3 نجوم فقط من الجيل الذهبي سيبقوا في برشلونة عقب رحيل إنييستا

برحيل إنيستا، سيبقى الموسم المقبل فقط ثلاثة لاعبين من الذين شاركوا في مباراة الكلاسيكو التي أقيمت في عام 2010 وانتهت بفوز برشلونة على مدريد بنتيجة 5-0.

0
3%20%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D9%81%D9%82%D8%B7%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D8%A8%D9%8A%20%D8%B3%D9%8A%D8%A8%D9%82%D9%88%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%B9%D9%82%D8%A8%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%A5%D9%86%D9%8A%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%A7

على الرغم من حصول فريق برشلونة على ستة ألقاب في عام 2009، إلا أن الفريق الكتالوني وجماهيره يدركون أنهم وصلوا إلى القمة في عالم كرة القدم موسم 2010-2011، تحديداً عندما تمكن الفريق من الفوز على ريال مدريد بنتيجة 5-0 في الدوري الإسباني، وأحرز الأهداف في تلك المباراة كلُ من تشافي ألونسو، وبيدور رودريجيز، وديفيد فيا (الذي تمكن من تسجيل هدفين)، وجيفرين سواريز، وأيضاً عندما فاز بدوري أبطال أوروبا بعدما تغلب على فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي على ملعب «ويمبلي».

يذكر أن كلٌ من ليونيل ميسي، وأندريس إنييستا، وسيرجيو بوسكتس، وجيرارد بيكيه قد شاركوا في تلك المباراة التي انتهت بخماسية نظيفة لصالح الفريق الكتالوني، وبرحيل إنييستا عن الفريق نهاية الموسم الحالي، سيتبقى فقط الموسم القادم ثلاثة لاعبين من الذين شاركوا في هذه الفترة الرائعة من تاريخ النادي وهم (بيكيه وبوسكتس وميسي).

وفي السابق رحل عن صفوف الفريق لاعبين مثل فيكتور فالديس وكارلوس بويول ووتشافي وبيدرو وسيرحل إنييستا، هؤلاء اللاعبين شكلوا القوام الرئيسي للفريق خلال عدة سنوات، ليس فقط لأنهم كانوا يشاركون بكل قوة في المباريات ولكنهم أيضاً كانوا ينتمون للفريق وجماهيره، كما أنهم تمسكوا بقيم ومبادئ الفريق لعدة سنوات.

وفي موسم 2009-2010، منح بيب جوارديولا، المدير الفني الحالي لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، عندما كان مدرباً لبرشلونة، الثقة الكاملة للاعبي الفريق آنذاك بيدرو وبوسكتس وقام بإشراكهم في المباريات المختلفة، وفي موسم 2010-2011 أصبحوا ضمن التشكيلة الأساسية للفريق.

وبالحديث عن لاعبي تلك الفترة الذهبية، فمنهم من رحل إلى دوريات أخرى ومنهم من اعتزل كرة القدم، وتعد هذه إحدى المشكلات التي تواجه إدارة النادي، نظرا لعدم وجود لاعبين في الوقت الحالي من طراز هذا الجيل الرائع والتي تستطيع أن تكتب صفحات مجد جديدة في تاريخ برشلونة، خاصة، عندما يحين وقت رحيل بيكيه وميسي، اللذان سيتمان عامهم الـ 31 خلال هذا العام، وبوسكتس الذي يبلغ من العمر 30 عاماً.

.