يوفيتش يدافع عن نفسه: لا تنسوا أنني لاعب في ريال مدريد

دافع الصربي لوكا يوفيتش، المعار إلى آينتراخت فرانكفورت الألماني، عن نفسه بسبب الانتقادات الأخيرة الذي عانى منها، مذكرًا الجميع بأنه ما يزال لاعبًا في فريق ريال مدريد.

0
اخر تحديث:
%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%81%D8%B9%20%D8%B9%D9%86%20%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%87%3A%20%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D9%86%D8%B3%D9%88%D8%A7%20%D8%A3%D9%86%D9%86%D9%8A%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

يطالب الصربي لوكا يوفيتش، لاعب فريق ريال مدريد الإسباني المعار إلى آينتراخت فرانكفورت الألماني، من الجمهور الصبر عليه ومنحه بعض الوقت لاستعادة أفضل حالاته.

وشارك يوفيتش أساسيًا في مباراة شتوتجارت الماضية في الدوري الألماني بجانب زميله المهاجم أندري سيلفا، ولكن الصربي لم يقدم أي شيء يُذكر في أول مشاركة له مع آينتراخت في التشكيلة الأساسية منذ قدومه في يناير.

ودافع مدرب آينتراخت عن يوفيتش بعد انتهاء مباراة شتوتجارت، مشيرًا إلى أن الصربي لا يزال في مرحلة التأقلم، كما أكد أنه رأى أمورًا إيجابية تدعوا إلى التفاؤل في أداء اللاعب.

وذكر مدرب فرانكفورت أنه كان يفكر في تأجيل مسألة مشاركة يوفيتش في التشكيلة الأساسية بجانب سيلفا، معبرًا في الوقت نفسه عن رضاه عن الصورة الذي قدمها الصربي في المباراة، ومشيرًا إلى أنه قد يدفع بكلا اللاعبين من جديد بجانب بعضهما.

وأجرى يوفيتش مقابلة مع صحيفة بيلد الألمانية دافع خلالها عن نفسه، وسلط الضوء على الانتقادات الأخيرة الذي تعرض لها.

وقال في تصريحاته: «الفشل لم ولن يكون خيارًا بالنسبة لي، الضغط جزء أساسي في أي عمل، خاصة كرة القدم، ليست لديّ أي مشكلة تجاه هذا الأمر، أحب التحديات ومنافسة أفضل اللاعبين، أعلم كم أستحق وما هي إمكانياتي».

ويعي يوفيتش أن ما يفعله في ألمانيا يلقى صدى في إسبانيا لأن ريال مدريد علق آمالًا كبيرة عليه عندما تعاقد معه في صيف عام 2019، ولكنه لم يقدم الأداء المنتظر منه خلال عام ونصف.

ومع ذلك هذا الأمر لا يسبب ضغوطًا على يوفيتش، بل يزيد من الحافز لديه لمواجهة هذا التحديث.

وفي هذا السياق تابع الصربي: «هل هذه هي اللحظة الحاسمة في مسيرتي؟ لا، أبلغ فقط من العمر 23 عامًا، وألعب في أحد أفضل الدوريات في العالم وفي فريق كبير، كما آمل أن أنضم إلى قائمة المنتخب الوطني والتأهل إلى المونديال، ومن المهم تذكر أنني لا زلت لاعبًا في ريال مدريد، في هذا الوقت الشيء الأكثر أهمية هو استعادة قمة مستواي في أقر وقت ممكن».


.