Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
18:00
الأهلي
إنبـي
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:15
ضمك
الفيصلي
15:45
السد
الدحيل
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
16:00
الاتفاق
الفيحاء
15:45
انتهت
الريان
السيلية
18:00
الاتحاد
الأهلي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
وريث كريستيانو رونالدو يولد من جديد في اليونان.. هل يرحل لإسبانيا؟

وريث كريستيانو رونالدو يولد من جديد في اليونان.. هل يرحل لإسبانيا؟

منذ ظهوره في صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي قبل شهور من رحيل كريستيانو رونالدو إلى ريال مدريد الإسباني والحظ السيء يطارد فيديريكو ماكيدا

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي
تم النشر

عندما رحل الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو، عن أسوار قلعة «أولد ترافورد» في عام 2009، إلى ريال مدريد الإسباني، لم يكن هناك خوف على مستقبل هجوم «الشياطين الحمر»، في ظل وجود لاعب شاب صغير السن في صفوف مانشستر يونايتد، من بلاد الكالتشيو يدعى فيدريكو ماكيدا.

برز اسم اللاعب الشاب فيدريكو ماكيدا، في صفوف مانشستر يونايتد حين كان يحل بديلاً في المباريات لرونالدو، وعرف اللاعب في الصحافة الإنجليزية حينذاك باسم وريث كريستيانو رونالدو، بعد أن سجل بداية لفتت أنظار العالم كله في مستهل مشواره الكروي.

وبعد النجاح الهائل في بداية المشوار والأهداف الرائعة التي سجلها بالقميص الأحمر لمانشستر يونايتد، عانى اللاعب من سنوات من التخبط قبل أن ينتهي به المطاف في صفوف باناثينايكوس اليوناني.

فشل فيدريكو ماكيدا، في سد الفجوة التي تركها رحيل الدون رونالدو عن مانشستر يونايتد، في وقت كان يحتاج فيه الشياطين الحمر، إلى بطل جيدي لخلافة البرتغالي، وكان الأمل كبير في الموهوب االإيطالي الشاب ماكيدا صاحب الـ 17 عاما، والذي سجل هدفين في أول ظهور له بقميص مانشستر يونايتد، وفي البطولة المحلية الأقوى في العالم، الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن ضاع بعد ذلك.

اقرأ أيضاً: ريال مدريد يقدم عرضا لقائده سيرجيو راموس لإنهاء أزمة تجديد تعاقده

إطلالة على مشوار فيدريكو ماكيدا.. رحلة طويلة من التخبط

في الموسم التالي 2009/2020، فشل اللاعب في تقديم أوراق اعتماده للسير أليكس فيرجسون، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد حينذاك، وخرج على سبيل الإعارة إلى سامبدوريا في (2011) وبعدها إلى كوينز بارك رينجرز (2012)، ثم شتوتغارت ودونكاستر روفرز (2013)، ثم إلى برمنجهام (2014، سلسلة من الإعارات لعدة فرق مختلفة المستوى، لم ينجح في أي منها، وبدأت زهرة ماكيدا في الذبول على الرغم من صغر سنه.

في عام 2014، رحل بشكل نهائي عن مانشستر يونايتد، بعدما خاض رفقة الفريق 36 مباراة ، سجل خلالها 5 أهداف، خلال 1500 دقيقة فقط من اللعب، وانتقل إلى كارديف سيتي، حيث أتيحت له فرصة أخرى ولكنه رحل مجدداً على سبيل الإعارة إلى نوتنجهام فورست، وفي ديسمبر 2016 قرر العودة إلى إيطاليا من جديد، بعد أن ظل النصف الأول من الموسم بلا نادٍ، حيث انتهى به المطاف في صفوف فريق نوفارا، بدوري الدرجة الثانية الإيطالي السيريا بي.

وخلال موسمين مع الفريق كشف عن لمحات تدل على موهبته الكبيرة التي كان من المفترض أن تصنع منه نجما معررفاً، وانتقل المهاجم الرحالة إلى صفوف باناثينايكوس في الدوري اليوناني الممتاز.

فيدريكو ماكيدا يعود إلى التألق.. هل ينتقل إلى الليجا الإسبانية؟

ومع الخبرات الكبيرة التي يتمتع بها، وفي سن الثامنة والعشرين نهض فيدريكو ماكيدا، من سباته ومن قلب الرماد، وكأنه طائر العنقاء، ونجح في تسجيل 25 هدفاً خلال 52 مباراة مع باناثينايكوس، أخرها في الأسبوع الماضي مع عودة بطولة الدوري اليوناني الممتاز للدوران من جديد، بعد تعليقه نحو ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وبات اللاعب عنصرا لا غنى عنه في تشكيلة باناثينايكوس، ويحتل المركز الثاني في جدول ترتيب هدافي الدوري اليوناني، وباتت أرقامه تضعه من جديد على رادار الأندية الأوروبية خلال موسم الانتقالات الصيفية المقبل، لتعود إليه أحلامه التي بدأت في 5 أبريل 2009 لأول مرة، حين شارك مع مانشستر يونايتد لاول مرة بديلاً للجناح البرتغالي الموهوب لويس ناني.

الآن.. وعلى الرغم من أن قسوة كرة القدم قد نقلته إلى اليونان، حيث يرتبط بعقد مع باناثينايكوس حتى عام 2021، إلا أن وكيل أعمال اللاعب، هو الداهية الشهير مينو رايولا، ولذلك لا يستبعد أن نجد فيدريكو ماكيدا، ينتقل في المستقبل القريب إلى الليجا الإسبانية، أو أحد الدوريات الأوروبية الكبيرة.

اخبار ذات صلة