3 صفقات تؤكد فشل إدارة برشلونة خلال الفترة الماضية

ويعني ذلك أن إدارة النادي الكتالوني خسرت ماديا في صفقة اللاعب البرتغالي الذي كان من المتوقع تألقه لما كان يقدمه في فالنسيا، إذ تم شرائه بما يقرب من 55 مليون يورو

0
3%20%D8%B5%D9%81%D9%82%D8%A7%D8%AA%20%D8%AA%D8%A4%D9%83%D8%AF%20%D9%81%D8%B4%D9%84%20%D8%A5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A9

أعلن ناديا برشلونة الإسباني وإيفرتون الإنجليزي رسميًا عن اتفاقهما من أجل تخلي النادي الكتالوني نهائيا عن اللاعب البرتغالي أندريه جوميز لصالح «التوفيز» والذي كان معارا في صفوفه منذ صيف العام الماضي.

وكان النادي الكتالوني مساء اليوم قد أعلن عن تخليه عن اللاعب البرتغالي مقابل 25 مليون يورو، وهذا بخلاف المتغيرات والتي قد تبلغ قيمتها 10 ملايين يورو، ويأتي قرار إدارة النادي الكتالوني بعدما لعب جوميز في صفوفه لموسمين كاملين دون تحقيق نجاح يلفت الأنظار وذلك بعدما انضم إلى صفوف البرسا في عام 2016 قادمًا من نادي فالنسيا الإسباني.

جوميز يخرج أخيرا

ويعني ذلك أن إدارة النادي الكتالوني خسرت ماديا في صفقة اللاعب البرتغالي الذي كان من المتوقع تألقه لما كان يقدمه في فالنسيا، إذ تم شرائه بما يقرب من 55 مليون يورو ليتم بيعه بعد 3 سنوان كما ذكرنا مقابل 25 مليون أخرين، إذ أنه خلال 78 مباراة مع برشلونة فقط، لم يسجل أو يصنع إلا 3 أهداف، وأربعة فرص أخرين.

باكو ألكاسير

وتكرر الأمر مع اللاعب الإسباني باكو ألكاسير لاعب فريق بوروسيا دورتموند الألماني، إذ وقع الأخير مع برشلونة مقابل 30 مليون يورو من صفوف فريق فالنسيا في صيف 2016، لكن النادي الكتالوني خسر فيه وباعه بعد عدة إعارات لدورتموند انتهت بشرائه نهائيا في الصيف الماضي مقابل ما يقرب من 17 مليون يورو.

إذ سجل مع الألماني خلال الموسم المنقضي 19 هدفا خلال 32 مباراة، فيما مع برشلونة خلال 50 مباراة سجل 15 هدفا.

أليكس فيدال

وخلال موسم 2015-2016، تمكن النادي الكتالوني من التعاقد مع اللاعب أليكس فيدال لاعب فريق إشبيلية مقابل 17 مليون يورو تيمنا أن يقدم الظهير شيء يذكر، لكنه عاد مجددا للفريق الأندلسي خلال موسم 2018-2019 مقابل 9 مليون يورو، إذ خاض 51 مباراة مع الكتلان سجل 4 وصنع 11 هدفا.
ويظهر من تلك التعاملات بأن إدارة برشلونة خسرت كثيرا خلال الفترة الماضية جزءً كبيرًا من جمهورها لما حدث، إذ يعتبر ذلك فقط قشة وسط حقل من المشاكل يعيشها النادي مؤخرا، ولعل أبرزها الفشل الذريع الذي تتعامل به الإدارة مع أكاديمية النادي التي دائما كانت تمنح الفريق الأول جواهر اللاعبين.

.