Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
3 منتخبات تتصارع على أنسو فاتي.. لمن يلعب جوهرة برشلونة؟

3 منتخبات تتصارع على أنسو فاتي.. لمن يلعب جوهرة برشلونة؟

أبدت 3 منتخبات رغبة كبيرة في الحصول على خدمات أنسو فاتي، مهاجم فريق برشلونة، منها منتخبان أوروبيان ولهذا شرعا على الفور في الصراع على اللاعب.

محمد سعد
محمد سعد
تم النشر

ليس هناك أدنى شك في أن الجميع يرغب في امتلاك لاعب صغير كجوهرة برشلونة أنسو فاتي، لا سيما وأنه يمتلك قدرات هجومية كبيرة، وهو ما جعل إرنستو فالفيردي، مدرب الفريق «الكتالوني»، يدفع باللاعب، على الرغم من صغر سنه، في عدد من مباريات الفريق الأول بالنسخة الحالية من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

ويبدو أن الموهبة الكبيرة التي يمتلكها المهاجم الشاب صاحب الـ 16 ربيعًا أثارت رغبة عدد من المنتخبات في الحصول على خدماته وضمه إلى أحدها، وهي: منتخبات إسبانيا والبرتغال وغينيا بيساو.

غينيا بيساو

وُلد مهاجم برشلونة في الحادي والثلاثين من أكتوبر لعام 2002 بغينيا بيساو، وهو ما يمنحه أحقية الانضمام إلى منتخب بلاده، وعلى الرغم من هذا، فإنه لم يبد اهتمامًا بهذا الأمر ولم ينضم حتى الآن لأي منتخب وطني.

منتخب إسبانيا

وعندما بلغ أنسو من العمر 6 سنوات، سافر هو وأسرته إلى مقاطعة إشبيلية بإسبانيا، وفي سن العاشرة انضم إلى أكاديمية «لا ماسيا» التابعة لنادي برشلونة، وظل يُشارك رفقة الفئات الشبابية بالنادي إلى أن استدعاه فالفيردي لعدد من قوائم الفريق الأول.

وأبدى أنسو في عدد من المناسبات رغبة كبيرة في تمثيل منتخب إسبانيا، وهو ما جعل الاتحاد الإسباني لكرة القدم يدخل في سباق مع الزمن لتجنيس اللاعب وضمه إلى «لا روخا».

وينبع اهتمام الغيني الشاب في اللعب لصالح منتخب إسبانيا من رغبته في مرافقة عدد من زملائه بالفريق الشبابي ببرشلونة، ومن ثم اتخذ قراره بتمثيل منتخب إسبانيا، وأول ما فعله بعد اتخاذ قراره هو إطلاع ناديه بهذا القرار.

اقرأ أيضًا: تقارير تكشف عن استمرار أنسو فاتي مع الفريق الأول لبرشلونة

وفور اتطلعت إدارة «البلوجرانا» على قراره، نقل، جييرمو أمور، مدير العلاقات المؤسسية بالنادي، رغبة أنسو إلى الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

ولكي يرتدي أنسو قميص «الماتادور»، هناك بعض الإجراءات التي يجب على الاتحاد الإسباني اتخاذها، أولها تجنيس والد اللاعب، وهو ما يُعد سهلًا نظرًا لعدد سنوات الإقامة الكافية التي قضاها الأخير في إسبانيا.

ويبدو أن رغبة أنسو باللعب رفقة منتخب إسبانيا جعلت مسؤولي الاتحاد الإسباني يتوجهون إلى السلطات المختصة وطالبتهم بتسهيل تلك الإجراءات وإنهائها في أقرب وقت ممكن لضمان مشاركة اللاعب في كأس العالم تحت 17 سنة، والتي ستقام فعالياته بالبرازيل في الفترة ما بين 26 أكتوبر و17 نوفمبر.

منتخب البرتغال

كانت غينيا بيساو أحد المستعمرات البرتغالية في الماضي، ولهذا يحق لأنسو المطالبة بالحصول على الجنسية البرتغالية، وعلى الرغم من إصدار اللاعب قراره باللعب لحساب منتخب إسبانيا، فإن الاتحاد البرتغالي لم يستسلم بعد وتواصل مع اللاعب وأكد له أنه سيقدم له كل التسهيلات لكي يلعب لحسابهم.

اخبار ذات صلة