«سكاي» تكشف حقيقة واقعة الطفل المكسور الأنف مع محمد صلاح

بات محمد صلاح مهاجم منتخب مصر وفريق ليفربول الإنجليزي أيقونة عالمية في ظل حالة الحب الكبيرة التي تربط اللاعب بالجماهير خاصة في إنجلترا

0
%C2%AB%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%8A%C2%BB%20%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%83%D8%B3%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D9%81%20%D9%85%D8%B9%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD

عشاق الرياضة يفعلون أي شيء ربما يكون مجنونا من أجل لقاء أبطالهم من اللاعبين أو الحصول على توقيعهم أو القميص الخاص بهم، وهذا ما حدث من طفل إنجليزي مع الجناح المهاجم لفريق ليفربول الإنجليزي، ومنتخب مصر محمد صلاح.

وانتشرت خلال الساعات الماضية صورة لمحمد صلاح برفقة صبي صغير يرتدي قميص نادي ليفربول، والدماء تسيل من أنف الطفل، مما أثار تساؤلات الكثيرين حول هذه الصورة وحقيقة ما حدث للطفل.

وبدأ محمد صلاح الموسم مع ليفربول بشكل مميز جداً، بعد أن قاد فريقه للفوز على نورويتش سيتي الوافد الجديد على الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» برباعية، سجل منها الفرعون المصري الهدف الثاني، كما صنع هدفا لزميله المدافع الدولي الهولندي فيرجيل فان دايك.

اقرأ أيضاً: صلاح الأغلى ومانشستر سيتي صاحب أعلى قيمة سوقية في البريميرليج

اقرأ أيضاً: بالأرقام.. محمد صلاح أكثر من مجرد هداف

محمد صلاح الإنسان يسيطر على الصحف الإنجليزية

وعقب انتشار صورة هذا الطفل، ردد البعض أنه تعرض للاعتداء من قبل بعض مشجعي نادي مانشستر سيتي عقب مباراة نهائي كأس الدرع الخيرية الإنجليزية يوم الأحد الماضي، والتي فاز بها السيتي بركلات الترجيح، وهو الأمر العاري تماماً من الصحة.

وكشفت شبكة «سكاي سبورتس» الرياضية البريطانية الشهيرة اليوم الأحد النقاب عن أن الطفل تعرض للإصابة في أنفه أثناء محاولته الوصول لمحمد صلاح، حيث كان الأخير يركب سيارته وحاول الطفل الركض خلفه من أجل الحصول على توقيعه والتقاط صورة معه، فاصطدم بمصباح ووقع على الأرض وسالت الدماء من أنفه.

وقالت «سكاي» أن لويس فاولر، الطفل صاحب الـ 11 عاماً، اصطدم بمصباح بينما كان هو وشقيقه إسحاق ، 10 أعوام ، يركضان للحاق بسيارة محمد صلاح، وسقط الطفل على الأرض وتعرض للإصابة بكسر في الأنف، واكتشف محمد صلاح من خلال مرأة سيارته أن مشجعيه الشباب يواجهون صعوبات، ولذا عاد بسيارته للخلف من جديد، ونزل منها للتأكد من أن لويس بخير.

تصريحات والد الطفل عما حدث ومحمد صلاح الإنسان

وقال ولد الأبناء لقناة «سكاي نيوز»، : «بينما كنا نقرع باب سيارة إسعاف، شاهدنا مو صلاح يقود سيارته ويعود للخلف من أجل الاطمئنان على لويس، وكان الطفلان يصرخان من السعادة بعدما شاهداه يخرج من سيارته ويذهب إليهما، وقد عانقاه والتقطا معه الصور التذكارية»

وأضاف: «لقد كان مو رائعا واعتذر لنا عما لحق بلويس، وكان متعاطفا جداً مع الأولاد، وجعلهم يشعرون بتحسن كبير»

وعقب هذه الدقائق مع محمد صلاح، تم نقل الطفل لويس إلى المستشفى ليخضع للفحوصات ويتم الاطمئنان عليه.

وأوضح والد الطفلين أن ابنيه أمضيا العطلة الصيفية خارج ملعب ميلوود، في انتظار مقابلة اللاعبين الذين يعشقونهم مثل محمد صلاح والتقاط الصور التذكارية معهم.

واختتم الأب أن ابنه لويس أخبره أنه سيفعل كل ما يستطيع من أجل مقابلة مو صلاح من جديد، على الرغم من تحذير الأطباء له في المستشفى من أنه سيحتاج لتدخل طبي من أجل إعادة ضبط أنفه.

.