أبناء دالجليش يشكرون الجماهير على دعم والدهم بعد إصابته بفيروس كورونا

أعلن نادي ليفربول في وقت سابق إصابة أسطورة النادي كيني دالجليش بوباء فيروس كورونا الذي انتشر بشكل كبير للغاية في مختلف أنحاء العالم مؤخرًا

0
%D8%A3%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1%20%D8%AF%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B4%20%D9%8A%D8%B4%D9%83%D8%B1%D9%88%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AF%D8%B9%D9%85%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%87%D9%85%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%AA%D9%87%20%D8%A8%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7

سيطرت حالة من الحزن على جماهير فريق ليفربول الإنجليزي بعدما تأكد إصابة أسطورة النادي كيني دالجليش، بوباء فيروس كورونا المستجد.

وأكد نجل دالجليش بأنه يشعر بالامتنان الكبير لرسائل الدعم التي تلقاها، استفسارا عن صحة والده الذي أصيب بفيروس كورونا المستجد.

وكان النادي الشمالي كشف أن دالجليش البالغ من العمر 69 عاما دخل المستشفى الأربعاء الماضي لإصابته بالتهاب.

وأضاف في بيان «التزاما بالإجراءات الراهنة، خضع في وقت لاحق لفحص فيروس كورونا، رغم أنه لم تظهر عليه سابقا أي أعراض للمرض. بشكل غير متوقع، جاءت النتيجة إيجابية، لكنه لا يزال دون أعراض».
وقال بول دالجليش نجل أسطورة ليفربول على حسابه عبر موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي: «لست في موقع الحديث نيابة عن والدي، يستطيع القيام بذلك بنفسه في الوقت المناسب».

اقرأ أيضًا: من هو كيني دالجليش.. صانع أمجاد ليفربول لاعبًا ومدربًا

وتابع: «أشعر بالامتنان لتلقي العديد من الرسائل من أنصار الأندية الأخرى. أعتقد أن الجميع يتفق معي بأن هذا الوباء أهم بكثير من كرة القدم. ابقوا سالمين في منازلكم».

أما كيلي كايتس ابنة دالجليش والمذيعة على شبكة «سكاي سبورتس»، فشكرت أنصار اللعبة على تمنياتهم بسلامة والدها وقالت: «شكرا جزيلا لرسائل حبكم وأنا آسفة جدا لعدم قدرتي على الرد عليها».

وانضم حارس مرمى ليفربول البرازيلي أليسون بيكر إلى قافلة الأشخاص الذين تمنوا الشفاء العاجل لدالجليش على تويتر «كل الحب من عائلة بيكر إلى السير كيني دالجليش».

وكان لسان حال مدافع الفريق السابق جيمي كاراجر مماثلا بقوله على تويتر أيضا: «نأمل أن يتخلص كيني من الفيروس في أسرع وقت ممكن».

وأصدر نادي بلاكبيرن روفرز الذي قاده دالجليش مدربا إلى إحراز لقب الدوري الإنجليزي الممتاز عام 1995 بيانا جاء فيه «الجميع في نادي بلاكبيرن روفرز يود إرسال أفضل تمنياته وحبه إلى السير كيني دالجليش وعائلته».

.