أرتيتا يثني على عمل مورينيو مع جاريث بيل قبل «ديربي لندن»

ميكيل أرتيتا مدرب آرسنال يثني على البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو نظيره في توتنهام بسبب إعادة إحياء مسيرة جاريث بيل، قبل مباراة الفريقين في «البريميرليج».

0
%D8%A3%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D8%AA%D8%A7%20%D9%8A%D8%AB%D9%86%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B9%D9%85%D9%84%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D9%85%D8%B9%20%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AB%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%C2%AB%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%86%C2%BB

يرى الإسباني ميكيل أرتيتا المدير الفني لنادي آرسنال أن البرتغالي جوزيه مورينيو نظيره في نادي توتنهام هوتسبير، يستحق الثناء الكامل على الطريقة التي ساعد بها الويلزي جاريث بيل على استعادة لياقته الفنية والبدنية بعد فترة من المعاناة.

وعاد جاريث بيل إلى توتنهام في الصيف الماضي، على سبيل الإعارة من ريال مدريد، بعد فترة محبطة مع النادي الإسباني، بسبب عدم قدرة الويلزي على الانسجام مع الفرنسي زين الدين زيدان مدرب «الميرنجي».

ومع بداية عودته إلى توتنهام، واجه بيل معاناة كبيرة للفوز بثقة مورينيو، وفشل في الحصول على مقعد أساسي في تشكيلة «السبيرز» في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث أعاقته مشاكل الإصابة التي أثرت على مسيرته بشكل كبير مع ريال مدريد.

وبعد أن استعاد لياقته الكامل في الأسابيع الماضية، أعاد بيل رسم صورته من جديد، ليصبح واحدًا من أبرز اللاعبين في سعي توتنهام نحو تأمين مقعد مؤهل إلى دوري أبطال أوروبا، والتقدم إلى المراحل الأخيرة من مسابقات الكأس الإنجليزية، وبطولة الدوري الأوروبي.

وسجل جاريث بيل ستة أهداف في آخر 8 مباريات خاضها مع توتنهام، وبدأ تكوين شراكة فعالة ومثالية مع هاري كين نجم هجوم «السبيرز».

وعند سؤاله عن عودة بيل مؤخرًا قبل «ديربي لندن» مساء الأحد، انتهز أرتيتا الفرصة للإشادة بعمل مورينيو وبيل نفسه، قائلًا: «الطريقة التي عاد بها من الواضح أن بفضل اللاعب لأنه أظهر أنه يريد العودة للتألق مرة أخرى».

ويستعد آرسنال لاستقبال غريمه توتنهام على ملعب «الإمارات» في المباراة التي تجمع الفريقين في قمة مباريات الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأضاف أرتيتا: «لكن بالإضافة إلى عمل بيل، يوجد هناك النادي والمدرب والجهاز الفني، الذين ربما وجدوا طريقة لتحقيق أقصى استفادة من بيل عندما اعتقد الناس أن الأمر أصبح مستحيلًا، وأعتقد أن هذا ما يفعله المدربون الجيدون، واللاعبون الجيدون».

وبعيدًا عن قضية بيل، فإن أرتيتا الذي خسر مواجهتي «ديربي لندن» أمام مورينيو، يعرف بالضبط ما تعنيه المباراة لجماهير ناديه، بالنظر إلى نجاحه السابق في الفوز بها عندما كان لاعبًا في صفوف آرسنال.

وقال أرتيتا: «لقد لعبت في بعض ديربيات لندن الرائعة، وفزنا ببعض المباريات الجميلة ضد توتنهام».

وأضاف: «ربما الفوز الأهم كان على ملعب الإمارات عندما حقق عودة مذهلة في النتيجة بعدما كنا متأخرين».

واختتم أرتيتا تصريحاته قائلًا: «أتذكر ان الجو في ذلك اليوم كان مذهلًا، وشعرت أن المشجعين كانوا سعداء للغاية، المباراة كانت عاطفية».

ويشير أرتيتا إلى فوز آرسنال على توتنهام بنتيجة 5-2 يوم 26 فبراير 2012، في المباراة التي أقيمت لحساب الجولة 26 من موسم 2011-2012، والتي شهدت تقدم «السبيرز» في النتيجة بهدفين دون رد، قبل أن يرد «الجانرز» بخماسية حسمت المباراة لصالح أصحاب الأرض.


.