Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
20:30
جل فيسنتي
تونديلا
11:00
انتهت
ولفرهامبتون
إيفرتون
20:00
انتهت
إشبيلية
مايوركا
18:00
انتهت
فنرباهتشة
سيفاس سبور
18:00
انتهت
أنطاليا سبور
ألانياسبور
20:15
فيتوريا سيتوبال
فاماليساو
10:30
بنفيكا
فيتوريا غيمارايش
15:30
انتهت
أنقرة جوتشو
جالاتا سراي
17:00
سانت كلارا
ديسبورتيفو أفيش
18:00
دينيزلي سبور
طرابزون سبور
14:00
انتهت
سيرفيتي
سانت جالن
14:00
انتهت
ثون
نيوشاتل
18:15
بورتيمونينسي
بوافيستا
14:00
انتهت
لوزيرن
لوجانو
18:00
ماريتيمو
ريو أفي
16:15
تأجيل
زيورخ
سيون
18:30
انتهت
بازل
يانج بويز
18:15
انتهت
بيلينينسيس
موريرينسي
18:00
انتهت
جوزتيبي
غنتشلر بيرليغي
14:00
انتهت
ليفربول
بيرنلي
19:45
انتهت
نابولي
ميلان
19:45
أتالانتا
بريشيا
20:00
غرناطة
ريال مدريد
15:30
انتهت
توتنام هوتسبر
أرسنال
17:30
انتهت
ريال بلد الوليد
برشلونة
18:30
بازل
زيورخ
19:00
مانشستر يونايتد
ساوثامبتون
19:45
إنتر ميلان
تورينو
19:15
تشيلسي
نورويتش سيتي
13:15
انتهت
أستون فيلا
كريستال بالاس
19:00
انتهت
برايتون
مانشستر سيتي
17:30
فياريال
ريال سوسيداد
16:30
انتهت
شيفيلد يونايتد
تشيلسي
18:00
انتهت
بورنموث
ليستر سيتي
19:45
انتهت
يوفنتوس
أتالانتا
17:30
انتهت
ليجانيس
فالنسيا
17:30
ديبورتيفو ألافيس
خيتافي
15:00
انتهت
ليفانتي
أتليتك بلباو
18:00
مالاطيا سبور
بشكتاش
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
ريال بيتيس
11:30
انتهت
نورويتش سيتي
وست هام يونايتد
12:00
انتهت
إسبانيول
إيبار
18:00
قونيا سبور
بلدية إسطنبول
15:30
قيصري سبور
غازي عنتاب سبور
11:30
انتهت
واتفورد
نيوكاسل يونايتد
17:30
انتهت
بارما
بولونيا
15:30
قاسم باشا
تشايكور ريزه سبور
17:30
انتهت
بريشيا
روما
17:30
انتهت
أودينيزي
سامبدوريا
17:30
انتهت
كالياري
ليتشي
15:15
انتهت
لاتسيو
ساسولو
15:15
انتهت
جنوى
سبال
15:00
انتهت
أوساسونا
سيلتا فيجو
17:30
انتهت
فيورنتينا
هيلاس فيرونا
أرنولد وروبرتسون يتفوقان على «ثلاثيات الرعب» في أندية أوروبا الكبرى

أرنولد وروبرتسون يتفوقان على «ثلاثيات الرعب» في أندية أوروبا الكبرى

يرى الكثيرين أن النجاح الذي يحققه ليفربول، يعود جزء كبير منه إلى اثنين من المدافعين هما ترينت ألكساندر أرنولد وأندي روبرتسون، وقدم الأخير مساعدة لهدف محمد صلاح ضد سيتي في مباراة الأمس.

طلال أبو سيف
طلال أبو سيف
تم النشر

قدم فريق ليفربول مباراة كبيرة أمام مانشستر سيتي، أمس الأحد، ودك شباكه بثلاثة أهداف مقابل هدف الأحد في قمة مواجهات الجولة الـ12 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم «البريميرليج».

