11 شابًا تعاقد معهم ريال مدريد منذ عام 2000.. أين هم الآن؟

ريال مدريد دائما ما يفضل التعاقد مع اللاعبين الشباب منهم من استطاع التوهج ومنهم من فشل بداعي الإصابات ومنهم من لم يقنع لكن الأغلبية تفوقت وآخرهم فينسيوس جونيور

0
11%20%D8%B4%D8%A7%D8%A8%D9%8B%D8%A7%20%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%AF%20%D9%85%D8%B9%D9%87%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%86%D8%B0%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%202000..%20%D8%A3%D9%8A%D9%86%20%D9%87%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%86%D8%9F

بالرغم من اللاعبين الكبار الذين يتعاقد معهم ريال مدريد في كافة المراكز خلال السنوات الماضية، إلا أن الاهتمام بالشباب بمثابة الهدف الرئيسي لإدارة النادي، فهناك أسماء عظيمة على الصعيد الكروي كالألماني توني كروس، الكولومبي خاميس رودريجيز، البرازيلي ريكاردو كاكا، الكرواتي لوكا مودريتش، الويلزي جاريث بيل، لكن منذ عام 2000 تعاقد الملكي مع 11 برعما لموهبتهم الكبيرة، والآن أين هم؟

سيرجيو راموس

قالوا إن هناك مدافعا في الأندلس سيكون قائدا بأتم معنى الكلمة، الأمر الذي جعل إدارة ريال مدريد خلال عام 2005 تتحرك نحو خطفه مقابل 27 مليون يورو، ليأتي للبيرنابيو ويقسم على كتابة التاريخ، وبالفعل نجح في ذلك وفاز مع الملكي حتى الآن بـ19 بطولة.

مارسيلو

منح نادي فلومنينزي البرازيلي جوهرة لريال مدريد بعد انتهاء مهمة مواطنه روبيرتو كارلوس مع الأبيض، وما بالك عندما تكون تلك الهدية هي مارسيلو الظهير الأيسر صاحب النزعة الهجومية الكبيرة التي ساعدت ريال مدريد في الفوز بالعديد من البطولات القارية والمحلية منذ قدومه عام 2006 مقابل 6.5 مليون يورو.

جونزالو هيجواين

كالهدية التي منحها فلومينينزي لريال مدريد في مارسيلو، كان ريفر بليت حريصًا على تدعيم هجوم الأبيض بمنحه اللاعب الأرجنتيني جونزالو هيجواين لاعب فريق إيه سي ميلان الإيطالي الحالي، وكان ذلك في عام 2006، لكن تواجد مهاجمين بنفس الشخصية في فريق واحد لم يكن أمرًا جيدًا للفريق الأبيض خاصة مع تألق بنزيما، بالرغم من مساهمة البيبيتا في تسجيل 107 أهداف بقميص الأبيض.

سيرجيو كانليس

تعاقد نادي ريال مدريد مع صانع الألعاب الإسباني سرجيو كانليس عام 2010 من صفوف فريق راسينج سانتاندير بعد أن ذاع صيته لما يمتلكه من قدرات فنية رائعة، لكنه كان هشا على صعيد الإصابات التي تأخذ فترات طويلة للعلاج، حتى ذهب في نهاية عام 2011 لفالنسيا من ثم استقر به الحال في صفوف ريال بيتيس حاليا، إذ لعب 20 مباراة هذا الموسم وسجل 4 أهداف.

رافاييل فاران

قال الفرنسي زين الدين زيدان مدرب فريق ريال مدريد السابق ذات مرة إنه تحدث هاتفيا إلى فاران لجلبه لصفوف ريال مدريد لكن الأخير أجابه بأنه في حصة مدرسية وسيتحدث له لاحقا، وكأنه لا يعلم بأنه سيتوج ببطولة دوري أبطال أوروبا أربع مرات وكأس العالم وهو مازال شابا، إذ كانت هدية رائعة في عام 2011 من قبل نادي لينس الفرنسي مقابل 10 ملايين يورو، خاصة وأنه من أهم مدافعي العالم حاليا إن لم يكن أفضلهم.

مارتن أوديجارد

تعاقد النادي الملكي مع اللاعب النرويجي مارتن أوديجارد في عام 2015 وهو مازال في السادسة عشرة من عمره لقدرته الرائعة التي ظهرت مبكرا، لكنه مازال معارا حتى الآن لفيتسيه الهولندي.

خيسوس فاييخو

تعاقد نادي ريال مدريد مع المدافع الإسباني خيسوس فاييخو من نظيره ريال سرقسطة خلال عام 2015 لدعم الخطوط الخلفية لكنه لم يجد مكانا في صفوف الفريق لتواجد لاعبين كثر، مما جعل النادي يعيره لصفوف فريق إينتراخت فرانكفورت وبعد عودته ظهر في الفريق الأول رفقة المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري، إذ لعب مباراتين هذا الموسم بمختلف البطولات.

ماركو أسينسيو

تعاقد نادي ريال مدريد مع اللاعب ماركو أسينسيو بعد صراع شرس من قبل نظيره برشلونة على جلبه، لكن الإدارة الملكية دفعت المطلوب حينها لنادي ريال مايوركا ووقعت مع الجوهرة الإسبانية من ثم تمت إعارته لصفوف نادي إسبانيول ومع قدوم الفرنسي زين الدين زيدان ظهر اللاعب بشكل أساسي، وشارك في 114 مباراة، سجل 25 هدفًا، وصنع 14 أخرى، وفاز بثماني بطولات منها نسختان من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ثيو هيرنانديز

ظن ريال مدريد أن الجبهة اليسرى بحاجة لدعم بعض الشيء فقرر التعاقد مع اللاعب الفرنسي – الإسباني ثيو هيرنانديز من صفوف فريق أتلتيكو مدريد بعد انتهاء إعارته من قبل نادي ديبورتيفو آلافيس، لكن عقب العودة لم يقنع من ثم أعير هذا الموسم لصفوف ريال سوسيداد

أندريا لونين

تعاقد نادي ريال مدريد مع الحارس الشاب أندريا لونين هذا الموسم قبل فكرة جلب البلجيكي تيبو كورتوا لكن بعد قدوم أفضل حارس في كأس العالم، أعار النادي الأبيض الأوكراني لصفوف فريق ليجانيس وظهر معهم مؤخرا بمستوى طيب.

فينسيوس جونيور

الموهبة البرازيلية القادمة من صفوف فريق فلامينجو مقابل 45 مليون يورو، والتي انفجرت مع الفريق مؤخرا بمستوى رائع، وبالرغم من كل ذلك مازال في عامه الثامن عشر، لكنه حاليا على مشارف الفوز بأول بطولة له مع الأبيض وسيطرته على مركز في المقدمة خلال الفترة المقبلة.

.