5 أمور تمنح سولاري فرصة الاستمرار في ريال مدريد.. وتكرار حكاية زيدان

سولاري يحقق أول فوز من الممكن وصفه بالصعب أمام سيلتا فيجو ببطولة الدوري خارج الأرض

0
5%20%D8%A3%D9%85%D9%88%D8%B1%20%D8%AA%D9%85%D9%86%D8%AD%20%D8%B3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%81%D8%B1%D8%B5%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D9%88%D8%AA%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86

استطاع فريقريال مدريد الفوز على نظيره سيلتا فيجو، أمس الأحد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب بالايدوس، ضمن منافسات الجولة الثانية عشرة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، بنتيجة (4-2)، ليحفر بذلك المدرب الأرجنتيني المؤقت سانتياجو سولاري اسمه في تاريخ النادي الملكي بقلم من ذهب ليصبح أفضل مدرب خلال السنوات الـ 116 منذ تأسس النادي عام 1902، وذلك خلال أول أربع مباريات له مع الفريق، وذلك لتسجيل لاعبيه تحت قيادته أكثر من 13 هدفًا خلال ما خاضه من مواجهات.

لكن هناك بعض الأشياء التي ستجعل وضع سولاري أفضل على صعيد نتائج المباريات خلال الفترة المقبلة، يستعرضها «آس آرابيا» في هذا التقرير:

- قدم اللاعب الدولي الكرواتي لوكا مودريتش متوسط ميدان الفريق الأبيض مستويات رائعة للغاية لم يقدمها تقريبا من بعد بطولة كأس العالم التي وصل مع منتخب بلاده لوصافتها، وهذا يعني أن صاحب الـ33 عامًا المرشح للفوز بجائزة الكرة الذهبية هذ العام لابد أن يجالس مقاعد البدلاء خلال الفترة المقبلة بشكل كبير من ثم الحصول على مباراة أساسيًا، أي أن عنصر الراحة بات مطلوبا لدى الكرواتي وظهوره خلال المباريات القادمة لفريق إن كان أساسيا لا يمكن أن يستمر ما بعد الساعة.

- المداورة، المداورة، والمداورة.. خلال الفترة المقبلة يجب أن يشارك جميع لاعبي الفريق بكل المراكز، صغار وكبار، فهناك رغبة كالدواء المنثور بالهواء تشجع جميع الموجودين في الظهور مع ذلك المدرب الشاب الذي يبدو وأنه يستخدم ما كان يستخدمه زميل جيله الفرنسي زين الدين زيدان في غرفة خلع الملابس من سيطرة بالقلب قبل العقل، وهذا ما ظهر من تصريحات اللاعبين الذين طغت على ألسنتهم كلمات الموت مع سولاري ولا شيء غيره.

- منح بعض اللاعبين العقوبة الناعمة بوضعهم على مقاعد البدلاء حتى يعرفوا أن قميص الفريق ليس بالشيء الهين، إذ هم في الوضع الطبيعي يعودون لمستواهم بعد الإبقاء عليهم وتهميشهم رغم موهبتهم الكبيرة، وهنا نتحدث عن الإسبانيين فرانشيسكو إيسكو وماركو أسينسيو.

- دخول البرازيلي الشاب فينسيوس جونيور الفترة المقبلة المباريات بشكل أساسي أو الاستمرار في الملعب لما يقارب الساعة كونه يعيش فترة رائعة على صعيد صناعة الفرص والتواجد بشكل عام في الربع الأخير على الأطراف، إذ ساهم في العديد من الأهداف للفريق خلال المباريات التي خاضها مع الأبيض، كذلك تمتعه بذكاء فني رائع يجعله قادر على اللعب في أي نهج يستخدمه المدرب بل يعود للدفاع أيضًا.

- جعل وسط الملعب كالمملكة للإسباني داني سيبايوس الذي أثبت أن وجوده بجانب توني كروس لن يقلل من مستواه كونهم يشغلا المركز نفسه في الأساس، لكن بشرط التعامل الجيد بالواجب الدفاعي، إذ ظهرت بعض الفراغات أمس في ملعب بالايدوس بعد خروج كاسيميرو لكن سرعان ما لاحظ سولاري الأمر، فخلال الفترة المقبلة ومع غياب كاسيميرو بداعي الإصابة لمدة شهر سيتواجد داني في الوسط بنسبة كبيرة كأساسي، فالشيء الذي يميز سيبايوس عن كروس هو تقدم الإسباني للأمام أكثر وعلاقته القوية بالشباك هي من ستجعل هجوم الفريق في زيادة عددية.

ورغم كون سولاري مدرب مؤقت فإن جمهور ريال مدريد أصبح يفضل استمراره مع الفريق ويأمل أن يتمكن من تكرار تجربة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، كما يبدو أن اللاعبين لا يفضلون مدربًا بيد من حديد مثل أنطونيو كونتي، وعبر عن هذا قائد الفريق سيرجيو راموس من قبل.

يذكر أن فوز ريال مدريد بالأمس جعله في المركز السادس وفي جعبته 20 نقطة بفارق 4 نقاط فقط عن المتصدر برشلونة صاحب الـ24 نقطة.

.