Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
10 أيام تفصل «المرينجي» عن ثورة ختامية في سوق الانتقالات

10 أيام تفصل «المرينجي» عن ثورة ختامية في سوق الانتقالات

سوق ريال مدريد اشتعل مرة أخرى بعد رغبة سان جيرمان في التخلص من نيمار ووضعه في الميركاتو الصيفي أمام صعوبة التعاقد مع بول بوجبا نجم مانشستر يونايتد

محمود عادل
محمود عادل
تم النشر

كشف سوق الانتقالات الصيفية لنادي ريال مدريد هذا الموسم عن تحولات غير متوقعة، ونجح النادي الملكي في إنهاء عدة صفقات وتم تقديمها في يونيو الماضي، باستثناء رودريجو جويس وإدير ميليتاو، حيث تم تأجيل تقديمهما بسبب بطولة كوبا أمريكا، كما أن المؤتمر الصحفي لميليتاو شهد توقفًا بعد شعوره بالدوار ولم يستطع استكماله.

وبالحديث عن خروج اللاعبين نحتاج إلى فصل آخر، ولكن عندما بدأت البطولة بشكل رسمي وعدم نجاح المرينجي في إتمام صفقة الفرنسي بول بوجبا، هدأت الأمور بعد استعادة جاريث بيل وخاميس رودريجيز دورهما في الفريق، وصولاً إلى وضع باريس سان جيرمان لاعبه نيمار دا سيلفا في الميركاتو الصيفي، وتمرد كيلور نافاس على دور البديل.

المرحلة الأخيرة من سوق الانتقالات ما زال بها اسم، يتمثل في ماريانو دياز، المهاجم الذي ينتظر رحيله، بعد قرار زيدان بالاعتماد على بيل ومنحه المشاركة أساسيًا في مباراة سيلتا فيجو.

وبعد انتقال كوبو إلى مايوركا وانتظار رحيل دياز اللاعب الذي جرده الفريق من ارتداء رقم 7 لإعطائه للنجم البلجيكي إدين هازارد، ستكون قائمة المرينجي بها 25 لاعبًا، بينهم فينيسيوس جونيور ورودريجو، على الرغم من أن هؤلاء اللاعبين الشاب مسجلين في صفوف الفريق الثاني «الكاستيا» ويمكنهما المشاركة في البطولات المحلية، لهذا يحتاجون لرحيل دياز لحجز مقعد في قائمة الفريق الأبيض لبطولة دوري أبطال أوروبا.

اقرأ أيضًا: تقارير: نيمار وباريس سان جيرمان على وشك التصالح

سوق المرينجي اشتعل مرة أخرى بعد رغبة سان جيرمان في التخلص من نيمار ووضعه في الميركاتو الصيفي، أمام صعوبة التعاقد مع بول بوجبا، واعتاد الفريق الأبيض على التعاقد مع صفقة جلاكتيكوس كل عام مثلما فعل هذا الموسم بضم هازارد، ولكن خطوة الإدارة الفرنسية بوضع نيمار في سوق الانتقالات جعلت الأمور متوترة حتى الرمق الأخير من السوق تحديدًا حتى يوم 2 سبتمبر.

قضية نيمار لم تكن وحدها على طاولة ريال مدريد بل سينضم إليه نافاس الذي كشف عن عدم رغبته في اتخاذ دور البديل وأصر على مسألة رحيله، بالطبع أزمة كبيرة للفريق بعد إعارة لوكا زيدان ولونين، الأمر الذي سيجبر إدارة ملعب «سانتياجو برنابيو» للبحث في الأيام الأخيرة من سوق الانتقالات عن حارس قوي ليكون بديل تيبو كورتوا.

وعلى الرغم من ضغط الميركاتو وإمكانية حدوث أي شيء أو كما حدث من قبل في مرات عديدة للمرينجي خلال هذا الصيف، فإن هذا السيناريو الكروي سينتهي يوم 2 سبتمبر، حينها سيكون الفصل الأخيرة من سلسلة الانتقالات.

اخبار ذات صلة