395 مليون يورو أنفقها ريال مدريد في الهواء

أنفق ريال مدريد خلال صيفي 2018 و2019 قيمة إجمالية بلغت 395 مليون يورو على عدة صفقات لم تتمكن من تثبيت أقدامها مع الفريق.

0
اخر تحديث:
395%20%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%20%D8%A3%D9%86%D9%81%D9%82%D9%87%D8%A7%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D8%A7%D8%A1

يمر فريق ريال مدريد الإسباني بمفترق طرق، ففي آخر أربع مباريات انتصر في واحدة فقط، بينما تعادل في اثنين وخسر واحدة، وخاض الفريق هذه المباريات بنفس التشكيلة تقريبًا.

وكان يمتلك ريال مدريد في السابق صفًا ثانيًا من اللاعبين على قدر كبير من الثقة، ولكن هذا أصبح من الماضي.

وفي موسم 2016-2017 قاد المدر الفرنسي زين الدين زيدان فريق ريال مدريد لتحقيق ثنائية الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 59 سنة.

وفي ذلك الموسم كان يمتلك ريال مدريد العديد من البدلاء المميزين، كـ خاميس رودريجيز، إيسكو (في نسخته الأفضل)، رافاييل فاران (الذي كان بديلًا بسبب وجود بيبي)، كوفاسيتش، دانيلو، لوكاس فاسكيز، ألفارو موراتا وآخرين.

ولكن اعتماد زيدان على صف ثاني من اللاعبين أصبح من الماضي، ففي كل مباراة يدخل تقريبًا بنفس التشكيلة.

واستثمرت إدارة ريال مدريد خلال مواسم الانتقالات الصيفية الثلاثة الأخيرة 395 مليون في التعاقدات مع عدد من اللاعبين، مصير هذه القيمة الكبيرة غير معروف.

وفشلت هذه التعاقدات في الظهور بصورة ثابتة في المستوى لسببين: إما لسوء الحظ أو لسوء إدارة ملف التعاقدات.

وكانت صفقة تيبو كورتوا (المنضم إلى ريال مدريد في صيف عام 2018 مقابل 35 مليون يورو) وصفقة فيرلاند ميندي (المنضم إلى ريال مدريد في صيف عام 2019 مقابل 48 مليون يورو) الأنجح من بين الصفقات الذي تعاقد معها النادي.

وفشل ريال مدريد في تدعيم تشكيلته الأساسية بعناصر فعّالة بصورة كافية خلال الثلاثة أسواق الصيفية الماضية.

وفي الميركاتو الصيفي الماضي لم يتعاقد ريال مدريد مع أي لاعب، واعتمد فقط على العائد من الإعارة لاعب الوسط النرويجي مارتين أوديجارد.

واستثمر ريال مدريد قيمة مالية كبيرة في ميركاتو صيف عام 2019، فشلت جميعها إلى الآن باستثناء صفقة ميندي، هذه الصفقات هي: إدين هازارد (بلغت قيمة الصفقة 100 مليون يورو بالإضافة إلى 40 مليون يورو كمتغيرات)، لوكا يوفيتش (60 مليون يورو)، إيدر ميليتاو (50 مليون يورو)، رودريجو جويس (40 مليون يورو) ورينير جيسوس (30 مليون يورو).

وفي موسم انتقالات صيف عام 2018 استثمرت الإدارة أيضًا قيمة مالية غير قليلة، ولكنها كانت صفقات غير مجدية، هي: فينيسيوس جونيور (45 مليون يورو)، ألفارو أودريوزولا (30 مليون يورو)، ماريانو دياز (22 مليون يورو) وبراهيم دياز (17 مليون يورو).

ولم يعتمد زيدان بصورة أساسية على أي من صفقات ريال مدريد القادمة خلال السنوات الأخيرة سوى كورتوا وميندي، وما دونهما فهو بعيد تمامًا عن المشاركة في التشكيلة الأساسية.

وبالنظر إلى تشكيلة ريال مدريد الحالية فسنجد أن هناك 6 لاعبين شاركوا في تشكيلة الفريق الأساسية التي خاضت نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2015-2016، هم: داني كارفاخال، سيرجيو راموس، كاسيميرو، توني كروس، لوكا مودريتش وكريم بنزيما، هذا بالإضافة إلى لوكاس فاسكيز الذي شارك في المباراة كبديل.

أما بالنسبة إلى التسعة لاعبين المذكورين (دون احتساب كورتوا وميندي) أعلاه، فلم يحصل منهم أي لاعب على ثقة زيدان للحصول على مركز بالتشكيلة الأساسية.

مشكلات هازارد تمنعه من التألق

وإذا تحدثنا عن هازارد، فهو يُشارك في كل مرة يكون جاهزًا فيها، ولكن كثرة إصاباته منعته من الوصول إلى قمة مستواه حتى لحظة كتابة هذا التقرير.

والآن تُعيد إدارة ريال مدريد تقييم حساباتها، فهؤلاء اللاعبين الذين استثمرت فيهم 395 مليون يورو انخفضت قيمهم السوقية كثيرًا في الآونة الأخيرة، خاصة هازارد.

قيم صفقات ريال مدريد في السنوات الأخيرة

وبلغت قيمة هازارد السوقية عند قدومه إلى ريال مدريد 120 مليون يورو، ولكنها تبلغ الآن 50 مليون يورو فقط، أودريوزولا (كانت قيمته 30 مليون يورو، والآن هي 10 مليون فقط)، لوكا يوفيتش (كانت تبلغ قيمته 60 مليون يورو، والآن هي 20 مليون فقط) وفينيسيوس جونيور (ارتفعت قيمته لتصل إلى 70 مليون يورو، ولكنها الآن تبلغ 40 مليون يورو).


.