يوسف حمدي: ما بعد رونالدو.. كيف يحافظ ريال مدريد على موقعه بطلًا؟

بعد رونالدو ستصبح أفضل مما يتخليها الكثيرون.. هكذا سيحافظ ريال مدريد على وضعه

0
%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81%20%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%8A%3A%20%D9%85%D8%A7%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88..%20%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%D9%87%20%D8%A8%D8%B7%D9%84%D9%8B%D8%A7%D8%9F

في كرة القدم جميع الحكايات تنتهي، هو قانون في الحياة ككل يفيد بأن الحاضر والمستقبل يتحولان إلى جزء من الماضي بمرور الوقت، كريستيانو رونالدو المراهق أصبح أفضل لاعب في العالم ليتعاقد معه ريال مدريد، الأمر الذي يُصدم الكثيرون حين يدركون أنه حدث من 9 سنوات كاملة، وأن رونالدو يدق الباب نحو عامه الرابع والثلاثين، وهو ما جعله ينهي علاقته مع ريال مدريد منتقلًا إلى يوفنتوس في صفقة قدرت بـ105 ملايين يورو.

رحل رونالدو في توقيت ترك فيه ريال مدريد بطلًا، تركه أفضل بكثير مما قدم إليه؛ فريق يمتلك عددًا من النجوم الشباب الذين بمقدورهم تأمين مستقبل ريال مدريد لسنوات مقبلة، تركه بطلًا لأوروبا ثلاث مرات متتالية وعلى قمة أوروبا ماديًا وفنيًا، سواء كان هذا بفضل رونالدو أو بالبقية أو المجموعة كاملة فإن الأهم حاليًا ليس البكاء على أطلال رونالدو، ريال مدريد عليه أن يبدأ التفكير في إعادة هيكلة خط هجومه وهو السبب الرئيسي الذي أصبح رحيل رونالدو مفيدًا من أجله.

بداية كريم بنزيما في غير وجود رونالدو سيصبح منعدم القيمة إلى حد كبير، أدوار بنزيما دومًا كانت لخدمة رونالدو وللعب دور المهاجم المساعد له، حاليًا برحيل رونالدو ريال مدريد سيصبح بدون هداف حقيقي، سيحتاج إلى التخلص من بنزيما كذلك والتعاقد مع جناح بمواصفات الجناح، ومهاجم بمواصفات المهاجم بعيدًا عن خلط الأدوار الذي سيطر على ثنائية بنزيما ورونالدو.

جولين لوبيتيجي مدرب ريال مدريد الجديد هو من سيحدد أسماء اللاعبين الذين يريد التعاقد معهم أو بالأحرى ستحددها خطته، سواء كان سيلعب بمهاجمين أو بمهاجم وحيد وجناحين وما إلى ذلك، أسماء الذين سيتعاقد معهم ريال مدريد ستتضح حين يبدأ لوبيتيجي العمل وليس الآن، كل الأسماء المطروحة جيدة جدًا وممتازة إلى أقصى حد ولكن من الصعب أن تجلب أحدهم إلا إذا كانت خطتك تضمن له مكانًا أساسيًا وأدوارا اعتادها.

النقطة الثانية التي يجب أن يراعيها ريال مدريد هو فقدانه لشخصية رونالدو، فنيًا سيكون تعويضه كما أسلفنا بمهاجم وجناح غالبًا أو كما يقرر لوبيتيجي، ولكن ريال مدريد اعتاد في السنوات التسع الأخيرة أن هناك رمزا يسمى رونالدو، في أواخر هذه السنوات لم يكن رونالدو أفضل لاعب في الفريق على مدار الموسم كاملًا مع كامل الاحترام لأرقامه التي لا تفسر أنه الأفضل دومًا، ولكن وجوده كان يجعل العالم ينظر إلى الريال من منظور كريستيانو.

نقطة الشخصية لا تشير إلى المقارنة الشائعة بأن رونالدو أفضل شخصية قيادية من فلان أو فلان، المقصود هنا بالأحرى واجهة، شيء سيكون محبذًا لبيريز الذي افتقد صفقاته التجارية التي يحبها منذ 4 سنوات حيث كانت آخرها هي صفقة خاميس رودريجيز، وبالتالي فإن بيريز سيبحث عن واجهة، صفقة دعائية، شخصية قيادية وغالبًا في لاعب واحد.

مرحلة ريال مدريد ما بعد رونالدو لو نجح خلالها لاعبو الريال من المرور من المرحلة الانتقالية ستكون أفضل بكثير، التخلص من الضغوطات التي كان يصنعها وجود رونالدو كان مهمًا لإعادة إحياء البقية ولعب كل لاعب في مركزه وليس مركزًا مفروضًا عليه، ريال مدريد احتاج التجديد وهو ما سيكون مطالبًا به جولين لوبيتيجي من أجل تغيير شكل المنظومة التي ثبت في السنوات الأخيرة أنها ليست بالقوة التي تعكسها النتائج ولا تقدم المردود المنتظر وفقًا للأسماء الموجودة، معركة الجميع هي المرحلة الانتقالية، إن مرت بسلام فمرحلة ريال مدريد بعد رونالدو ستصبح أفضل مما يتخليها الكثيرون، هكذا سيحافظ ريال مدريد على وضعه، بطلًا.

.