هل يبقى في برشلونة أم يرحل بنهاية الموسم؟ ليونيل ميسي يجيب

الأرجنتيني ليونيل ميسي أعلن كافة التفاصيل المتعلقة بمستقبله مع برشلونة خلال الفترة المقبلة، وأماط اللثام عن كافة التكهنات التي تناولتها التقارير الصحفية.

0
%D9%87%D9%84%20%D9%8A%D8%A8%D9%82%D9%89%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%20%D9%8A%D8%B1%D8%AD%D9%84%20%D8%A8%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%D8%9F%20%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%84%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A8

أعلن الأرجنتيني ليونيل ميسي أنه سيبقى في برشلونة حتى نهاية الموسم على الأقلفي حواره لـ «لاسيكيستا» والذي كان مرتقبا خلال الأيام الأخيرة.

وأكد ميسي في أبرز ملامح حواره «أن الأمر ليس واضحا، سأنتظر حتى نهاية الموسم. في الوقت الحالي اريد التركيز على الفوز بالألقاب مع برشلونة».

وتحدث ميسي عن حياة لاعبي كرة القدم فقال: «الناس يفكرون فقط في الأموال التي نتقاضاها والعقود التي نبرمها ولا يفكرون في نمط الحياة الذي نعيشه والصعوبات التي نواجهها».

وتناول وفاة أسطورة الأرجنتين دييجو أرماندو مارادونا فقال: «لم أصدق وفاة مارادونا، كان خبرا فظيعا، وبالنسبة للقميص الذي ارتديته له فقد أهداني إياه بعض الأشخاص في نيولز أولد بويز».

كما تحدث عن الخسارة الكارثية من بايرن ميونخ بنتيجة 8-2 في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، فقال: «كنا ندرك أن المباراة معقدة، ولكننا لم نتوقع تلك النتيجة على الإطلاق».

وواصل: «كنا ندرك أن المباراة معقدة، ولكننا لم نتوقع تلك النتيجة على الإطلاق».

وفتح النار على بارتوميو فقال: «لقد أخبرت الرئيس (بارتوميو) في أكثر من مرة خلال آخر 6 أشهر أنني أريد الرحيل لكنه لم يشعر بما أقوله، كنت أقول له إنني أود الرحيل بجدية ولكنه دائما كان يريدني أن أظهر بمظهر الشخص السيء في الفيلم، البوروفاكس هو طريقة رسمية للأمر، ولو عاد بي الزمن وكان الأمر بيدي سأرسل البوروفاكس مرة أخرى لجعل الأمر يبدو رسميا فقط لا أكثر».

وأضاف: «بارتوميو خدعني ولا أريد الحديث أكثر عن هذا الأمر، لقد خدعني بالتأكيد ولا أريد أن أتحدث عما وعد به ولم يفعله بالنسبة لي، لكني حافظت على هدوئي لأنني مقتنع بما فعلته».

وأكد ميسي أن علاقته بالفرنسي أنطوان جريزمان جيدة للغاية مؤكدا أنهما يحتسيان الجعة سويًا، كما أشاد بالمدربين بيب جوارديولا ولويس إنريكي قائلًا إنهما أفضل مدربين عمل معهما على الإطلاق، مشيرا إلى أنه تحدث مع بيب جوارديولا حول أوضاع النادي وما إلى ذلك لكنه لم يتطرق إلى الانتقال إلى مانشستر سيتي رسميا.

وعن مباراة برشلونة وباريس سان جيرمان المرتقبة في دوري أبطال أوروبا قال ميسي: «تحدثت مع نيمار حول الأمر، لم يكونوا يريدون مواجهتنا رغم تأثر مستوانا في الوقت الراهن، ما زلت على تواصل مع نيمار وسواريز فلدينا مجموعة تجمعنا نحن الثلاثة فقط على واتساب».

ولدى سؤاله حول ما إذا كان من الممكن أن يدافع عن ألوان ريال مدريد أجاب ميسي بشكل حاسم: «لا» مدليًا بنفس الإجابة فيما يتعلق بطرف العاصمة الآخر أتلتيكو مدريد.

