الأمس
اليوم
الغد
يورجن كلوب يكشف عن الاستاد الذي يكره اللعب فيه

يورجن كلوب يكشف عن الاستاد الذي يكره اللعب فيه

نجح الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول في قيادة الفريق الإنجليزي للتتويج بدوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي ليشارك في مونديال الأندية.

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي

يستعد فريق ليفربول الإنجليزي، بقيادة مديره الفني الألماني يورجن كلوب للمشاركة في نهائيات كأس العالم للأندية 2019، والتي تقام في قطر بمشاركة أبطال العالم في كل القارات، بالإضافة للفريق صاحب الأرض.

ويشارك ليفربول في البطولة، لأول مرة منذ عام 2005، وذلك بعد تتويجه بطلاً لدوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، على حساب جاره توتنهام اللندني، الذي تغلب عليه في المباراة النهائية بثنائية نظيفة، سجلها كل من المصري محمد صلاح والبلجيكي ديفوك أوريجي.

وأدلى يورجن كلوب ببعض التصريحات في الساعات الماضية قبل مشاركته في البطولة حول الملعب الذي يحب اللعب فيه، واستعدادات فريقه للمشاركة في البطولة القارية، التي توج بلقبها في آخر 3 سنوات العملاق الإسباني ريال مدريد.

اقرأ أيضاً: كلوب مرشح لجائزة جديدة بسبب ريمونتادا ليفربول أمام برشلونة

يورجن كلوب وذكريات سيئة في ملعب إشبيلية

وتطرق الحديث الصحفي مع يورجن كلوب، حول فريق إشبيلية الذي كان بطل آخر مواجهة قارية على صعيد الأندية لفريق ليفربول قبل التتويج ببطولة دوري الأبطال في الموسم الماضي.

كان يورجن كلوب قد واجه إشبيلية في نهائي بطولة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» وخسر حينذاك بنتيجة 1-3، ليتوج الفريق الإسباني باللقب القاري الثاني على مستوى أندية القارة العجوز.

ورداً على سؤال لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» حول الملعب الذي يحب اللعب فيه كزائر، تلاعب يورجن كلوب وفقا لطبيعته التي تميل إلى الفكاهة في الإجابة، وقرر تغيير السؤال إلى الملعب الذي يكره اللعب فيه.



وقال يورجن كلوب وهو يضحك: «لست متأكداً بشأن أفضل ملعب أحب اللعب فيه، لكن الملعب الذي أكره أن ألعب فيه هو ملعب إشبيلية بسبب الأجواء هناك».

ولم يتمكن يورجن كلوب، من الفوز على ملعب فريق إشبيلية «سانشيز بيز خوان» في زيارته الأولى له حين كان مدرباً لفريق ماينز الألماني، ثم بعد ذلك مع فريقي بوروسيا دورتموند الألماني وليفربول، وكان ليفربول في بطولة دوري أبطال أوروبا 2018 قد تعادل مع إشبيلية 3-3 بدوري المجموعات لبطولة دوري أبطال آوروبا.

ويبدو أن إشبيلية يمثل لعنة ليورجن كلوب، على كافة الأصعدة وليس الملعب فقط، بعد أن خسر أمام الفريق الإسباني أيضاً لقب بطولة الدوري الأوروبي في 2016، خلال المباراة النهائية التي احتضنها ملعب نادي بازل السويسري «جاكوب بارك».

وكانت آخر هزائم يورجن كلوب أمام فريق إشبيلية، حين خسر أمامه بنتيجة 1-2، خلال الفترة التحضيرية لانطلاق الموسم الجاري في شهر يوليو الماضي، في مباراة أقيمت بالولايات المتحدة الأمريكية.

اخبار ذات صلة