يوفنتوس يتسلح بأرقام رونالدو في دوري الأبطال لمواجهة أتلتيكو

جماهير يوفنتوس تتذكر الأرقام الكبيرة التي حققها كريستيانو رونالدو بدوري أبطال أوروبا وتُمني نفسها أن يُسجل ثنائة أو أكثر في مباراة الإياب أمام أتلتيكو مدريد

0
%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D8%AA%D8%B3%D9%84%D8%AD%20%D8%A8%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88

عندما أُقيمت قرعة ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أسفرت عن عدة مواجهات قوية، أبرزها ليفربول الإنجليزي وبايرن ميونيخ الألماني، ويوفنتوس الإيطالي وأتلتيكو مدريد الإسباني.

ووصفت عدة صحف أوروبية أن تلك المواجهات الأربع ستشهد ندية وقوة خلال التسعين دقيقة كاملة من كل مباراة، وهو ما حدث بالفعل في مواجهتي الذهاب، فعلى الرغم من انتهاء مباراة «الريدز» و«البافاري» بالتعادل السلبي فإنها اتسمت بالقوة وشهدت العديد من الأهداف الضائعة لصالح الفريقين.

وأما بالنسبة إلى المباراة التي جمعت «البيانكونيري» بـ«الروخيبلانكوس» على ملعب «واندا ميتروبوليتانو»، فبدا عملاق إيطاليا تائهًا خلال شوطي المباراة، واستطاع صاحب الأرض استغلال هذا الأمر وسجل هدفين بأقدام مدافعيه دييجو جودين وخوسيه خيمينيز، وهو ما يُرجح كفة أتلتيكو مدريد في الوصول إلى ربع نهائي «التشامبيونزليج».

وبعد انتهاء مباراة الذهاب اندلعت حالة من التساؤلات عما إذا كان يوفنتوس قادرًا على قلب الطاولة على أتلتيكو مدريد في مباراة الإياب التي ستقام في الثاني عشر من الشهر المقبل على ملعب «يوفنتوس آرينا» أم الخروج مبكرًا من البطولة على أيدي العملاق المدريدي.

ويبدو أن جمهور أتلتيكو مدريد سيعتمد على قوة فريقه الدفاعية خلال مباراة الإياب، بينما سيعتمد جمهور خصمه على البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو، إذ تمنح الأرقام التي حققها اللاعب في مشاركاته السابقة بدوري أبطال أوروبا آمالًا كبيرة لـ«السيدة العجوز» وجمهورها.

أرقام رونالدو الخرافية بدوري الأبطال وأمام أتلتيكو

وفي هذا السياق نشرت صحيفة «توتوسبورت» الإيطالية تقريرًا عن الأرقام الذي حققها «الدون» في دوري أبطال أوروبا رفقة فريقه السابق ريال مدريد، إذ كتبت: «يوفنتوس، هل هناك احتمالية للانقضاض على نتيجة مباراة الذهاب 2-0؟ لقد فعلها كريستيانو من قبل».

واستندت الصحيفة في تقريرها على هزيمة ريال مدريد بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعته بفولفسبورج الألماني عام 2016، وفي مباراة العودة استطاع البرتغالي تسجيل ثلاثية أسهمت في عبور «المرينجي» الدور المقبل من تلك النسخة بدوري الأبطال.

جدير بالذكر أن رونالدو استطاع تسجيل هدفين أو أكثر في 34 مباراة من قبل، حيث أحرز ثنائية في 27 مواجهة وثلاثية في ست مواجهات، بينما سجل أربعة أهداف في مباراة واحدة خلال مسيرته.

واستطاع رونالدو تسجيل 22 هدفًا خلال إجمالي مشاركاته أمام «الروخيبلانكوس»، منها تسجيل ثلاثية في ثلاث مناسبات وثنائية واحدة، وكان من بين تلك الثلاثيات التي سجلها في مرمى أتلتيكو مدريد في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2017، ولهذا فإن جمهور بطل إيطاليا يعول كثيرًا على «الدون» ويُمني نفسه أن يستطيع تسجيل ثنائية، على الأقل، تساعد الفريق للوصول إلى الأشواط الإضافية.

.