6 محطات مثيرة للجدل في مسيرة صامويل إيتو

تمتع المهاجم الكاميروني صامويل إيتو بموهبة كروية كبيرة ساعدته على احتلال مكانة كبيرة بين نجوم العالم، وفي الوقت نفسه كان معروفًا بإثارة الجدل.

6%20%D9%85%D8%AD%D8%B7%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D8%AB%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D8%B5%D8%A7%D9%85%D9%88%D9%8A%D9%84%20%D8%A5%D9%8A%D8%AA%D9%88

أعلن المهاجم الكاميروني صامويل إيتو، لاعب فريق برشلونةالإسباني وإنتر ميلان الإيطالي السابق، عن اعتزال كرة القدم إثر بلوغه الثامنة والثلاثين من عمره بعد مشاركته في 718 مباراة خلال مسيرته التي ارتبطت بـ 13 فريقًا سجل خلالها 359 هدفًا.

وعلى الرغم من المستوى الفردي والجماعي الرائع الذي تمتع به إيتو خلال مسيرته وامتلاكه لعدد من المميزات على مستوى كرة القدم، إلا أنه كان معروفًا أيضًا بلحظاته المثيرة للجدل، والتي أثرت بطريقة ما في مستقبله الكروي وشخصيته، وإليكم أبرز الوقائع التي حدثت مع مهاجم «البلوجرانا» السابق:

لويس أراجونيس وإيتو.. يوم تطاير الشرارات

في عام 2000، وتحديدًا في المباراة التي جمعة فريق ريال سرقسطة بمايوركا، قام لويس أراجونيس، مدرب مايوركا آنذاك، بسحب إيتو من ملعب المباراة بداية الشوط الثاني، ويبدو أن هذا الأمر لم يرق للكاميروني على الإطلاق، ولهذا غادر ملعب «لا روماريدا» بغضبٍ شديد وبدأ يتمتم بالكلمات، وفور أن لاحظ مدربه الأمر توجه ناحيته ووبخه وأمسكه من كتفه وقال له في أكثر من مرة: «انظر إلى وجهي، لا تفعل هذا معي، أتسمع»، وعلى الرغم من تلك الواقعة، إلا أن إيتو كشف فيما بعد أن أراجونيس لعب دورًا كبيرًا في انضمامه إلى برشلونة.

مقارنة نفسه بزيدان ورونالدو نازاريو

منذ أن كان شابًا وضع إيتو نفسه بين كبار اللعبة، ففي عام 2000 رحل عن ريال مدريد متجهًا إلى مايوركا، وكانت ترغب إدارة «المرينجي» أن يكتسب الكاميروني بعض القوة والخبرة في الدوري الإسباني، ولكن إيتو رأى آنذاك أنه أصبح لاعبًا مخضرمًا، ووقتها أدلى المهاجم الإفريقي بالعديد من التصريحات القوية المتعلقة بتلك المسألة، فقال: «أنا أفهم ريال مدريد، وأتفهم أنه ليست هناك مراكز شاغرة، كما أتفهم بأنهم يريدوني هناك، ولكن يجب الاختيار في الحياة، إذا رأوا بأنهم يمكنهم إعارة صامويل إيتو فأعتقد أنهم لا يحترموني لأنني أماثل البقية وأستحق ما يستحقونه، إذا كان لا يمكن إعارة زيدان ورونالدو، أنا أيضًا لا يمكنهم إعارتي».

اقرأ أيضًا: رسميًا.. إيتو يعلن اعتزاله كرة القدم برسالة مؤثرة

إيتو يوجه السباب لريال مدريد

تُوج إيتو رفقة برشلونة بالدوري الإسباني موسم 2004 – 2005، وأثناء احتفاله باللقب رفقة الجماهير، أنشد قائلًا: «مدريد أيها الأحمق فلتبارك للبطل»، ويبدو أن التعبيرات قد خانت النجم الكاميروني، ولهذا خرج بعدها بأيام قليلة وأبدى اعتذاره لجمهور «المرينجي» عما بدر منه.

إيتو يهدد بغادرة مباراة ريال سرقسطة

في موسم 2005 – 2006، وبينما كان يشارك إيتو في إحدى مباريات برشلونة وريال سرقسطة، سمع الكاميروني هتافات عنصرية ضده صادرة عن عدد من جماهير الخصم، وهو ما جعله يهدد حكم المباراة بمغادرة الملعب، قائلًا: «لا أستطيع التحمل أكثر، لا أستطيع التحمل أكثر»، وحاول عدد من اللاعبين آنذاك إقناعه بمواصلة المباراة وعدم مغادرتها.

اقرأ أيضًا: «أسد الكاميرون» يتوقف عن الزئير..صامويل إيتو يعتزل كرة القدم

صراعه مع جوارديولا

خاض إيتو العديد من الصراعات مع بيب جوارديولا، مدرب برشلونة السابق ومانشستر سيتي الإنجليزي الحالي، في آخر موسم للكاميروني رفقة بطل إسبانيا، وهو ما كشف عنه في العديد من المناسبات، فبعد رحيله إلى إنتر ميلان الإيطالي، قال: «لم يتحل جوارديولا بالشجاعة لمواجهتي والتعبير عما يشعر به في وجهي، كان يتوجب عليّ تذكيره بأنه لم يكن لاعب كرة قدم كبير، لقد أخبرته قائلًا: «أنا صامويل إيتو، أنا من يساعدك على الفوز، لقد فعلت الكثير من أجل النادي».

علاقته بجوزيه مورينيو

شهدت العلاقة التي جمعت إيتو بالبرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق، العديد من التقلبات عندما اجتمعا معًا بفريق إنتر ميلان وتشيلسي الإنجليزي، وسادت كلتا الفترتين العديد من التصريحات المتبادلة بينهما، إذ قال إيتو في احد المناسبات: «لقد تغير جوزيه كثيرًا في لندن، لقد اكتشفت في إنتر ميلان شخصًا استثنائيًا، وفي تشيلسي تحول الأمر إلى أصعب قليلًا».

.