Web Analytics Made
Easy - StatCounter
12 «صداعًا» في رأس زين الدين زيدان

12 «صداعًا» في رأس زين الدين زيدان

مذبحة مُتوقعة في ريال مدريد، خلال الميركاتو المقبل، تتمثل في استغناء المرينجي عن 12 لاعب دفعة واحدة، بسبب الأزمة التي سيعاني منها الفريق، لانتهاء إعارة 11 لاعبًا في الصيف المقبل.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

أدى تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم إلى تعليق النشاط الرياضي بوجه عام والنشاط الكروي بصفةٍ خاصة، مما أدى إلى توقف الدوريات المحلية في أوروبا ولاسيما الليجا الإسبانية، وبالتالي ألقت تلك الأزمة بظلالها على العديد من الأندية وعلى رأسها ريال مدريد، الذي يملتك على ذمته حاليا 26 لاعبا في القائمة الأساسية.

ولكن بعد نهاية شهر يونيو القادم، سيعود 11 لاعبا معارا من الميرينجي في الخارج، لتصبح قائمة الأبيض 37 لاعبا، وبالتالي يتعين على المدير الفني الفرنسي للفريق الملكي، زين الدين زيدان، أن يتنازل عن 12 لاعبا، خاصةً وأنه حتى الآن لا توجد ملامح حقيقية حول مصير الليجا هذا الموسم، وهل سيستكمل في وقت لاحق أم سيتم إلغاء الموسم.

اقرأ أيضًا:جيرو يتهكم على بنزيما ويرد على تصريحاته الأخيرة

وعلى الرغم من التزام زيدان بتطبيقات العزل الصحي، لم يقتصر دوره على مراجعة أداء منافسه القادم مانشستر سيتي عبر الفيديو، بل انتهز الفرصة أيضًا لتقييم أداء لاعبيه، وذلك بالتنسيق مع الإدارة، حتى يتسنى لهم اتخاذ القرارات بشأن رحيل بعض اللاعبين بعد 30 يونيو.

كما أن هناك 11 لاعبا معارا من ريال مدريد إلى أندية اخرى، وستنتهي إعارتهم بنهاية يونيو القادم، وهم: أشرف حكيمي مع بوروسيا دورتموند وماتيو كوفاسيتش مع تشيلسي ودي توماس مع رايو فاليكانو وأوسكار رودريجيز مع ليجانيس وأوديجارد مع ريال سوسيداد والحارس الأوكراني لونين مع ريال أوفيدو و بورخا مايورال مع ليفانتي.

بالإضافة إلى 5 آخرين خرجوا على سبيل الإعارة في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، وهم:
تاكيفوسا كوبو مع ريال مايوركا وسيبايوس مع آرسنال و ألفارو أودريوزولا مع بايرن ميونيخ وسيرجي ريجيليون مع إشبيلية وخيسوس باييخو مع ولفرهامبتون.

وهناك تكهنات قوية تشير إلى احتمالية استغناء زيزو عن كل من: خاميس رودريجيز وجاريث بيل ولوكاس فازكيس وماريانو دياز وناتشو ومارسيلو ومودريتش وبراهيم ولوكا يوفيتش، بينما تشير التكهنات أيضا إلى تمسك زيدان بوجود أشرف حكيمي وأوديجارد بعد عودتهما من الإعارة وعدم التفريط فيهما.

على أي حال، مازال هناك متسع من الوقت أمام زيدان وإدارة ريال مدريد لاتخاذ القرارات المناسبة حول رحيل اللاعبين قبل 30 يونيو.

اخبار ذات صلة