Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:30
لايبزج
هيرتا برلين
16:30
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:30
انتهت
ماينتس 05
لايبزج
18:30
هوفنهايم
كولن
18:30
باير ليفركوزن
فولفسبورج
11:30
انتهت
شالكه
أوجسبورج
18:30
فورتونا دوسلدورف
شالكه
18:30
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
16:00
انتهت
كولن
فورتونا دوسلدورف
00:00
تأجيل
ميلان
كالياري
18:30
أوجسبورج
بادربورن
18:30
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
00:00
تأجيل
أتالانتا
إنتر ميلان
18:30
يونيون برلين
ماينتس 05
00:00
تأجيل
بولونيا
تورينو
00:00
تأجيل
بريشيا
سامبدوريا
00:00
تأجيل
يوفنتوس
روما
00:00
تأجيل
ليتشي
بارما
00:00
تأجيل
نابولي
لاتسيو
00:00
تأجيل
جنوى
هيلاس فيرونا
00:00
تأجيل
سبال
فيورنتينا
00:00
تأجيل
ساسولو
أودينيزي
00:00
تأجيل
ديبورتيفو ألافيس
برشلونة
00:00
تأجيل
إشبيلية
فالنسيا
00:00
تأجيل
ريال بلد الوليد
ريال بيتيس
22:00
تأجيل
غرناطة
أتليتك بلباو
00:00
تأجيل
إسبانيول
سيلتا فيجو
00:00
تأجيل
أتليتكو مدريد
ريال سوسيداد
00:00
تأجيل
ليجانيس
ريال مدريد
00:00
تأجيل
أوساسونا
مايوركا
00:00
تأجيل
ليفانتي
خيتافي
00:00
تأجيل
فياريال
إيبار
17:15
تأجيل
بنفيكا
بورتو

10 ظواهر بارزة من الدوري الإسباني في 2019

اختتمت بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم وتوج فريق برشلونة بطلا لليجا عن جدارة واستحقاق كما توج الموهوب ميسي هدافا للمسابقة

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

شهد الموسم الجاري من بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم الكثير من الظواهر اللافتة والأقام القياسية الرائعة التي تربع عليها العملاق الكتالوني فريق برشلونة الذي توج بطلاً للمسابقة للمرة الثانية على التوالي والسابعة والعشرين في تاريخه.

وبعيدا عن لعنة التغييرات التي ضربت 11 مدربا هذا الموسم، تصدر برشلونة المشهد وهيمن على أغلب أرقام الموسم الذي شهد العديد من الظواهر التي سنرصدها في التقرير التالي:

1- الصدارة لا تعرف فريق واحد طوال الموسم

انتهى موسم (2018-19) فعليا بتتويج برشلونة ، إلا أن البطولة شهدت على مدار أسابيعها الـ38 تناوب أكثر من فريق على عرش صدارتها، حيث كانت البداية مع إشبيلية الذي جلس على الصدارة بعد الجولتين الأولى والثامنة، بينما ريال مدريد بعد الثانية، حتى جاء البرسا ليهيمن على باقي الأسابيع حتى توج بطلا في النهاية وبفارق كبير من النقاط عن ملاحقه أتلتيكو مدريد.

2- برشلونة صاحب أكبر عدد من الانتصارات والأهداف والأقل في الخسائر

تمكنت كتيبة المدرب إرنستو فالفيردي من حصد أكبر عدد من الانتصارات في المسابقة (26 مباراة)، كما أنها كانت الأكثر زيارة لشباك منافسيها (90 مرة، بفارق 27 هدفا عن ريال مدريد).

لم يكتف رفاق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بهذا فحسب، بل إنهم كانوا الأقل تجرعا للخسارة (3 مرات)، فضلا عن كونهم الأفضل بعيدا عن ملعبهم، بعد أن جمعوا 39 نقطة، لتضاف لـ48 التي جمعوها على ملعب (الكامب نو)، وهو نفس عدد النقاط الذي جمعه الأتلتي على ملعبه (واندا ميتروبوليتانو).

3- أتلتيكو مدريد وصلابة دفاعية معتادة

كعادته منذ قدوم المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني في ديسمبر 2011 ، بات الفريق المدريدي رقما صعبا على المستوى الدفاعي على المستويين القاري والمحلي، وهو ما جعله، رغم عدم تتويجه باللقب، يفوز بأقوى خط دفاع في المسابقة حيث استقبلت شباكه 29 هدفا فقط، مقابل 36 لبرشلونة، وبالتالي حافظ حارسه السلوفيني يان أوبلاك على جائزة زامورا كأفضل حارس في الليجا.

4- فالنسيا ملك التعادلات والريال الأقل

مع البداية المتخبطة لفالنسيا هذا الموسم، ظن الجميع أن الأمور ستسوء بالنسبة لكتيبة مارسيلينو جارسيا تورال، غلا أن الفريق أنهى الأمور بأفضل طريقة ممكنة حيث صعد لنهائي كأس الملك حيث سيواجه برشلونة الأسبوع المقبل، كما أنه اقتنص آخر بطاقات دوري الأبطال باحتلال المركز الرابع.