وقال ميسي أيضًا: «بعد الاعتزال أريد أن أعيش في برشلونة، وإذا رحلت أريد الرحيل بأفضل طريقة ممكنة، وفيما يتعلق بالرئيس القادم أتمنى أن يفعل أشياء مهمة لإعادة النادي إلى طريق الألقاب والانتصارات والاستقرار، ولا أتصور بعد الاعتزال أن أكون مدربًا، ولكني أطمح للبقاء في النادي بأي شكل، وأريد أن أعمل في مجال له علاقة بكرة القدم، أن أكون مديرا رياضيا ربما».

هل يتحكم ليونيل ميسي في أمور الفريق؟

وحول شائعة أن ميسي هو الذي يأمر ويدير الفريق أكد: «لقد قيل هذا لفترة طويلة لكنه قيل أيضًا في المنتخب الوطني إنني أضع المدربين، وإنني أضع لاعبين، وإنني أجعل أصدقائي يلعبون، إنه شيء يزعجني أن يقال وأن يضعه الكثيرون في بند الحقيقة، فالناس يستهلكون ويصدقون كل ما يظهر في الصحف أو التلفزيون، ويعتقد الكثيرون أنني أضع اللاعبين، وأقوم بالتعاقدات وأختار المدربين، والحقيقة هي أن هذا بعيد جدًا عن الواقع».

حول ما إذا كان هناك مشروع مع كومان، قال ميسي: «أعتقد أنه مع رونالد كومان حصل الفريق على الجدية وفكرة عما يريده وما يريده لفريقه وما يريده للنادي، وأعتقد أنه كان نجاحًا كبيرًا وأنه يقوم بالأمور بشكل جيد للغاية، الأمر صعب في البداية لأن هناك العديد من الأشخاص الجدد والعديد من الشباب، ولكن الفريق ينمو شيئًا فشيئًا وقد أدركت أن هذه مرحلة انتقالية، ربما يكون الموسم برمته».

حول كلمات توسكيتس عن وجوب بيع ميسي الصيف الماضي، قال: «اليوم ليس بحاجة لقول هذا، لقد حدث بالفعل، ولم يكن في ذلك الوقت وأكثر من ذلك، كونه رئيسًا ليس لديه ما يفعله، ولكن ما حدث حدث، وما كان يجب عليه هو إزالة المشكلة، ذلك لا يفيد الفريق أو النادي ويجب أن يكون لي رأي أكبر عما سيأتي أكثر مما حدث في الماضي».

وحول ما إذا كان لديه مرشح مفضل للرئاسة قال: «لا، أفضل عدم وضع نفسي مع أي شخص، تخيل لو قلت إنني أريد رئيسًا، سيقولون إنني الذي أدير النادي، أفضل عدم القيام بذلك وآمل أن يأتي الأفضل للنادي، لا، لم أتحدث مع أي مرشح، وأولاً عليهم أن يجتازوا الانتخابات، وعليهم أن يفوزوا وعندما يكونون مديرين للأمر عليهم أن يبدؤوا في التعامل كشخص واحد».

ولدى سؤاله، هل ستبقي إذا أصبح تشافي هو المدرب قال ميسي: «لا أعلم، دع الانتخابات تمر، من عليه الفوز فليفعل، وبعد ذلك سنرى إن كنا سننهي العام جيدًا حتى نحصل على لقب وفي يونيو سيستبين كل شيء».

وعن ضم نيمار قال ميسي: «سيكون من الصعب أيضًا إحضار لاعبين لأنك بحاجة إلى المال وليس هناك أموال، وهناك العديد من اللاعبين المهمين للقتال مرة أخرى من أجل كل شيء وهناك هؤلاء اللاعبون الذين يتعين عليك دفع رواتبهم، ضحكت لدى سؤالك لأنك قلت إن نيمار يجب أن يكون باهظ الثمن».


.

اخبار ذات صلة