5 مشاكل على برشلونة حلها قبل نهاية موسم الانتقالات

برشلونة دعم صفوفه بنجوم جدد واستغنى عن أكثر من لاعب كانت أدوارهم ثانوية مع الفريق

0
5%20%D9%85%D8%B4%D8%A7%D9%83%D9%84%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%AD%D9%84%D9%87%D8%A7%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA

حقق برشلونة أرباحا مرضية في موسم الانتقالات الصيفية الجاري، بعدما نجح في بيع وإعارة أكثر من لاعب، ومن بينهم البرازيلي باولينيو والكولومبي ياري مينا والبرتغالي أندريه جوميش. ولكن بالرغم من ذلك مازال أمام إدارة الفريق الكتالوني 5 مشاكل تحتاج لحل قبل نهاية الميركاتو.

وسيعمل المدير الرياضي إريك أبيدال، على حل هذه الأزمات في أقرب فرصة، إلا أنها لن تؤثر على الفريق بشكل كبير، خاصة أن الوحيد الذي طالب بالرحيل عن البرسا بشكل رسمي بسبب عدم المشاركة بشكل منتظم هو المهاجم، باكو ألكاسير، والذي يعتبر الأقرب للانتقال لفريق آخر خلال الأسابيع المقبلة.

ياسبر سيليسن

يريد سيليسن ترك برشلونة بحثا عن دور البطولة في فريق آخر، ولكن برشلونة أغلق الباب أمام رحيله دون وجود عرض مغرٍ، وهو الأمر الذي يصعب تحقيقه في الفترة الحالية بعد انتهاء موسم الانتقالات في إنجلترا وإيطاليا. ولكن الحارس أقرب للرحيل من البقاء في الفريق الكتالوني، في ظل عدم رضاه بحارس بطولة كأس الملك وبالبديل في حالة الطوارئ فقط للألماني المتألق أندريه تير شتيجن.

رافينيا

شارك اللاعب البرازيلي في كأس السوبر الإسباني أمام إشبيلية، وقدم مستويات جيدة في الموسم التحضيري للفريق الكتالوني، ولكنه كان بديلا في أول مباراة للفريق في الدوري. وستكون مشاركة رافينيا الأساسية غير مضمونة مع البرسا هذا الموسم، في ظل وجود أكثر من لاعب مميز في مركزه (راكيتيتش وأرثر وأرتورو فيدال). الخيارات محدودة أمام لاعب الوسط بعد إغلاق سوق الانتقالات في الكالتشو، ولكن إذا تلقى عرضا من أندية بحجم فالنسيا وإشبيلية في الدوري الإسباني قد يفكر في الرحيل. ويمتد عقد رافينيا حتى 2020 بشرط جزائي قدره 75 مليون يورو.

باكو ألكاسير

تأكد المهاجم أنه خارج حسابات فالفيردي للموسم الجديد، وأصبح رحيله مطلبا يفيد الطرفين، ورفض المهاجم عروضا من الدوري الإنجليزي، وكان ينتظر عرضا ولو على سبيل الإعارة من فالنسيا أو إشبيلية أو فياريال، من أجل العودة للمشاركة بشكل أكبر، ولن يمانع الفريق الكتالوني رحيل اللاعب تجنبا لدفع راتبه دون الاستفادة منه بالشكل المنتظر.

منير الحدادي

يعتبر وضع اللاعب الإسباني-المغربي أفضل من ألكاسير، فقد شارك في المباريات التحضيرية وقدم مستويات جيدة، وأكد فالفيردي أنه قد يعتمد عليه في بعض المباريات، وهو ما قد يدفعه للبقاء لموسم واحد قبل اتخاذ قراره النهائي في يونيو المقبل، موعد انتهاء تعاقده مع الفريق الكتالوني.

سيرجي سامبر

أما موقف سيرجي سامبر هو الأصعب بين الأسماء المذكورة؛ فينتهي عقده في 2019 ولكنه لا يشارك مع الفريق، وليس له حتى رقم قميص حتى الآن. وتلقى اللاعب وعدا من الإدارة بالبحث عن فريق له قبل نهاية موسم الانتقالات، وفي حالة عدم وصول عروض مناسبة سيتم قيده مع الفريق الكتالوني. صعّبت الإصابات مهمة اللاعب منذ البداية، ولكن التزامه وتعامله مع الفريق دفعت النادي للانتظار من أجل البحث عن عروض مناسبة له أو الإبقاء عليه لنهاية موسمه الأخير في العقد المبرم مع البرسا.

.