديجارد فترة الإعارة الرابعة له، وهو الآن في آرسنال بعد اللعب في هيرينفين وفيتيس في هولندا، وريال سوسيداد في إسبانيا.

وفي بداية الموسم الحالي، عاد أوديجارد إلى ريال مدريد كلاعب في الفريق الأول، لكن مع مشاركاته القليلة بقرار من زين الدين زيدان، سعى النرويجي إلى الخروج للحصول على دقائق لعب أكثر، وهو ما يفعله الآن في آرسنال.


.