3 جنود مجهولين وراء تألق عثمان ديمبيلي مع برشلونة وتجنبه الاصابات

النجم الفرنسي عثمان ديمبيلي، مهاجم برشلونة، نجح في استعادة أفضل نسخه له مع النادي الكتالوني، بعدما تغلب على عدوه الأول منذ وصوله للبارسا، وهي الإصابات الكثيرة.

0
اخر تحديث:
3%20%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%AF%20%D9%85%D8%AC%D9%87%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%86%20%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82%20%D8%B9%D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%AF%D9%8A%D9%85%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D8%AA%D8%AC%D9%86%D8%A8%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA

استطاع عثمان ديمبيلي، مهاجم برشلونة، استعادة أفضل نسخه له مع النادي الكتالوني، بعدما تغلب على عدوه الأول منذ وصوله للبارسا، وهي الإصابات الكثيرة.

وتعرض ديمبيلي لإصابة واحدة فقط في الموسم الحالي، أبعدته عن 5 مباريات، وهذا الرقم بعيد كل البعد عن إحصائيات المواسم السابقة، حيث غاب لأكثر من 100 يوم.

ويقدم ديمبيلي أداءً طيبًا مع كتيبة رونالد كومان وسط تمريرات حاسمة وهز الشباك للنادي الكالتوني، مسجلاً 10 أهداف وهدف مع منتخب فرنسا في فترة التوقف الدولي أمام كازاخستان.

وتغير كل شيء في الأشهر الأخيرة لعثمان ديمبيلي، وبالطبع هناك رجال تقف وراء هذا الانجاز العظيم للمهاجم الفرنسي، فمن هم؟

وكشفت صحيفة «ليكيب» الفرنسية عن الجنود المجهولة وراء تألق عثمان ديمبيلي في برشلونة، وهم 3 أشخاص، تعاقد معهم ديمبيلي وضمهم للجهاز الشخصي له للتعامل مع تحسين لياقته البدنية.

وأكدت الصحيفة الفرنسية أن مهاجم برشلونة، عثمان ديمبيلي، تعاقد مع صلاح غيدي، معد بدني، وجان بابتيست دوالت، أخصائي علاج طبيعي، وأنطونيي أوديبود، طباخ.

وعمل صلاح غيدي في تحضير العديد من العدائين الفرنسين، وبفضل خبرته الكبيرة في ألعاب القوى، ضمه ديمبيلي لطاقمه الشخصي، ومعرفة السلوك الجسدي أمام الانطلاقات الكبيرة والسرعة العالية لديمبيلي، جعلت الفرنسي يتعاقد مع خبير العدائيين.

وأردف غيدي خلال تصريحات لـ «ليكيب»، قائلاً: «عثمان لديه قوة كبيرة ونشيط وسريع مثل العداء، وأعرف جيدًا طبيعة جسده، وبالنسبة لنا هو بمثابة امتلاك سيارة فورمولا 1 في يده، ونحن هنا للعناية به ومساعدته في اللعب بشكل جيد، وحتى الآن لم يصل بدنيًا إلى نسبة 100%، ولست متأكدًا إلى أي مدى سيصل، هو بمثابة آلة».

ومن جهة أخرى، تحدث جان بابتيست دوالت، أخصائي العلاج الطبيعي السباق لمنتخب فرنسا لألعاب القوى عن ديمبيلي، قائلاً: «هدفي ليس أن يركض عثمان بسرعة أكبر، ولكن هدفي يتمثل في تحمل ديمبيلي مدى قوة المجهود وتجنب جميع الإصابات الممكنة».

وأكدت الصحيفة الفرنسية، أن جان يسافر كل 15 يومًا إلى برشلونة لعمل اختبار لعثمان والوقوف على مدى حالته.

أما بالنسبة للجندي الأخير في كتيبة تألق ديمبيلي، يأتي أنطوني أوديبود، وهو طاهٍ شهير عمل في مطابخ مختلفة مشهورة مثل ميشلان، ويتواجد حاليًا في كتالونيا، وينتقل من المطاعم إلى مطبخ ديمبيلي الشخصي في منزله، ويراهن الطباخ على نظام غذائي طبيعي بشكل كبير.

وعلق طباخ عثمان ديمبيلي: «من المهم جدًا أن يحب تناول الطعام، وأن يفهم ما أقدمه لتناوله، وفقط أقوم بطهي المنتج المحلي الطازج والطبيعي».

وأشار أوديبود إلى اهتمامه بجدول التدريبات، ومدى قوتها لاختيار الطبق المناسب لهذا اليوم.

على أي حال، بدون هذا الثلاثي المجهول، بالطبع ديمبيلي لم يكن يصل لهذه النجومية مع برشلونة، وكما وصفوه بأنه «ماكينة حرب أو سيارة فورمولا 1».

.