الأمس
اليوم
الغد
16:00
انتهت
أولمبيك آسفي
الجيش الملكي
16:00
انتهت
أولمبي الشلف
نادي بارادو
19:30
سينت ترويدن
ميشيلين
19:00
فيليم 2
غرونينغين
17:10
الفيحاء
الرائد
16:15
الفجيرة
اتحاد كلباء
16:00
الوكرة
أم صلال
15:20
العدالة
الفيصلي
13:50
السيلية
الغرافة
13:30
بني ياس
شباب الأهلي دبي
13:30
الجزيرة
خورفكان
13:10
ضمك
الحزم
18:00
انتهت
المغرب التطواني
رجاء بني ملال
16:30
الشوط الثاني
السد
العربي
16:15
الشوط الثاني
عجمان
الظفرة
16:15
الشوط الثاني
الشارقة
الوصل
20:30
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
13:50
انتهت
الريان
الأهلي
13:50
انتهت
الدحيل
الشحانية
13:30
انتهت
الشرطة
أمانة بغداد
11:30
انتهت
الحدود
نفط الوسط
13:30
انتهت
حتا
العين
11:30
انتهت
نفط الجنوب
أربيل
13:30
انتهت
الزوراء
الكهرباء
13:30
انتهت
النصر
الوحدة
14:00
انتهت
الميناء
النفط
20:00
انتهت
تشيلسي
بايرن ميونيخ
20:00
بعد قليل
مانشستر يونايتد
كلوب بروج
16:00
الزمالك
الترجي
20:00
انتهت
ريال مدريد
مانشستر سيتي
20:00
انتهت
نابولي
برشلونة
20:00
انتهت
أولمبيك ليون
يوفنتوس
20:00
نورويتش سيتي
ليستر سيتي
20:00
إنتر ميلان
لودوجوريتس رازجراد
19:45
نيم أولمبيك
أولمبيك مرسيليا
20:00
أرسنال
أولمبياكوس
17:00
انتهت
سبورتينج براجا
جلاسجو رينجرز
17:55
الشوط الاول
جنت
روما
19:30
فورتونا دوسلدورف
هيرتا برلين
20:00
أياكس
خيتافي
20:00
ريال سوسيداد
ريال بلد الوليد
17:55
الشوط الاول
بورتو
باير ليفركوزن
19:00
الرجاء البيضاوي
مازيمبي
17:55
الشوط الاول
بلدية إسطنبول
سبورتنج لشبونة
17:55
الشوط الاول
بازل
أبويل
17:55
الشوط الاول
إسبانيول
ولفرهامبتون
17:55
الشوط الاول
لاسك لينز
آي زي ألكمار
17:55
الشوط الاول
مالمو
فولفسبورج
20:00
بعد قليل
بنفيكا
شاختار دونتسك
20:00
بعد قليل
سيلتك
كوبنهاجن
20:00
تأجيل
سالزبورج
إينتراخت فرانكفورت
20:00
إشبيلية
كلوج
15:40
انتهت
التعاون
الهلال
17:40
الشوط الاول
النصر
الأهلي
13 عامًا مع مارسيلو.. 4 لقطات رسمت البهجة على وجوه مشجعي ريال مدريد

13 عامًا مع مارسيلو.. 4 لقطات رسمت البهجة على وجوه مشجعي ريال مدريد

أعوام مرت على دخول مارسيلو ملعب سانتياجو بيرنابيو، فالأهداف التي سجلها وصنعها، عرقه الذي نثر على أرضية بيرنابيو، كلها أمور لن ينساها التاريخ.

أحمد عزالدين
أحمد عزالدين
تم النشر
آخر تحديث

مع العودة بالزمن للخلف 13 عامًا ستجد شابًا برازيليًا ذا ملامح طفولية قد وضع قدمه في العاصمة الإسبانية مدريد للتواجد ضمن صفوف فريق ريال مدريد، وليس ذلك فقط بل لخلافة مواطنه روبرتو كارلوس، إذ قرر الأخير جلب خليفته لمركز الظهير الأيسر قبل رحيله ليكون خير خلف لخير سلف، وها هو مارسيلو الذي استطاع خلال السنوات الماضية رسم البسمة على وجوه مشجعي فريقه والفوز بالعديد من البطولات سواء على الصعيد المحلي أو الدولي بل والفردي أيضًا.

اللاعب السابق لفريق فلومينينسي البرازيلي استطاع تحقيق 20 بطولة مع ريال مدريد منذ قدومه حتى وقتنا هذا، وجاءوا بهذا الشكل:

4 نسخ لبطولة دوري أبطال أوروبا.

4 نسخ لبطولة كأس العالم للأندية.

3 نسخ لبطولة كأس السوبر الأوروبي.

4 نسخ لبطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

نسختان لبطولة كأس الملك الإسباني.

3 نسخ لبطولة كأس السوبر الإسباني.

