هولاند.. اللاعب الذي صقله سولسكاير ويراقبه ريال مدريد

يعيش إرلينج هولاند أفضل أيام مسيرته الكروية، التي شهدت تدريبًا تحت قيادة أولي جونار سولسكاير، وجذب تألقه اهتمام عدد من الأندية أبرزها على الإطلاق ريال مدريد.

0
%D9%87%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AF..%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%20%D8%B5%D9%82%D9%84%D9%87%20%D8%B3%D9%88%D9%84%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%B1%20%D9%88%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%82%D8%A8%D9%87%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

سيتفاجأ الكثيرون، لأن التحليل الفني لأداء المهاجم النرويجي إرلينج هولاند لاعب نادي ريد بول سالزبورج النمساوي والذي يراقبه ريال مدريد حاليًا، في بداية مسيرته لم يكن على قدر التوقعات.

ومع انطلاقة الموسم الحالي، قدم هولاند أداءً استثنائيًا، توجه بتسجيل 18 هدفًا في 11 مباراة، وصناعة 5 أخرى، من بينها 4 أهداف في بطولة دوري أبطال أوروبا، في أول مباراتين يخوضهما في البطولة، منها هدف في شباك نادي ليفربول على ملعب أنفيلد.

النرويجي أولي جونار سولسكاير المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي أشرف سابقًا على تدريب نادي مولده في بلاده، وحينها ظهر هولاند للمرة الأولى في الفريق الأول، وحينها قال عنه سولسكاير: «ليس مهاجمًا بالفطرة، وليس موهوبًا في إنهاء الهجمات، لكن لديه قدرة غير عادية على التعلم، والكثير من الهدوء».

ويبدو أن مدرب مانشستر يونايتد الحالي لم يكن معترفًا بالقدرات المميزة التي يتمتع بها هولاند.



اقرأ أيضًا: بوجبا يضع سولسكاير في حيرة قبل مواجهة ليفربول



سولسكاير لم يعلم هولاند أن يكون هادئًا قبل اتخاذ القرار أمام المرمى، حيث يبدو أن اللاعب ذو التسعة عشر عامًا قد ولد بهذه الموهبة، لكن مدرب «الشياطين الحمر» قد منحه أمورًا أخرى، بداية من تخصيص ساعات تدريب له، سواء تدريبات عامة أو متخصصة، من أجل تحسين طريقة اتخاذ القرار، بالإضافة إلى التحركات التي تجعله مختلفًا، وتعليمه طريقة الرؤية بـ 360 درجة، بالإضافة إلى عدد من النصائح الأخرى، التي سمحت لهولاند بتحسين أدائه.

وفوق كل ذلك، يأتي الهدوء التام، وطريقة تصرف هولاند على أرضية الملعب والتي تشبه طريقة اللعب في فناء المدرسة، وهو ما يشبه طريقة اللاعب الشاب في فهم الحياة، وأن يعيشها للاستمتاع، بدون التعرض للضغوطات، ويحب المزاح إلى أقصى حد، مع استخدام حيل مختلفة مع زملائه.



اقرأ أيضًا: تصريحات مبشرة من إرلينج هالاند لجمهور مانشستر يونايتد



هولاند واجه كل الأمور التي جاءت في طريقه بهدوء الخبير، وأن ما سيحدث لن يتغير، واللاعب الآن مرتبط بالانتقال إلى مانشستر يونايتد، حيث من الواضح أن مواطنه مدرب «الشياطين الحمر» يرغب في الحصول على خدماته، وبالتأكيد يبدو هولاند وكأنه لاعب كرة قدم وصل لتوه إلى عالم النخبة، ولكنه سيبقي هنا.

وفي النرويج، التي تبدو بعيدة لسنوات ضوئية عن اهتمام وسائل الإعلام، لمع نجم مارتن أوديجارد، والذي يعد أكبر نجم رياضي منذ عقود في البلاد، ولكن تبعه فجأة نجم جديد، يمنح بلاده أملًا في المستقبل.

.