هل تمر مباريات شهر أكتوبر مرور الكرام على ريال مدريد؟

مباريات عديدة يخوضها فريق ريال مدريد ومدربه زين الدين زيدان خلال شهر أكتوبر، إذ ستكون البداية أوروبية فيما سيكون الختام محلي، فهل يعبر الفرنسي بنجاح؟

0
%D9%87%D9%84%20%D8%AA%D9%85%D8%B1%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%B4%D9%87%D8%B1%20%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A7%D9%85%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%9F

استطاعت كتيبة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان إنهاء شهر سبتمبر بمستوى مقبول لدى الجماهير خاصة بعد ان تصدر الفريق بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني دون تلقي أي خسارة. أما في بطولة دوري أبطال أوروبا، ورغم الخسارة التي تلقاها في افتتاحية دور المجموعات أمام باريس سان جيرمان الفرنسي، إلا أن صعود الفريق للدور ثمن النهائي حتى ولو بالمركز ثاني شيء في المتناول، لكن هناك مباريات هامة على زيدان ورجاله عبورها بنجاح في شهر أكتوبر للمضي قدما نحو الألقاب هذا الموسم.

ويعود الأبيض اليوم الثلاثاء لبطولته المفضلة دوري الأبطال حين يلتقي بنظيره كلوب بروج البلجيكي لحساب الجولة الثانية أملا في حصد أول نقاط، أملا في تعثر الجانب الفرنسي لتعود الأمور لوضعها، وظهرت رغبة الفريق في التحسن سريعا بعد السقوط أمام سان جيرمان، وهو ما أكده البلجيكي إيدن هازارد في مؤتمر صحفي ، حيث قال: «بعد مباراة باريس، شعرنا بخيبة أمل كبيرة، لكننا في اليوم التالي عملنا بالفعل على التحسن، وكانت النتائج جيدة منذ ذلك الحين». وعند سؤاله عن الفوز بالدوري أم الأبطال أجاب قائلاً: «الإثنين معا».

تابع أيضًا: زيدان: يجب الصبر على هازارد.. حدث نفس الأمر معى في إيطاليا

كلام هازارد يدل على رغبته الشديدة في تقديم كل ما هو إيجابي، كذلك كل ما يليق بالقميص الأبيض خلال الفترة المقبلة، فالجميع يعرف أن زيدان ورئيس النادي، فلورنتينو بيريز، يرغبان في الفوز بالدوري بنسبة أعلى من دوري الأبطال، لكن البلجيكي هو الأول هذا الموسم الذي يمني النفس في الفوز بالبطولتين، فهيبة الرقم سبعة تفعل أكثر من ذلك.
ويستعرض «آس آرابيا» خلال السطور التالية جدول مباريات ريال مدريد خلال شهر أكتوبر، إذ يخوض الملكي ستة مباريات بين الدوري ودوري الأبطال، فهل ينجو زيدان من الغرق ويخرج بالسفينة البيضاء إلى بر الأمان، أم يحدث في الأمور أمور؟

اللقاء الأول - تصحيح الأوضاع

بعد الخسارة من باريس سان جيرمان في حديقة الأمراء يعود الملكي لاستضافة كلوب بروج البلجيكي لحساب الجولة الثانية من البطولة رغبة في الفوز لعدة عوامل، أهمهما حصد أولى النقاط، تحقيق الانتصار على ملعبه أمام جماهيره، استمرار نظافة الشباك وتقديم مستويات دفاعية قوية مثلما حدث مؤخرا، والعودة للتنظيم الهجومي كما كان عليه الفريق سابقا.

يقام اللقاء غدا الثلاثاء الموافق 1-10-2019 في تمام الساعة 18:55 بتوقيت مصر، 16:55 بتوقيت جرينيتش، 19:55 بتوقيت مكة المكرمة على ملعب سانتياجو بيرنابيو.

اللقاء الثاني – مواجهة الوصيف

بعد أيام قليلة من المواجهة الثانية في دوري الأبطال يستمر الملكي على ملعبه في العاصمة الإسبانية مدريد مستضيفا نظيره غرناطة لحساب الجولة الثامنة، وصيف جدول الترتيب برصيد 14 نقطة حتى الآن، فالمباراة ليست سهلة بالمرة، فالفريق استطاع الفوز على برشلونة بثنائية نظيفة، كذلك وصل لمركز جعله وصيفا للجدول خلال 7 جولات فقط، إذ يقام اللقاء في الخامس من شهر أكتوبر الموافق السبت على ملعب سانتياجو بيرنابيو.

اللقاء الثالث – رحلة خارج الديار

بعد مواجهتين في سانتياجو بيرناييو يخرج الملكي إلى ملعب إيبيروستار معقل فريق ريال مايوركا، فبنسبة كبيرة سيكون اللقاء في المتناول بالرغم من لعب الفريق خارج أرضه، فعلى سبيل أن أخر مواجهتين للأبيض ضد مايوركا انتهيا بتسجيل الملوك 10 أهداف ما بين 2012، 2013، إذ كان للبرتغالي كريستيانو رونالدو ثلاثة أهداف منهم فيما كان لكل من جونزالو هيجواين، لوكا مودريتش، كريم بنزيما، خوسيه كاليخون أهدافا أيضًا.

تابع أيضًا: زيدان «يعصر» كاسيميرو في ريال مدريد

اللقاء الرابع – العودة لدوري الأبطال

يخوض الريال المواجهة الثالثة بدور المجموعات لبطولة دوري الأبطال أمام نظيره جالطة سراي التركي على ملعب تورك تيليكوم آرينا. أهمية تلك اللقاء تتلخص في كونها البروفة الأخير قبل كلاسيكو الأرض ضد نظيره برشلونة، فالتشكيل من الممكن ألا يختلف، بالطبع ستكون مباراة مثيرة وبمثابة التجهيز لقمة كامب نو، إذ يقام اللقاء في الثاني والعشرين من الشهر نفسه الموافق يوم الثلاثاء.

اللقاء الخامس – كلاسيكو الأرض

في السادس والعشرين من شهر أكتوبر على ملعب كامب نو أثناء ظهيرة يوم السبت تقام أهم مباراة على الكرة الأرضية بين برشلونة صاحب الأرض والجمهور وريال مدريد الضيف لحساب الجولة العاشرة من الليجا الإسبانية التي يتصدرها الملكي حاليا برصيد 15 نقطة، إذ إن أخر لقاء في الدوري بينهما انتهى الموسم الماضي بفوز الكتلان بهدف نظيف عن طريق إيفان راكيتيش.

اللقاء السادس - وداع أكتوبر

بعد الكلاسيكو، وبعد 3 مباريات خارج سانتياجو بيرنابيو، يعود الملكي في الساعات الأخير من شهر أكتوبر إلى ملعبه ووسط جماهيره مستضيفا نظيره ليجانيس، إذ يكون هذ اللقاء في الأربعاء الموافق 30-10.

.