تابع أيضًا: عودة مارسيلو إلى تدريبات ريال مدريد

حيث يعتبر مارسيلو مثالا حقيقيا ومهما للاعب الأكاديمي في تطوره فنيا وبدنيا، فالبرازيلي الوحيد في ريال مدريد الذي لديه القدرة على اللعب في كل مناطق الجبهة اليسرى، هجوميا قبل دفاعيا، كما يمتاز بصناعة الأهداف والتسجيل، بالمعنى الحرفي لاعب متكامل.

وتمكن اللاعب البرازيلي المخضرم من المشاركة في 494 مباراة رسمية مع ريال مدريد منذ انضمامه وهو في السابعة عشر من عمره، إذ بات على مقربة من دخول نادي الـ500 مباراة، إذ هناك قائمة تضم 12 لاعبًا شاركوا بهذا العدد من المباريات مع الفريق، لذلك يعد مارسيلو أسطورة مثله مثل رونالدو، زيدان، وراؤول والكثير من الذين تركوا بصمتهم سواء في مدة قصيرة أو طويلة.

وخلال السطور التالية يستعرض «آس آرابيا» بعض من لقطات مارسيلو التي رسمت البسمة على وجوه مشجعي ريال مدريد سواء بتسجيله أو صناعته للأهداف.

دموع العاشرة

خلال لقاء العاشرة الذي جمع ريال مدريد ونظيره أتلتيكو مدريد بنهائي بطولة دوري أبطال أوروبا نسخة 2014 استطاع حينها الملكي الفوز برباعية مقابل هدف بعد نهاية الأشواط الإضافية بالتعادل بهدف لكل فريق، وبعد الذهاب للوقت الإضافي دك الملكي غريمه بثلاثة أهداف وقع عليها كل من جاريث بيل، مارسيلو، كريستيانو رونالدو، لكن هدف مارسيلو الثالث الذي استلم الكرة وأخذ يتحرك بها للعمق وهو يفكر ماذا أفعل؟ أمرر؟ أسدد؟ حتى وجد مرمى تيبو كورتوا مناسبا لحفر اسمه، لذلك قرر التسديد ليجعل كارلو أنشيلوتي يطير فرحا، تشابي ألونسو لا يصدق النتيجة، ومودريتش يسقط أرضا معلنا النهاية، فيما كانت دموعه كفيلة لكتابة نهاية مشهد تاريخي.

هدف فالنسيا.. الاقتراب من الليجا

ليجا زيدان 2017 بطولة بالطبع لن ولم ينس أي لقطة حدثت خلالها، لكن الشيء الأهم هي الأسابيع الأخيرة منها، خصوصا المباراة التي جمعت فالنسيا بريال مدريد على ملعب سانتياجو بيرنابيو في الأيام الأخيرة من شهر أبريل، ريال مدريد يسجل، ثم يتعادل فالنسيا، تأتي الدقائق الخمس الأخيرة والنتيجة تشير إلى تعادل إيجابي قد يعطل مسيرة الأبيض في الحسم، لكن هناك مارسيلو الذي استلم كرة من ألفارو موراتا على مشارف مربع العمليات ليراوغ ويسدد بقدمه اليمنى لتسكن كرته الشباك من ثم يحتفل احتفالا رائعا مع سيرجيو راموس.

دفاع بايرن ميونيخ؟ مارسيلو لا يهمه ذلك

فهي مباراة من أفضل مباريات اللاعب البرازيلي مارسيلو مع ريال مدريد، وهي التي جمعته مع نظيره بايرن ميونيخ في إياب الدور ربع نهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، فالمباراة الأولى انتهت لصالح الملكي بهدفين مقابل هدف، فيما انتهت المباراة الثانية برباعية مقابل هدفين للملكي، لكن الأهم خلال تلك المباراة هو ما قام به مارسيلو في الهدف الثالث الذي صنع للبرتغالي كريستيانو رونالدو، فالبرازيلي قام باختراق أشبه بالمدفع الذي انطلقت دانته وفتكت بكل الموجودين ها هو مارسيلو ينطلق بالكرة ولا يهمه دفاع بايرن ميونيخ لينفرد بالحارس مانويل نوير من ثم يمرر لرونالدو ويذهب للاحتفال قبل أن تدخل الكرة الشباك.

مارسيلو يحب النهائيات

خلال لقاء يوفنتوس في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا وحين أصبح الملكي متقدما بثلاثية بعد هدف رونالدو الرائع، ظهر على رجال زيدان الرغبة في إهانة كبير إيطاليا أكثر وأكثر، فمنح الفرنسي زيزو المشاركة لماركو أسينسيو بالدقائق الأخيرة، يتحصل الدون على مخالفة ويسددها تضرب في الجدار، لكن مارسيلو هنا، البرازيلي لحق بالكرة قبل أن تخرج للتماس وراوغ مدافع يوفنتوس فاتحا أمامه طريقا يصل به في النهاية لشباك جيجي بوفون، وفي غمضة عين وجد أمامه ماركو أسينسيو الذي منحه الكرة من دون تهاون حولها في شباك جيجي ليختم ليلة كارديف التاريخية.

اخبار ذات صلة