6 سيناريوهات لتعويض رحيل مارسيلو عن ريال مدريد.. نجم عربي أحدها

يبدو أن رحيل البرازيلي مارسيلو ظهير أيسر ريال مدريد الإسباني بات أقرب من أي وقت مضى وذلك بعد خسارة اللاعب لمركزه في تشكيلة الفريق الأساسية

0
6%20%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%88%D9%87%D8%A7%D8%AA%20%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%88%D9%8A%D8%B6%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%88%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D8%A3%D8%AD%D8%AF%D9%87%D8%A7

لا يمر البرازيلي مارسيلو، ظهير أيسر ريال مدريد، بإحدى أفضل فتراته رفقة فريقه منذ انطلاقة الموسم الجاري، فبعد أن ظل أحد عناصر الفريق الأساسية غير القابلة للمساس منذ انضمامه إلى قلعة «سانتياجو بيرنابيو» في عام 2007، تحول إلى أحد العناصر الأقل مشاركة خلال الموسم الجاري تحت قيادة الأرجنتيني سانتياجو سولاري.

وكانت صحيفة «آس» في نسختها الإسبانية قد أشارت في شهر يناير الماضي إلى أن مارسيلو يفكر جديًا في الرحيل عن ريال مدريد، وأن يوفنتوس الإيطالي قد يكون وجهته المقبلة.

وبعد عدة أسابيع أكد برنامج «البارتيدازو» الذي يُبث على شبكة «كوبى» الإذاعية، انعقاد اجتماع بين اللاعب والمدير العام للنادي خوسيه أنخيل سانشيز والذي عبر من خلاله عن رغبته في الرحيل عن ريال مدريد الصيف المقبل.

وفي السبت الماضي أشارت قناة «تليمدريد» التليفزيونية أنه انعقد اجتماع آخر بين اللاعب وإدارة النادي وأصر خلاله على الرحيل عن بطل أوروبا خلال سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.

ويبدو أن فكرة رحيل الظهير البرازيلي عن ريال مدريد باتت أقرب من أي وقت مضى، إذ فقد مارسيلو مركزه بتشكيلة الفريق الأساسية لصالح الإسباني الشاب سيرجيو ريجيلون، إذ شارك الأخير في عدد من المباريات المهمة كمواجهة ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام أياكس أمستردام الهولندي ومباراة أتلتيكو مدريد بالدوري الإسباني ولقاء برشلونة في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا على حساب البرازيلي المخضرم.

ويبدو أن هذا الموقف ليس مناسبًا للاعب بحجم مارسيلو، وفي هذا السياق أشارت بعض التقارير إلى أن ريال مدريد قد يستخدم ست سيناريوهات في حالة رحيل مارسيلو عن الفريق في الصيف المقبل:

ريجيلون

ظل مارسيلو خيار جميع مدربي ريال مدريد الأول منذ أن انضم إلى الفريق في عام 2007، ولكن مع انخفاض مستواه بشكلٍ ملحوظ وتميز سيرجيو ريجيلون في مركز الظهير الأيسر، قرر سولاري الدفع بالإسباني الشاب على حساب البرازيلي المخضرم في الكثير من المباريات المحلية والأوروبية، واستطاع اللاعب كسب ثقة مدربه ودخل في تشكيلة الفريق الأساسية، ويُعد هذا هو خيار ريال مدريد الأول في حال رحيل ظهير أيسر «السيلساو».

حكيمي

في الصيف الماضي رحل المغربي أشرف حكيمي إلى بوروسيا دورتموند لمدة موسمين على سبيل الإعارة، واستطاع ظهير متصدر الدوري الألماني تقديم أداء كبير على المستوى الدفاعي قاده إلى حجز مقعده في التشكيلة الأساسية خلال أسابيعه الأولى في الفريق وأصبح خامس أكثر لاعب مشاركة مع فريقه، هذا بالإضافة إلى إحرازه ثلاثة أهداف والمشاركة في صناعة سبعة أخرى.

وحسبما أفادت بعض المصادر الخاصة فإن إدارة ريال مدريد لم تتواصل مع اللاعب مؤخرًا وليس هناك اتفاق يقتضي عودته إلى «المرينجي» وإنهاء إعارته مع دورتموند الصيف المقبل.

وعلى الرغم من هذا، فإن وكيل أعمال حكيمي يؤكد أن موكله هو الأفضل للتعزيز من قوة خط دفاع ريال مدريد الصيف المقبل، وقد يشارك في مركز الظهير الأيسر الذي أدى فيه بشكل جيد مع فريقه الألماني.

فيربو

تحول جونيور فيربو، ظهير أيسر ريال بيتيس، إلى أحد أهم اكتشافات الموسم الحالي بالدوري الإسباني، وهو ما أدى إلى ورود عدد من التقارير التي تؤكد رغبة ريال مدريد في التعاقد معه.

وعلى الرغم من تلك الأنباء، فإن إدارة ريال مدريد لم تتواصل مع اللاعب إلى الآن، ويبدو أن هناك معوقين رئيسيين قد يقفان عائقًا أمام احتمالية تعاقد «الملكي» مع فيربو، أولهما تجديد تعاقده مع ريال بيتيس حتى عام 2023 بشرط جزائي 50 مليون يورو، والآخر تعرضه لإصابتين عضليتين، إحداهما نهاية العام الماضي، والأخرى منذ أسابيع قليلة.

جارسيا

يبدو أن ريال مدريد ما زال يراهن على عناصر الفريق الرديف، خاصة ظهير أيسر ريال مدريد الرديف فرانسيسكو جارسيا، وهو ما قد يجعله أحد خيارات الفريق في حالة رحيل مارسيلو.

ثيو

في الصيف الماضي أعار ريال مدريد الفرنسي ثيو هيرنانديز إلى ريال سوسيداد حتى نهاية الموسم الجاري دون أي بند يُتيح للأخير شراء اللاعب بشكلٍ نهائي، وعلى الرغم من مشاركته مع فريق الحالي، فإنه لم يظهر بشكلٍ جيد لكي يكون بديلًا لمارسيلو، ولهذا سيتوجب على إدارة «المرينجي» اتخاذ قرارها المتعلق باللاعب بداية من شهر يونيو المقبل.

ألونسو

في الصيف الماضي دخل ريال مدريد في مفاوضات مع وكيل أعمال الإسباني ماركوس ألونسو، ظهير أيسر تشيلسي الإنجليزي، ولكن جولين لوبيتيجي، مدرب الفريق آنذاك، عرقل إتمام الصفقة، ومن ثم جدد اللاعب تعاقده مع «البلوز» حتى عام 2023، وعلى الرغم من تردد اسم اللاعب على لائحة ريال مدريد، فإن العقوبة التي تعرض لها مؤخرًا النادي «اللندني»، والتي ستمنعه من قيد لاعبين آخرين، ستعرقل من احتمالية رحيل اللاعب إلى أي ناد آخر.

.