الأمس
اليوم
الغد
16:00
تأجيل
ألانياسبور
طرابزون سبور
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
13:30
تأجيل
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:00
تأجيل
تشاد
غينيا
13:30
تأجيل
لايبزج
هيرتا برلين
13:30
تأجيل
باير ليفركوزن
فولفسبورج
13:30
تأجيل
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
13:30
تأجيل
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
تأجيل
هوفنهايم
كولن
13:30
تأجيل
فورتونا دوسلدورف
شالكه
13:30
تأجيل
أوجسبورج
بادربورن
13:30
تأجيل
يونيون برلين
ماينتس 05
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
19:45
تأجيل
سبال
كالياري
16:00
تأجيل
جنوب السودان
أوغندا
16:00
تأجيل
أنجولا
الكونغو الديمقراطية
13:00
تأجيل
مدغشقر
كوت ديفوار
14:00
تأجيل
جنوى
بارما
14:00
تأجيل
فيورنتينا
بريشيا
15:00
تأجيل
سيراليون
نيجيريا
16:00
تأجيل
ناميبيا
مالي
16:00
تأجيل
غينيا بيساو
السنغال
13:00
تأجيل
أفريقيا الوسطى
المغرب
13:00
تأجيل
إثيوبيا
النيجر
18:45
الغاء
ألمانيا
إيطاليا
19:00
الغاء
إنجلترا
الدنمارك
19:00
الغاء
فرنسا
فنلندا
13:00
تأجيل
ساو تومي وبرينسيبي
جنوب إفريقيا
20:00
تأجيل
ليتشي
ميلان
17:45
تأجيل
تورينو
أودينيزي
17:00
تأجيل
بولونيا
يوفنتوس
11:30
تأجيل
إنتر ميلان
ساسولو
19:45
تأجيل
روما
سامبدوريا
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
نابولي
17:00
تأجيل
أتالانتا
لاتسيو
«سبتمبر» شهر الاختبارات الصعبة لريال مدريد.. هل ينجو زيدان؟

«سبتمبر» شهر الاختبارات الصعبة لريال مدريد.. هل ينجو زيدان؟

سيكون الشهر الجاري سبتمبر حاسمًا لفريق ريال مدريد بقيادة مديره الفني زيدان في مشوار الموسم الجاري حيث تنتظره عدة مباريات من العيار الثقيل

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي
تم النشر
آخر تحديث

تعوّل جماهير نادي ريال مدريد الإسباني، الكثير على المدير الفني الشاب للفريق زين الدين زيدان، في قيادة الفريق لاعتلاء منصات التتويج محليا وقاريا في الموسم الجديد، بعد عودته لإنقاذ الفريق في نهاية الموسم الماضي، بعد سلسلة من النتائج السيئة مع الثنائي جولين لوبيتيجي والأرجنتيني سانتياجو سولاري.

وقدم ريال مدريد موسما هو الأسوأ له منذ فترة طويلة في 2018 /2019، حيث فشل في التتويج بأي بطولة على الصعيدين المحلي والقاري، فأنهى بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى، في المركز الثالث خلف برشلونة وأتلتيكو مدريد، كما خرج من الدور قبل النهائي لبطولة كأس الملك أمام برشلونة، وودع دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر على يد أياكس أمستردام الهولندي، الذي جرد العملاق الإسباني من لقب حمله على مدار 3 سنوات متتالية.

وعقب فترة التوقف الحالية للبطولات المحلية في معظم دول العالم، نظراً لوجود فترة توقف دولي ستخوض خلالها منتخبات العالم مباريات مهمة على الصعيدين الرسمي والودي، سيكون ريال مدريد على موعد خلال النصف الثاني من شهر سبتمبر الجاري، مع عدة مباريات من العيار الثقيل.

ولعب ريال مدريد حتى الآن ثلاث مباريات في بطولة الدوري الإسباني حقق الفوز على سيلتا فيجو بينما تعادل مع بلد الوليد وفياريال، ليخسر 4 نقاط، ويتخلف بها عن المتصدر أتلتيكو مدريد الذي حقق العلامة الكاملة.

اقرأ أيضاً: تعرف على قائمة ريال مدريد لموسم 2019/2020 بعد انضمام رودريجو

تعرف على مواجهات ريال مدريد الحاسمة في سبتمبر

ويخوض ريال مدريد خمس مباريات (4 في الدوري وواحدة في دوري الأبطال) في 15 يوما في النصف الثاني من سبتمبر، 3 منها صعبة جداً حيث سيلاقي فيها أتلتيكو مدريد وإشبيلية في بطولة الدوري الإسباني، ثم يسافر إلى فرنسا لملاقاة باريس سان جيرمان في دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وأوقعت قرعة دور المجموعات الأوروبي، ريال مدريد في المجموعة الأولى إلى جانب باريس سان جيرمان وجلطة سراي التركي وكلوب بروج البلجيكي.

وبعد موسم تحضيري مخيب للآمال، والتعاقد مع عدة صفقات لم تظهر أهميتها حتى الآن، يبدو أن استعدادات ريال مدريد وزيدان للنصف الثاني من سبتمبر ستكون في قمتها كما لو كان آخر شهر للفريق المدريدي في الموسم.

ويستقبل ريال مدريد خلال مشوار سبتمبر أوساسونا وليفانتي في «سانتياجو برنابيو» وهو ما يبدو للمتابعين مباراتين سهلتين، لكن تجربة التعادل غير المتوقع 1-1 مع بلد الوليد في الجولة الثانية، يطرق أبواب القلق من هاتين المباراتين.

اقرأ أيضاً: زوجة خاميس السابقة تشن هجوما على منتقديه بعد إصابته مع ريال مدريد

قلق على ريال مدريد بعد 3 جولات من انطلاق الليجا

ولا شك أن التخلف بفارق 4 نقاط عن المتصدر (أتلتيكو مدريد) بعد 4 جولات فقط من انطلاق الليجا الإسبانية، ليس أمرا بسيطا ويشعر بالقلق على الفريق الملكي، خاصة في ظل جدول المباريات الصعب الذي ينتظره الفترة المقبلة.

وفي المواسم الأخيرة، خسر ريال مدريد عددًا كبيرًا من النقاط في بداية الدوري وأصبح من المستحيل جمعها لاحقًا، والآن مع وجود فارق 4 نقاط خلف المتصدر، وتلوح في الأفق مواجهتا إشبيلية وأتلتيكو، يبدو أن مباريات الدوري القادمة ستكون حاسمة للفريق.

وكذلك في دوري أبطال أوروبا، سيبدأ الريال رحلته هذا الموسم في باريس، ضد الخصم الأصعب في المجموعة، باريس سان جيرمان، وسيكون ملعب «حديقة الأمراء» هو أول اختبار كبير هذا الموسم بالنسبة لريال مدريد وزيدان.

وعلى الرغم من أن هذه المباراة، لن يتواجد فيها مبابي أو كافاني، للإصابة، أو حتى نيمار، نتيجة الإيقاف، لكنها ستكون بالغة الصعوبة، لرجال زيدان، في كل الأحوال يبدو أن شهر سبتمبر بمثابة «فخ كبير» لزين الدين زيدان، فهل ينجو منه؟

اخبار ذات صلة