5 أسباب وراء سقوط ريال مدريد أمام إشبيلية

درس جديد من ماتشين للوبيتيجي في مباراة أمس

0
5%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D8%B3%D9%82%D9%88%D8%B7%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9

ليس هناك سيناريو أسوأ من أن يفتقد ريال مدريد الحماس والرغبة للعب الكرة، وهذا ما حدث في مباراة الفريق أمس أمام إشبيلية، والتي انتهت بفوز الأخير بثلاثية نظيفة في ملعب «رامون سانشيز بيزخوان»، ومن جديد أمام بابلو ماتشين مدرب فريق إشبيلية، مثل الموسم الماضي علي ملعب إستاد جيرونا «مونتيليفي» والتي انتهت أيضاً بفوز جيرونا علي ريال مدريد بنتيجة 2-1.

وأظهرت الهزيمة الأولى لريال مدريد في الليجا الإسبانية هذا الموسم، العديد من الأخطاء المتكررة التي سيكون في ظل استمرارها صدارة الليجا للريال مستحيلة، والأكثر من هذا المواجهة الصعبه أمام أتليتكو مدريد السبت القادم، وهنا سنعرض لكم الأخطاء الخمسة التي أدت إلى سقوطالريال:

فقدان الحماس

ذهب الفريق الملكي لمواجهه إشبيلية كالذئب مرتدياً الرداء الأحمر، وكانت فرصة رائعة من أجل صدارة الدوري خاصة بعد هزيمة برشلونة، ويبدو أن تلك المفاجأة لم تستوعبها غرفة ملابس الريال كتحذير له أو تعطية دفعة قوية من أجل الصدارة، وفي الشوط الأول استقبل الملكي ثلاثية نظيفة، وحاول العودة في الشوط الثاني ولكن الأمر كان معقدا، وصرح كاسيميرو « منحنا إشبيلية 45 دقيقة ونتأسف على ذلك».

غياب الضغط وتراخي الدفاع

نسي ريال مدريد فكرة الضغط على الخصم في هذه المباراة، التي كانت واحدة من أساليبه الجديدة، وبداية من هذه اللحظة بدأ اللاعبون في الراحة وفقدوا التحكم في الملعب خاصة من الناحية اليسرى بعد تغلب خيسوس نافاس على مارسيلو في هذه الجبهة، ورغم أنهم سجلوا 3 أهداف فقط، ولكن كان بإمكانهم تسجيل الضعف.

مارسيلو .. من التوهان إلى الإصابة

في حالة مارسيلو هناك جانبان: أنه يعطي أكثر مما يخطئ، ولكن خلال هذا الشهر والنصف كان يمر بالقطب الثاني، يخطئ كثيراً، ويعطي قليلاً، ففي ملعب سانشيز بيزخوان سجل «هاتريك» أخطاء وكان من أسباب الهزيمة الثقيلة أمام إشبيلية، ولم تكن أخطاؤه فقط في الكرة بل أيضاً كانت في تمريره الكرة، وزاد الطين بلة، خروجه مصاباً رغم إراحته في مباراة إسبانيول السبت الماضي.

اختفاء بنزيما

الأسوأ من الفشل هو عدم محاولة النجاح، وهذا ما كان عليه بنزيما، حيث خاض المباريات الأربع الماضية – أتليتكو وروما وإسبانيول وإشبيلية، لمدة 270 دقيقة، ولم يسجل أي هدف في أي مباراة منها، ولم يسدد أي تسديدة على المرمى أو حتى لم يمرر تمريرة خطيرة في تلك المباريات، ولوبيتيجي لا ينظر للناحية الأخيرة، وفي مباراة سان ماميس لعب المباراة كاملة، ولكن في المباريات الثلاث الاخرى كان هو التبديل الأول للوبيتيجي.

تفوق ماتشين

مثلما أعطاه من قبل لزيدان في مباراة جيرونا، بعد 11 شهراً يعطيه الآن للوبيتيجي أمام إشبيلية، وبدلاً من البحث عن تكتيكات لاختراق هجمات خطوط إشبيلية، سهل الريال الأمر على الخصم للمحاولة من القلب، على العكس، نفذ إشبيلية خطته بدقة شديدة وعاقب مارسيلو في ليلة مظلمة.

.