حملت ثلاثية الريدز توقيع كل من البرازيلي فابينيو والنجم المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني في الدقائق 6 و13 و51 على الترتيب.

بينما تكفل البرتغالي برناردو سيلفا بتسجيل هدف حفظ ماء الوجه للمان سيتي في الدقيقة 78.

وبهذا الانتصار يواصل ليفربول تكريس عقده ملعبه (أنفيلد رود) للمان سيتي الذي فشل في تحقيق أي انتصار على هذا الملعب منذ 16 عاما وتحديدا مباراة الدور الثاني لموسم (2002-03) في 3 مايو 2003 عندما فاز (1-2).

اقرأ أيضًا: سيناريو تخيلي.. ترتيب جدول الدوري الإنجليزي بدون تدخلات «الفار»

وواصل ليفربول إحكام قبضته على صدارة المسابقة بعد أن حصد انتصاره الثالث على التوالي، الـ11 هذا الموسم، ليبقى الفريق الوحيد في المسابقة الذي يحافظ على سجله خاليا من أي خسارة.

ورفع الفوز رصيد بطل أوروبا إلى 34 نقطة يغرد بها منفردا في الصدارة وبفارق 8 نقاط كاملة عن أقرب ملاحقيه ليستر سيتي.

على الجانب الآخر، حرمت الخسارة السيتيزنس من استعادة المركز الثاني، بعد أن تجمد رصيد الفريق عند 25 نقطة يبقى بها في المركز الرابع، ويبتعد بفارق 9 نقاط كاملة عن صدارة ليفربول.

ويرى العديد من مشجعي ليفربول أن الفريق يقدم مستوى مميز هذا الموسم، وأنه قادر على إنهاء السنوات العجاف والتتويج بلقب الدوري الإنجليزي بعد غياب طويل.

ويرى الكثيرين أن النجاح الذي يحققه الريدز، يعود جزء كبير منه إلى اثنين من المدافعين هما ترينت ألكساندر أرنولد وآندي روبرتسون، وقدم الأخير مساعدة لهدف محمد صلاح ضد سيتي في مباراة الأمس.

تم الثناء على الثنائي لإعادة اختراع أدوارهم من خلال توفير الدعم الهجومي المذهل، وكذلك الغطاء الدفاعي الصلب.

الإحصائيات الأخيرة تشير إلى أن ثنائي الريدز منذ الموسم نجحا في التفوق على بعض من أفضل الثلاثيات الهجومية المتواجدة في الفرق الأوروبية الكبرى.

وفقًا للبيانات التي جمعتها «BT Sport» ونشرها موقع «givemesport»، قدم ألكساندر أرنولد وروبرتسون 30 تمريرة حاسمة لزملائهم في ليفربول، منذ بداية موسم 2018/19.

فقط ثلاثي برشلونة ليونيل ميسي ولويس سواريز وعثمان ديمبيلي هم الذين يستطيعون مقارنتهم بـ30 تمريرة حاسمة أيضًا رفقة الفريق الكتالوني.

فمن الذي قدم أقل من 30 تمريرة حاسمة؟

لم يتمكن ثلاثي باريس سان جيرمان الفرنسي المكون من كيليان مبابي وإدينسون كافاني ونيمار تقديم أكثر من 26 تمريرة حاسمة في دوري الدرجة الأولى الفرنسي.

وبالمثل، لم يقدم روبرت ليفاندوفسكي وسيرجي جنابري وفيليبي كوتينيو سوى 25 مساعدة لفريق بايرن ميونيخ.

وبالنظر إلى أن ألكساندر أرنولد وروبرتسون مدافعين، فإن حقيقة أنهما يتفوقان على بعض من أفضل الثلاثيات الأمامية في أوروبا فهذا يعد أمر مذهل.

مع دعمهم الهجومي، سيكون من الصعب عدم فوز ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، خاصة بعد فوزه الكبير على مانشستر سيتي.

اخبار ذات صلة