Web Analytics Made
Easy - StatCounter
أسبوع المحترفين| محرز ولقب جديد.. صلاح وخيبات متواصلة.. تألق النصيري

أسبوع المحترفين| محرز ولقب جديد.. صلاح وخيبات متواصلة.. تألق النصيري

يقدم النجوم العرب المحترفون في الملاعب الأوروبية المختلفة، ونستعرض معكم أداء النجوم العرب في أوروبا، وما قدموه خلال مباريات الأسبوع في عدد من البطولات.

أحمد الغنام
أحمد الغنام
تم النشر

أصبحت الملاعب الأوروبية تعج بالطيور العربية المهاجرة، والتي تزين صفوف العديد من الأندية في معظم بلدان القارة العجوز، والذين يقدمون أداءً مميزًا في الكثير من المباريات وينجحون في مضاهاة وربما التفوق على العديد من اللاعبين سواء الأوروبيين أو اللاتنيين.

وخلال فقرة «أسبوع المحترفين» والتي سنقدمها لكم أسبوعيًا عبر «آس آرابيا»، سنستعرض معكم أداء النجوم العرب في أوروبا، وما قدموه خلال مباريات الأسبوع.

رياض محرز.. لقب جديد

حصد الدولي الجزائري رياض محرز لقبًا جديدًا رفقة نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، وذلك بعدما توج فريقه بلقب كأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين، على حساب نادي أستون فيلا، حيث حقق فريق المدرب بيب جوارديولا الفوز في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب ويمبلي بهدفين لهدف.

ولسوء الحظ، فإن رياض محرز لم يشارك في تلك المباراة، حيث تواجد على مقاعد البدلاء، ولم يستخدمه جوارديولا من بين اللاعبين البدلاء.

وظهر محرز خلال الأسبوع الحالي رفقة مانشستر سيتي، في مواجهة شيفيلد وينزداي مساء الأربعاء، في مباراة الدور الخامس من بطولة كأس إنجلترا، في المباراة التي شهدت فوز السيتي بهدف نظيف وتأهله إلى ربع نهائي البطولة.

اقرأ أيضًا: تصريحات الأسبوع| تيبو كورتوا يتحدى العالم.. وينتصر

وخاض محرز الدقائق الكاملة للمباراة، وقدم أداء جيدًا، وكان أحد أبرز مصادر خطورة فريقه خلال اللقاء، وحصل على تقييم 7.3 من 10 في موقع «هوسكورد»، وهو رابع أعلى تقييم للاعب من مانشستر سيتي خلال تلك المباراة.

محمد صلاح.. أسبوع الإخفاقات

عاش المصري محمد صلاح نجم نادي ليفربول أسبوعًا مخيبًا للآمال، حيث بدأ بخسارة مؤلمة أمام واتفورد يوم السبت لحساب الجولة 28 من الدوري الإنجليزي الممتاز، وهي الهزيمة الأولى التي تتعرض لها كتيبة الألماني يورجن كلوب في «البريميرليج» خلال الموسم الحالي.

خسارة ليفربول أمام واتفورد جاءت لتحرم «الريدز» من محاولة تحقيق الكأس الذهبية في «البريميرليج»، والتي تُمنح للفريق الذي يتوج باللقب دون أن يخسر أي مباراة في البطولة، ويعد نادي آرسنال هو الوحيد الذي حقق تلك الكأس، وتحديدًا في موسم 2003-2004.

ولم يقدم صلاح الأداء المنتظر منه خلال تلك المباراة، وهو الذي اعتاد التألق على ملعب «فيكارج رود» معقل واتفورد، وهذه الخسارة الأولى للدولي المصري أمام «ذا هورنتس».

وتواصل الأسبوع الصعب على الدولي المصري وفريقه، حيث سقط ليفربول في خسارة جديدة مساء الثلاثاء، وذلك بعدما خسر أمام نادي تشيلسي بهدفين دون رد، في مباراة الدور الخامس من كأس إنجلترا، والتي شهدت جلوس صلاح على مقاعد البدلاء.

ودخل صلاح إلى اللقاء في الدقيقة 80، وليفربول متأخر بالفعل في النتيجة بهدفين، لكنه لم يتمكن من مساعدة فريقه على العودة في النتيجة، ليودع «الريدز» كأس الاتحاد الإنجليزي مبكرًا.

حكيم زياش.. انتقادات متواصلة

منذ أعلن نادي تشيلسي انتقال حكيم زياش إلى صفوفه بداية من الموسم المقبل، والدولي المغربي يعيش أيامًا صعبة في صفوف نادي أياكس أمستردام الهولندي.

وخلال الفترة الماضية، لم يتمكن زياش من تسجيل أو صناعة أي هدف على مدار 6 مباريات متتالية رفقة أياكس، وتحديدًا منذ إعلان انتقاله إلى «البلوز» في الموسم المقبل، وهو الأمر الذي أدى إلى انتقادات حادة من قبل جماهير النادي الهولندي بحق الدولي المغربي.

وتعرض أياكس لهزيمة يوم الأحد الماضي، أمام منافسة المباشر على لقب الدوري الهولندي، إيه زد ألكمار، في مباراة شهدت مشاركة زياش منذ البداية، لكن فريقه سقط في خسارة، جعلت الأمور مشتعلة في صراع اللقب.

يوسف النصيري يسطع في الأندلس

قاد النجم المغربي يوسف النصيري ناديه إشبيلية، لتحقيق فوز هام في الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني على حساب أوساسونا بنتيجة 3-2، ليواصل النادي الأندلسي سعيه نحو خطف أحد المراكز المؤهلة إلى النسخة المقبلة من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وسجل النصيري هدفين من ثلاثية فريقه، منها هدف في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، حين كانت النتيجة تشير للتعادل 2-2، ليخطف إشبيلية 3 نقاط هامة في صراعه مع خيتافي وأتلتيكو مدريد على المركزين الثالث والرابع في منافسات الليجا.

اخبار ذات صلة