Web Analytics Made
Easy - StatCounter
هل يلبي كوتينيو بعد 3 سنوات ما طلبه منه نيمار في رسائل واتساب 2017؟

هل يُلبي كوتينيو بعد 3 سنوات ما طلبه منه نيمار في رسائل واتساب 2017؟

يغلف الغموض حاليا مصير البرازيلي كوتينيو لاعب برشلونة المعار إلى بايرن ميونيخ وقد يكون باريس سان جيرمان فريق مواطنه نيمار وجهة له في الصيف.

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي
تم النشر
آخر تحديث

من مجد القمة إلى نسيان الأعماق، هذا الأمر ينطبق حالياً على الدولي البرازيلي فيليبي كوتينيو، نجم فريق برشلونة الإسباني، والذي يلعب في الموسم الجاري على سبيل الإعارة مع فريق بايرن ميونيخ الألماني، ويبدو مستقبله غامضا في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.

فقبل أكثر من عامين، رحل كوتينيو، عن فريقه ليفربول الإنجليزي، إلى برشلونة الإسباني، وتحديداً في الانتقالات الشتوية لعام 2018 في صفقة شتوية قياسية وتاريخية، مقابل 160 مليون يورو تقريبا (145 مليون جنيه إسترليني).

وبعد أداء متواضع مع الفريق الكتالوني، اضطر برشلونة إلى الاستغناء عنه على سبيل الإعارة إلى بايرن ميونيخ الألماني، مع بند شراء نهائي لصالح الأخير، من برشلونة مقابل 120 مليون يورو، ولكن مع اقتراب إعارة اللاعب من نهايتها لا يرغب بايرن ميونيخ في الإبقاء عليه بعد أن واصل ظهوره المخيب للآمال مع الفريق الألماني، كما أن برشلونة بدوره لا يرغب في عودته، ولا ترحب به جماهير كتالونيا، مما يجعل مستقبل اللاعب غامضاً، بعدما كان أحد أبرز لاعبي الوسط في العالم رفقة ليفربول.

وربطت بعض التقارير مؤخراً بين كوتينيو، وعدد من أندية الدوري الإنجليزي الممتاز الراغبة في الحصول على توقيعه، وعلى رأسها تشيلسي ومانشستر يونايتد وتوتنهام.

وقبل ثلاث سنوات وتحديداً في صيف 2017، حين رحل نيمار عن برشلونة إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، كشفت تقارير إسبانية حينذاك عن أن نيمار حاول استقطاب كوتينيو للانتقال معه إلى باريس سان جيرمان، وأرسل له الكثير من الرسائل عبر تطبيق واتساب لإقناعه بذلك.

اقرأ أيضاً: يورجن كلوب يعترف: كان من الصعب إثناء كوتينيو عن حلم برشلونة

نيمار وكوتينيو.. طريقان لن يتقاطعا أبدًا

ومن المقرر أن يعود كوتينيو إلى برشلونة عقب فترة الإعارة التي قضاها في بايرن ميونيخ في غضون أشهر قليلة، لكنه ليس له مكان مضمون في الفريق الكتالوني، بعدما كان برشلونة يمني النفس أن يفعل بايرن خيار شراء كوتينيو مقابل 120 مليون جنيه يورو في نهاية.



وتواجه اللاعب البالغ من العمر 27 عاما، مشكلة كبيرة ممثلة في أن الكثير من الأندية الأوروبية وفي ظل الظروف التي فرضها الواقع الحالي مع تفشي فيروس كورونا، والخسائر الكبيرة للأندية، لن تستطيع الكثير من الأندية أن تشتريه من برشلونة بالمبلغ الذي يطلبه البارسا والذي لن يقل عن 100 مليون يورو.

وقبل انتقال كوتينيو الفاشل إلى برشلونة، كان مواطنه نيمار يبذل قصارى جهده لإقناعه بالانضمام إلى باريس سان جيرمان، بعدما انتقل إليه في نفس هذه الفترة، وقصف هاتفه برسائل كثيرة لإقناعه بالانضمام معه إلى العملاق الفرنسي، لكن كوتينيو كان حلمه الوحيد هو برشلونة.

الآن، وبعد 3 سنوات، تغير وضع كوتينيو، وما زال نيمار في باريس سان جيرمان، على الرغم من ارتباطه المستمر بالعودة إلى برشلونة، كما أن سان جيرمان من بين الأندية القليلة التي يمكنها دفع مقابل التوقيع مع كوتينيو في ظل المناخ الحالي، مما يجعل (حديقة الأمراء) خيارًا للبرازيلي.

لقد مرت 3 سنوات منذ أن حاول نيمار، استقطاب كوتينيو، ولكن في الصيف المقبل ربما يكتب النجاح لهذه المحاولات، خاصة إذا غادر كيليان مبابي حديقة الأمراء.

اخبار ذات صلة