وعلى الرغم من هذا الإنجاز، إلا أن الرقم الأبرز للفريق هذا الموسم هو العدد الكبير من المباريات التي خرج فيها بنقطة والتي وصلت لـ16 مباراة، بينما كان الفريق الملكي هو الأقل بين جميع الفرق بخمس مباريات.

5- رايو فاييكانو الأضعف

كان منطقيا بعد أن استقبلت شباكه 70 هدفا، وتعرض لأكبر عدد من الهزائم (22)، أن يحتل رايو فاييكانو المركز الأخير للمرة الثالثة في تاريخه ويعود سريعا للقسم الثاني بصحبة أويسكا صاحب أقل عدد من الانتصارات (7 مرات).

6- تغييرات عديدة على مقاعد المدربين

لم يكن كيكي سيتيين أفضل حالا من أقرانه في الليجا، بعد أن أعلن نادي ريال بيتيس رحيله عن الفريق بعد ساعات من فوزه الفريق الأندلسي في عقر دار ريال مدريد (0-2) في ختام المسابقة، حيث أن الموسم شهد تغيير 11 مدربا منذ بدايته.

وتصدر ريال مدريد وسيلتا فيجو، حيث تناوب على تدريبهم 3 مدربين، بداية من جولين لوبيتيجي، مرورا بالأرجنتيني سانتياجو سولاري، نهاية بالفرنسي زين الدين زيدان بالنسبة للميرينجي، بينما جلس على مقعد "السيليستي" كل من الأرجنتيني أنطونيو محمد والبرتغالي ميجيل كاردوسو والوطني فران إسكريبا.

بينما تعاقب على تدريب كل من أويسكا وفياريال ورايو فاييكانو مدربين اثنين.

7- ميسي يتربع على عرش الهدافين مجددا

واصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هوايته في تحقيق الأرقام القياسية، بعد أنح حافظ على صدارة هدافي المسابقة برصيد 36 هدفا، ليحقق هذا الإنجاز للمرة السادسة في مسيرته ويعادل رقم مهاجم أثلتيك بلباو التاريخي تيلمو زارا، ويتفوق على رقمه في الموسم السابق بفارق هدفين، بينما كان الرقم القياسي في عدد أهدافه بالليجا في موسم (2011-12) عندما وصل للرقم 50.

وكان روجر مارتي، لاعب ليفانتي، هو من قص شريط أهداف الموسم في شباك ريال بيتيس، بينما كان الأرجنتيني بابلو بلاسي صاحب كلمة النهاية بهدفه في شباك برشلونة الأحد الماضي.

8- 11 «هاتريك» في الموسم

أحد أبرز الأرقام التي شهدتها المسابقة هذا الموسم هو عدد الثلاثيات «هاتريك» والتي وصللت للرقم 11 ، بتوقيع 8 لاعبين، حيث تصدر القائمة النجم ميسي 3 مرات أمام (ليفانتي وإشبيلية وريال بيتيس على الترتيب)، يليه مهاجم إشبيلية وسام بن يدر مرتين أمام (ليفانتي وريال سوسييداد).

بينما كان «هاتريك» مرة واحدة من نصيب كل من الأوروجوائي لويس سواريز (أمام ريال مدريد)، وياجو أسباس (في شباك إيبار)، وراؤول دي توماس (ضد سيلتا فيجو)، والمغربي يوسف النصيري (ضد ريال بيتيس)، والفرنسي كريم بنزيما (أمام اثلتيك بلباو)، فيما افتتح سجل الثلاثيات البرتغالي أندريه سيلفا في أولى الجولات والضحية كان (رايو فاييكانو).

9- مباراة برشلونة وأويسكا وأكبر عدد من الأهداف في مباراة

دخل يوم الثاني من سبتمبر2018 تاريخ الليجا، ليس فقط لأنه كان بمثابة الزيارة الأولى لأويسكا في تاريخه لملعب (الكامب نو)، ولكن أيضا لأنه كان شاهدا على أكثر عدد من الأهداف في مباراة واحدة عندما أمطر البرسا شباك الضيوف بثمانية أهداف مقابل اثنين.

10- برشلونة وصدارة سلسلة النتائج الإيجابية

كان منطقيا بعد هذا الموسم الكبير الذي قدمه الفريق الكتالوني سواء على مستوى النتائج أو بالتتويج، أن يكون صاحب أفضل سلسلة من النتائج الإيجابية.

وسجل رفاق ميسي أفضل سلسلة انتصارات متتالية هذا الموسم على مدار (8 جولات بدءا من الـ14 وحتى الـ21)، بالإضافة لسلسلة اللاهزيمة (23 مباراة منذ الجولة 13 وحتى 35).

ليس هذا فحسب، بل إن الفريق صاحب أكبر سلسلة تسجيل في المباريات (22 من الجولة الأولى وحتى الـ22)، وأيضا أطول سلسلة لنظافة الشباك (4 مباريات من الجولة الـ14 وحتى الـ17)، ولكنه يتساوى في هذا الرقم مع الأتلتي الذي حافظ على نظافة شباكه مرتين (الأولى من الخامسة وحتى الثامنة) و(الثانية من الـ24 وحتى الـ27).

اخبار ذات صلة