5 أسباب لانهيار ريال مدريد على ملعب إيبورا

تلقى ريال مدريد أول هزيمة له في الدوري الإسباني لكرة القدم بالسقوط أمام إيبار بثلاثة أهداف

0
5%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%87%D9%8A%D8%A7%D8%B1%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D8%A5%D9%8A%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%A7

تكبد ريال مدريد أول هزيمة له في الدوري الإسبانيلكرة القدم بالسقوط أمام إيبار بثلاثة أهداف دون رد في الجولة 13 من المسابقة لتكون الهزيمة الأولى تحت قيادة المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري.

وهذه أهم أسباب الخسارة المدوية:

اقرأ أيضًا: دير شبيجل ترد على سيرجيو راموس بمستندات جديدة لأزمة المنشطات

فريق عشوائي يفتقد للكثافة

أشار قائد الفريق سرجيو راموس إلى هذه النقطة عقب الخسارة وضياع فرصة المنافسة على اللقب. الفريق لم يعد يفوز بفضل أدائه القوي أو حتى المهارات الفردية للاعبيه. عندما يفتقد للكثافة أمام الخصم يكون عرضة لتلقي الأهداف. افتقد الريال للحافز وخسر لاعبوه المواجهات الفردية. التمركز الخاطئ للاعبين وارتكاب الأخطاء كلف شباك الفريق استقبال ثلاثة أهداف.

سيبايوس في المركز الخاطئ

خاض سيبايوس مواجهة سيلتا فيجو في الجولة الماضية في مركز لاعب الوسط عوضا عن غياب البرازيلي كاسيميرو. لا يملك داني سيبايوس إمكانيات لاعب الوسط المدافع، الذي يمنح التوازن ويقوم بتغطية زملائه وقطع الكرات من الخصم ثم بناء الهجمات بسرعة أو حتى تغطية المساحات الخالية في خط الدفاع. ظهر الأمر جليا على «ملعب إيبوروا» ما كلف الفريق الكثير. توني كروس يملك خبرة أكبر في هذا المركز، لكنه لم يُستغل. وكذلك فيدي فالفيردي، الذي كان احتياطيا، وبالمثل ماركوس يونتي.

غياب الشخصية القيادية

بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو، بدا المهاجم الفرنسي كريم بنزيما معدوم الثقة وغير قادر على قيادة الفريق. الوضع لم يختلف كثيرا بالنسبة للويلزي جاريث بيل. أما الكرواتي لوكا مودريتش نال منه الإجهاد كثيرا بسبب مباريات منتخب بلاده في دوري أمم أوروبا، على حد تعبيره، بينما فشل القائد الفعلي سرخيو راموس في لعب هذا الدور.

أزمة الدفاع

استقبلت شباك ريال مدريد 19 هدفا في 13 جولة، 16 منها خارج الديار. تكمن مشكلة الدفاع المدريدي في عدم ممارسة الضغط الواجب على الخصم، إضافة إلى ارتكاب أخطاء فردية ساذجة تكلف الفريق كثيرا.

غياب الحسم

بعد أن ظل يسجل خلال سبع مباريات، عاد الريال إلى حالة العقم التهديفي لمدة 8 ساعات ودقيقة واحدة. وكان حارس إيبار، رييسجو، شاهدًا على عجز لاعبي الريال عن هز الشباك طيلة 90 دقيقة.

.