Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
ميكيل ارتيتا.. صاحب الفضل في عودة البسمة لوجه مسعود أوزيل

أرتيتا.. صاحب الفضل في عودة البسمة من جديد لمسعود أوزيل

أبرزت الصحف الإنجليزية الدور الحماسي الذي قام به أرتيتا مع مسعود أوزيل والذي أعاد ابتسامته العريضة مثلما ظهرت في نهاية مباراة مانشستر يونايتد

محمود عادل
محمود عادل
تم النشر

جاء الفوز الأول لميكيل أرتيتا، مدرب آرسنال الإنجليزي بمثابة انتصار مرموق أمام مانشستر يونايتد بهدفين نظيفين وسط تقديم اللاعبين أداءً جيدًا مثل نيكولاس بيبي الرائع وعودة النسخة الأفضل للنجم مسعود أوزيل.

وأشادت الصحف الإنجليزية بأداء لاعب خط الوسط الألماني الذي كان في مهب النسيان في فترة الإسباني أوناي إيمري، المدرب السابق للجانرز، وحصد الفريق أخبارًا إيجابية بعد الفوز على فريق كبير مثل اليونايتد، بعد التعادل السلبي أمام بورنموث والخسارة في المباراة الأولى أمام تشيلسي بهدفين مقابل هدف وحيد.

وأبرزت الصحف الإنجليزية الدور الحماسي الذي قام به أرتيتا مع أوزيل، والذي أعاد ابتسامته العريضة مثلما ظهر في نهاية اللقاء واحتضانه أيضًا، وكان أول ما قاله أرتيتا لأوزيل: «عمل عظيم، أداء جيد».



اقرأ أيضًا: أرتيتا: أوزيل رائع.. لكنه لن يفعل كل شيء بمفرده في آرسنال



ومن جهة أخرى، قدم نيكولاس بيبي عرضًا ممتعًا، وسجل الهدف الأول وساعد في إحراز الهدف الثاني الذي سجله سوكراتيس، الأمر الذي جعله يحصد نصيبًا من مدح الصحف الإنجليزية به، لا سيما بعد دقة تمريراته وفرصه التي انتهت بهدف.

تشاكا مستمر مع آرسنال

وفي إنجتلرا سلطت الصحف الضوء أيضًا على خططه والعناق الحماسي مع أينسلي مايتلاند نيلس، وجرانيت تشاكا، بالإضافة لتأكيد في المؤتمر الصحفي بعد مباراة مانشستر يونايتد باستمرار تشاكا.

واعتراف أرتيتا بعد المباراة بفقدان صوته، قائلاً: «فقدت صوتي معهم، ولكنني سعيد للغاية، في البداية للاعبين وللجماهير، وأنا سعيد لعودة الفوز في الملعب، لأنني شاهدت وجوهاً تضحك وسعيدة وجماهير واقفة لتحية اللاعبين، وهذا ما أريده».

اخبار ذات صلة