3 أسباب تهدد فوز رونالدو بالكرة الذهبية.. ريال مدريد أحدها

رونالدو على مقربة من وصول موسمه الفردي للنفق المظلم

0
3%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%AA%D9%87%D8%AF%D8%AF%20%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D8%A8%D9%8A%D8%A9..%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A3%D8%AD%D8%AF%D9%87%D8%A7

سيتم حسم صراع الكرة الذهبية خلال الفترة المقبلة، فرصة ظهور اللاعب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب فريق ريال مدريد الإسباني السابق، ويوفنتوس الإيطالي الحالي، للفوز بها للمرة السادسة قريبة جدًا، لكن مع وجود الكرواتي لوكا مودريتش الذي تعملق هذا الموسم وفاز بكل شيء الأمر بات صعبًا، كذلك وضع البرتغالي خارج الميدان بشأن قضية الاغتصاب المتورط بها، وخروجه من ناديه الإسباني الذي فاز معه بأربع من الكرات الخمس التي يمتلكها.

وكانت مجلة «فرانس فوتبول» قد أعلنت الإثنين عن لائحة اللاعبين الثلاثين المرشحين لنيل جائزةالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، أبرزهم صاحب جائزة الأفضل للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الكرواتي لوكا مودريتش ومنافساه في اللائحة النهائية البرتغالي كريستيانو رونالدو والمصري محمد صلاح، والغائب عن الفرديات هذا الموسم أنطوان جريزمان.

قلق في الوضع الراهن

ويعيش اللاعب البرتغالي أيامًا صعبة للغاية خارج الملعب بشأن قضية الاغتصاب المتورط بها بعد الاتهامات التي وجهت له بقيامه بأفعال مخلة مع عارضة أزياء تدعى كاثرين مايورجا في 2009، حيث أعادت شرطة مدينة لاس فيجاس الأمريكية فتح التحقيق في مزاعم قيامه بتلك الواقعة، خاصة بعد عقده اتفاقًا بعدم الكشف عن الأمر، وتلقيها أموالًا نظير عدم الإفصاح عما حدث.

ومع النظر في تلك الوضعية ستجد أن الأمر يذهب يمينًا ويسارًا، فلا يتحدث، ومرة أخرى ينشر بيانًا، ولم تستقر الأمور حتى وقتنا هذا، لكن يشار إلى مشاكل كثيرة تلوح في الأفق من الممكن أن تضرب البرتغالي على الصعيدين الاقتصادي والنفسي بل وفي كرة القدم بشكل خاص.

الخروج من ريال مدريد

عندما يرتبط أي لاعب بنادي ريال مدريد الإسباني خلال فترة الانتقالات الصيفية أو الشتوية تجده وهو يتحدث مع وسائل الإعلام يقول: «أريد الذهاب للدوري الإسباني للفوز بالكرة الذهبية» ومع أقرب مثال لذلك عندما تحدث البلجيكي إيدين هازارد أمس الخميس وقال نفس التصريح تقريبًا، لذلك فإن خسارة البرتغالي كبيرة بعد خروجه من النادي ويعد ذلك عنصرًا من العناصر التي تهدد اللاعب هذا الموسم بعدم الفوز بالجائزة.

ماذا قدم هذا الموسم؟

رونالدو مع ريال مدريد هذا الموسم وقبل أن ينتقل للسيدة العجوز، خاض 44 مباراة، سجل الرقم نفسه من الأهداف وصنع 8 أخرى، وتوج ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، كذلك شارك مع منتخب بلاده ببطولة كأس العالم روسيا 2018 وخرج من الدور الـ16، وهذا الموسم مع اليوفي خاض 9 مباريات، سجل 4 وصنع 5؛ لكن وصول مودريتش لنهائي المونديال، وفوزه بجائزتي الأفضل هذا الموسم، ومع وجود أنطوان جريزمان، فكلها أمور تبعد البرتغالي عن التتويج.

.