هل ينتقل ريكي بويج إلى مانشستر سيتي؟ «جوهرة برشلونة» يجيب

الشاب ريكي بويج المشارك في الآونة الأخيرة لأول مباراتين مع برشلونة في الليجا، والمرتبط اسمه بالانتقال إلى مانشستر سيتي يتحدث عن آماله مع برشلونة.

0
%D9%87%D9%84%20%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%82%D9%84%20%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D8%A8%D9%88%D9%8A%D8%AC%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%9F%20%C2%AB%D8%AC%D9%88%D9%87%D8%B1%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%C2%BB%20%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A8

لا يكف ريكي بويج عن الحلم بأن يشارك أساسيًا بشكل منتظم مع برشلونة حتى لو شارك لموسم آخر رفقة الفريق الرديف، أو دخل القائمة الاحتياطية بين الحين والآخر كما حدث هذا الموسم، وشارك في مباراتين رسميتين بالليجا وأخرى في كأس ملك إسبانيا.

اللاعب البالغ من العمر 19 عامًا بدأ مباراتين من أصل آخر 5 مباريات في الليجا، مستفيدًا من قرار إرنستو فالفيردي بالمداورة بين اللاعبين خلال الشهر الأخير، من أجل تأمين القوة البدنية اللازمة للفوز بالثلاثية.

بويج لم يستطع منع فريقه من الهزيمة 2-0 أمام سيلتا فيجو حينما لعب 90 دقيقة كاملة قبل أسبوعين من نهاية الدوري الإسباني.

«إذا تطلب الأمر أن أمكث في برشلونة بي لموسم إضافي.. فلن يهمني»

ولكن على الرغم من لعبه لفترات محدودة في موسم 2018-2019، إلا أن اللاعب الشاب الأساسي بانتظام في فريق برشلونة بي، يتمنى أن يصنع لنفسه اسمًا في ملعب كامب نو.

وقال بعد المباراة في تصريحات لقناة «كوكو دي سي» على موقع يوتيوب: «أريد أن أكون في الفريق الأول لكنني لا أقرر ذلك، الفريق يفعل» مؤكدًا: «إذا تطلب الأمر أن أكون في برشلونة بي لموسم آخر، في الدرجة الأدنى، فلن يهمني الأمر».

وأردف: «لن أستسلم أبدًا كما قال لي والدي، إن الجو بارد خارج البارسا ولن تستطيع أن تغادر إذا لم يركلوك هم بالخارج».

الأجواء البريطانية لا تجعلني أفضل السيتي.. مزاح بويج

وفي ظل التقارير المتكاثرة في الأيام الأخيرة حول رغبة المدرب بيب جوارديولا في انتقال محتمل لريكي بويج إلى مانشستر سيتي، فإن اللاعب يمزح قائلًا إن الأجواء في بريطانيا قد تمنعه من اتخاذ قرار كذلك.

وقال عن ذلك الأمر: «إذا كان علي أن أذهب إلى مانشستر، فإنها تمطر كل يوم، هنا تشرق الشمس كل يوم» وأضاف: «أعتقد أن زملائي لا يرون مستقبلهم بشكل جيد، بعضهم عليه أن يغادر، بعضهم يؤدي بشكل جيد».

وأكد: «لقد أخبرني كثيرون أنني أمتلك نمطًا خاصًا في اللعب، وأنني قد ألعب لأي ناد آخر، ولكنني أملك الجوانب الشخصية التي تجعلني أؤدي أفضل في برشلونة، ولذلك سأستمر هنا، وأواصل مشواري الذي بدأته هنا في برشلونة، أنا هنا منذ نعومة أظفاري».

.