4 أسباب تحرم ليونيل ميسي من حصد الكرة الذهبية إلى الأبد

لن يفوز الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني بجائزة الكرة الذهبية التي حصدها 6 مرات، بها مرة آخرى على الأرجح في مسيرته الكروية التي شارفت على الانتهاء.

0
اخر تحديث:
4%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%85%20%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%84%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D8%AD%D8%B5%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%AF

لا يختلف اثنان على موهبة الأرجنتيني الداهية ليونيل ميسي أيقونة فريق برشلونة الإسباني، وربما على كونه أفضل لاعب وطأت قدماه المستطيل الأخضر على مر العصور، ولا ينافسه في هذا اللقب حاليا سوى البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو نجم هجوم فريق يوفنتوس الإيطالي، ومنافسة القديم في الدوري الإسباني الممتاز «الليجا».

وحصد ليونيل ميسي جائزة الكرة الذهبية«البالون دور» 6 مرات- الرقم الأعلى من نوعه للاعب كرة في العالم- كان آخرها في العام 2019 حينما تفوق على الهولندي الدولي فيرجيل فان دايك صخرة دفاع فريق ليفربول الإنجليزي وكريستيانو رونالدو.

 لكن ومنذ ذلك الحين ظهرت مجموعة من الأسباب التي تفسر حقيقة مفادها بأن جائزة الكرة الذهبية التي حصدها البرغوث في 2019 ستكون هي الأخيرة في مشواره الكروي، وقد سرد موقع «سبورتس كيدا» 4 أسباب في هذا الشأن، وهي على النحو التالي:

مستوى برشلونة الحالي

عندما أعلن ليونيل ميسي قراره بالرحيل عن برشلونة الصيف الماضي، أثار ضجة شديدة في الوسط الكروي العالمي بوجه عام والكتالوني بوجه خاص.

جاءت خطوة ميسي عقب الهزيمة المذلة التي تعرض لها برشلونة بتيجة 8-2 أمام بايرن ميونخ في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، لكن على الرغم من إعلان ليونيل ميسي الرحيل، لم تكتمل الخطوة في النهاية بسبب رفض إدارة البارسا التفريط في اللاعب.

ومع ذلك، يحتل برشلونة حاليا المركز الثالث في الدوري الإسباني، متأخراً بأربع نقاط عن أتليتكو ​​مدريد متصدر الدوري قبل مباراتين متبقيتين من عُمر المسابقة. وودع برشلونة دوري أبطال أوروبا في دور الـ16 أمام باريس سان جيرمان ومن الواضح أن النادي سيحتاج إلى بعض الوقت والاستثمار المناسب إذا أرادوا العودة إلى أيام مجدهم.

وينتهي عقد ميسي مع برشلونة في الصيف المقبل، وقد ارتبط ارتباطا وثيقا بالانتقال إلى مانشستر سيتي الذي يقوده الإسباني بيب جوارديولا، مدرب ميسي السابق في البارسا. لكن في الأسابيع الأخيرة، كانت هناك تقارير تفيد بأن الأرجنتيني كان على استعداد لتوقيع صفقة جديدة مع ناديه المفضل.

أداء ليونيل ميسي الدولي

العصا التي تُستخدم غالبًا ضد ليونيل ميسي هي الأداء الضعيف للأرجنتين على الساحة الدولية، وعدم قدرة نجم هجوم منتخب التانجو الواضحة على مساعدة الأخير في الفوز ببطولة عالمية أو قارية.

وغالبا ما تتلخص المقارنة بين ليونيل ميسي ومواطنه الراحل دييجو أرماندو مارادونا في هذه النقطة. فقد قاد مارادونا الأرجنتين إلى حصد لقب بطولة كأس العالم في العام 1986، بينما كان أفضل ما فعله ليونيل ميسي هو المساعدة في تأهل منتخب بلاده إلى نهائي كأس العالم 2014.

لكن كرة القدم هي رياضة جماعية، إلا عندما يتعلق الأمر بـ ليونيل ميسي. وستشارك الأرجنتين في كوبا أمريكا هذا الصيف، ويمكن لبطولة كتلك أن تكون نهاية سعيدة لمشوار ميسي الدولي.

ظهور كيليان مبابي وإيرلينج هالاند

ظهر مؤخرا نقاش حاد بين مشجعي كرة القدم وكذلك النقاد حول ما إذا كان عهد ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو يقترب من نهايته.

كان ظهور الفرنسي كيليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان والنرويجي الدولي إيرلينج هالاند نجم بروسيا ورتموند هو الأساس لهذا النقاش. ويقدم كل من مبابي وهالاند عروضا استثنائية رفقة سان جيرمان وبروسيا دورتموند على الترتيب ذا الموسم، ما وضعهما على رادارات العديد من الأندية الكبرى في العالم.

ومع دخول ليونيل ميسي ورونالدو عقد الثلاثينيات من العمر، يتفق الكثيرون على أن مبابي وهالاند مستعدان لتولي عروشهما. خاض مبابي 168 مباراة في جميع المسابقات في الدوري الفرنسي وأحرز 129 هدفًا، كما حصد البالغ من العمر 22 عامًا بالفعل كأس العالم رفقة منتخب فرنسا في 2018، ولعب دورا رئيسا في وصول باريس سان جيرمان إلى نهئي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

في المقابل، يعد هالاند واحدا من أفضل المهاجمين في العالم على الرغم من عمره الذي لم يتجاوز 20 عاما. وشارك في 57 مباراة مع بروسيا دورتموند وأحرز 55 هدفًا.

ومع اعتبار هذين المهاجمين بالفعل من بين أفضل المهاجمين في العالم، قد تنتهي حقبة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو قريبا.

عُمر ليونيل ميسي

بينما يستمر ليونيل ميسي في كونه أحد أفضل اللاعبين في كرة القدم العالمية، تأتي مرحلة في مسيرة كل رياضي يكون فيها الانسحاب أمرا لا مفر منه.

ميسي هو أهم لاعب في برشلونة على الإطلاق، لكن عمره البالغ 33 عاما يعني أنه لا يمكن توقع استمرار ميسي في الملاعب إلى الأبد. فمنذ أن ظهر لأول مرة مع برشلونة في العام 2004، أصبح للأرجنتيني حضور ثابت وقوي في التشكيلة الأساسية لفريق الكرة الأول بالنادي. ومنذ ذلك الحين والبرغوث يتحمل أيضا مسؤولية إضافية تتمثل في كونه نجم النادي الذي يستهدفه النقاد حال اهتز مستوى البارسا أو تعرض لكبوة.

.